التقارير

ما حقيقة طلب نتنياهو من ترامب وقف الضربة ضد إيران؟


نقلت صحيفة "تايمز أوف إسرائيل" عن مصدر أمني إسرائيلي، اليوم الجمعة، قوله إن تل أبيب قلقة من التردد الأمريكي في الرد الحاسم على إسقاط إيران للطائرة الأمريكية المسيرة.

ولفتت الصحيفة نقلا عن المصدر عينه، إلى أن "البعض في تل أبيب يشعر بالقلق من أن إيران ستفسر عدم الرد، على أنه عدم استعداد للانخراط في العمليات العسكرية ضدها، ما سيجعلها أكثر عدوانية في المنطقة، وسيشجعها على تنفيذ هجمات، وسيؤثر ذلك على مصداقية واشنطن في المستقبل.

لكن هل تتناسب هذه القراءة مع قراءة رئيس الوزراء الإسرائيلي نتنياهو؟

يقول موقع forward إن "آخر ما يريده نتنياهو في هذا التوقيت، هو اندلاع حرب أمريكية مع إيران، فهو سيشيد حتما بالرد العسكري الأمريكي ضد إيران، لكن بشرط ألا تتصاعد المواجهة الإيرانية مع "الشيطان الأكبر" إلى الانتقام الإيراني الضخم ضد "الشيطان الصغير"، إسرائيل، الأمر الذي قد يعني خطر مواجهة الصواريخ الباليستية الإيرانية متوسطة المدى، وقد يعني خطر مواجهة هجمات من "حزب الله" اللبناني ضد أهداف إسرائيلية".

ويضيف الموقع، أن نتنياهو، في هذا التوقيت تحديدا، يدير مواجهتين على الجبهة الداخلية الإسرائيلية، أولها إجراء انتخابات عامة مرة جديدة بعد فشله في تشكيل ائتلاف حكومي، وثانيها مواجهته عددا من التهم المتشعبة المتعلقة بالفساد.

وبناء عليه، يقول الموقع إن "نتنياهو يعرف أن الإسرائيليين لديهم حساسية متزايدة من الإصابات في الحرب، لذلك، فإن الحرب هي آخر ما يحتاجه رئيس الوزراء الإسرائيلي المحاصر الآن. هو يحتاج إلى إعادة انتخابه وتبرئته أولا".

من جهة أخرى، تقول "جيروزاليم بوست"، إن إسرائيل الحليفة الوثيقة للولايات المتحدة والعدوة اللدودة لإيران، تراقب الوضع عن كثب وتقف سندا لواشنطن، في حين أن نتنياهو "بقي في الظل" خلال غالبية المشاجرات الأمريكية الإيرانية، وهو ينتظر أن يناقش تطورات "المواجهة مع إيران"، مع مستشار الأمن القومي الأمريكي جون بولتون، الذي يصل إلى إسرائيل في 23 يونيو، لعقد اجتماع وصفه نتنياهو بالتاريخي مع نظيريه الروسي نيقولاي باتروشيف والإسرائيلي مئير بن شبات في القدس.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 73.69
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
قحطان عبد سلمان : السلام عليكم اني خريج منذ 2003 بكلوريوس تعليم تكنلوجي/قسم الهندسه الميكانيكيه ورب اسره مكونه من 7 اشخاص ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
احمد : عدلو رواتب الموظفين وخاصتا موظفين الصناعة والمعادن ...
الموضوع :
تعرّف على ما سيتقاضاه النواب والرئاسات وفقا لقانون إلغاء الامتيازات
علي الجبوري : احسنت استاذ وضعت يدك على الجرح النازف استمر رجاءا ...
الموضوع :
تهديم الدولة بجيوش الكترونية - الحلقة الاولى
علي عبدالله عبدالامير : أنا ابن الشهيد عبدالله عبدالامير شهيد المقابر الجماعيه وأنا اقدم ع وظيفه وماكو وماخليت مكان ماقدمت بي ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
almaliky1990 : عندي مجموعة من الاسئلة اريد طرحها على سماحة الشيخ الصغير اعزه الله تتعلق بالشأن المهدوي فهل هناك ...
الموضوع :
بالفيديو .... الاسرائليون يعتبرون الامام المفدى السيد علي السيستاني بالعدو الخفي او الشبح
محمد : أفضل حل اعلان حكومة طوارئ برئاسة السيد عادل عبد المهدي مده 6 سنوات تجمد الدستور وتكتب دستور ...
الموضوع :
رسالة الى السيد عادل عبد المهدي
فاطمة خالد جواد : يسقط محمد بن سلمان وأبوه الفاسق الفاجر اليهود ي عبيد نتنياهو الدجال ويسقط الطغاة وتحيا دماء الشهداء ...
الموضوع :
نصح بن سلمان فمات في سجون السعودية !
أبو علي القره غولي : أحسنتم وفقكم الله تعالى أرى أننا اليوم قد مررنا بمحطة واحدة من محطات الإبتلاء والغربلة والتمحيص، ولابد ...
الموضوع :
(هل تكون قناة الشرقية اليهودية ملهمة الحراك في العراق)
رعد الموسوي : اخواني رجاءا توضيح ،،من هم الحواسم ؟ وهل هؤلاء خطرين ؟ انا اعيش في الخارج واحد الاخوان ...
الموضوع :
‏عبد الكريم خلف يعاتب أبناء الوسط والجنوب لمشاركتهم في حملة ضده ويؤكد: لن نسمح للحواسم بالعودة!
علي الجبوري : اروحنا فداء للسيد السيستاني هبة الله لاهل العراق في زمن عز فيه الناصر والمعين وكثر فيه العدو ...
الموضوع :
المرجعية ومعركة سرقة الفوضى !
فيسبوك