التقارير

المركز الوثائقي الفيلي..الضرورة والآفاق


طيب العراقي

 

أقرأ للباحث الكبير الأستاذ في جامعة واسط محمد تقي جون ، أن" في أرض مفتوحة من (پشتكو) إلى حدود نهر دجلة: خانقين وشهربان ومندلي شمالاً، حتى حدود البصرة جنوباً، مروراً ببلدروز، بدرة، جصان، زرباطية، النعمانية، العزيزية، الحي، واسط، علي الشرقي، علي الغربي، باكساية، العمارة، وهي المناطق المسماة سورانياً (گرميان) وفيلياً (گه‌رمسير)، عاش شعب عظيم عرف بـ(الفيليين)؛ شعب امتلك التاريخ الثائر والحاكم، والحضارة والثقافة الإنسانية الضخمة، والإحساس بالعراق وطناً واحداً أوحد."

ثمة حقيقة مهمة ودامغة، هي أن الفيليين يشكلون أساس حضارة شرق دجلة، إبتداءا من دولة الميديين، التي ورثوها ليشكلوا لاحقا إمارة بشتكوه، التي لم تكن تابعة لحكومات ايران أو العراق قبل عام (1929) حيث اسقط الشاه رضا بهلوي آخر ولاة الفيليين، بل كانت تتمتع بحكم ذاتي، وكانت هذه ألإمارة تكبر وتصغر، حسب قوة الحكام الفيليين قرابة (797) سنة. وهذا يصحح الفكرة الخاطئة؛ التي غذاها البعثيون بأن الفيليين إيرانيين.  

نظام الحكم  الفيلي هذا دام مستقرا طيلة ثمانية قرون، وقبلها كان الفيلييون، يشكلون غالبية سكان المدائن (طيسفون)، وحتى منطقة "بغداد" التي يشي اسمها غير العربي، بعمق التاريخ المرتبط بالحضارات التي كان الفيلييون جزئها النشط، بل كانوا بناتها وعمودها الفقري.

الفيليون ولأنهم قوة بشرية نشطة، مؤثرة ومتأثرة أجتماعيا وأقتصاديا وعسكريا، ومع الزمن ولأسباب وأحداث مختلفة، أنتشروا في كافة أنحاء العراق، وتكاد لاتخلو مدينة عراقية، في الشمال والوسط والجنوب، وحتى مناطق غرب الفرات والبوادي، من وجود مهم للفيليين، نظرا لفاعليتهم وعدم إنغلاقهم، و"لما تميزوا به من عدم التقوقع، وحب الألفة والوئام التام مع أي مجموعة سكانية ساكنوها، ولاسيما العرب الذين تأثروا بعاداتهم وتقاليدهم ولغتهم بشكل أوسع، ومرت عليهم الدهور وهم يحتضنون الأرض والناس".

هذا التاريخ العريق المجيد، والذي حاول نظام الطغيان الصدامي حذفه من ذاكرة العالم، بقي محفوضا في كم هائل من الوثائق، سواء لدى الباحثين والمتخصصين بالشأن التأريخي، في جامعات أقليمية وعالمية كثيرة، أو لدى حكومات المنطقة على شكل سجلات الأراضي والطابو وقيود السكان وعقود الزواج، وسجلات الري والأراضي الزراعية، وسجلات وقيود المراكز التعليمية، والكمارك والشرطة والجندرمة وقومسيري الحدود، وسجلات العشائر ومحفوظات رجال الدين، وغيرها من الوثائق.

من المعلوم أن الوثائق التأريخية، وسجلات التأريخ، إضافة الى المحفوظ الشفاهي للأمة الفيلية، تشكل ثروة قومية للفيليين، أضافة ألى كونها وسيلة عادلة وفعالة لإثبات الحقوق.

بقاء الوثائق الفيلية مبعثرة بهذا الوضع الراهن، أمر مقصود، ويخدم هدف إجتثاث ألمة الفيلية، فالوثيقة كلما كانت بعيدة عن متناول يد الباحثين، يلفها النسيان ويطويها الإهمال، ويغدر بها الزمان الى أن تختفي من الوجود، وهذا ما هو حاصل فعلا.

ليس مثل الوثائق مهما كانت تكتنف على جزئية بسيطة، من وسيلة لتدعيم الحقوق، ووثيقة مثل سجل الدرجات الأمتحانية لطلاب مدرسة ريفية في قرية فيلية نائية، تعد وثيقة ذات شأن عظيم، وصورة فوتوغرافية لشخصية أو رئيس عشيرة، هي أيضا وثيقة يشار اليها بالبنان.

لذلك فإن الحاجة ملحة جد،ا لإنشاء مركز وثائقي فيلي، يجمع الوثائق الأصلية المبعثرة ويحفظها ويتحقق من صحتها، ويحافظ عليها ويرممها، ويسعى للحصول على نسخ من الوثائق التي ترفض تسليمها الجهات المالكة لها.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاكثر مشاهدة في (التقارير)
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1351.35
الجنيه المصري 68.82
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
ابو غايب : اغلب ما قاله كاتب المقال صحيح لكن المشكله اليوم ليست قناة فضائية فقط ،، هل نسيتم محلات ...
الموضوع :
هنيئا لكم يا عراقيين، فإننا نتجه نحو عصر عراق الـ  mbc..!
Mohamed Murad : الخزي والعار لشيعة السبهان الانذال الذين باعوا دينهم لابن سلمان بحفنة من الريالات السعودية القذرة ...
الموضوع :
هل ان الشهيد المنحور زكريا الجابر رضوان الله عليه هو غلام المدينة المقتول المذكور في علامات الظهور؟
ابو سجاد : السلام عليكم موضوع راقي ولكن....احب ان انوه بان التسلسل رقم 14 هو محطة كهرباء الهارثة (بالهاء)وليس محطة ...
الموضوع :
الكتاب الأسود للكهرباء: من الألف الى الياء  
منى رحيم : هل يحق لزوجة الشهيد الموظفة منح الزوجية مع وجود تقاعد لبناتها القصر فقط تقاعد ابوهن الشهيد ...
الموضوع :
نص قانون التعديل الاول لقانون رواتب موظفي الدولة والقطاع العام رقم (22) لسنة 2008
Yasir Safaa : السلام عليكم زوجتي معلمه عدهه خدمه 14 سنه وتركت العمل كانت تتمتع باجازه سنتين بدون راتب وبعد ...
الموضوع :
قانون التقاعد الجديد يمنح الموظفة حق التقاعد بغض النظر عن الخدمة والعمر
عباس فاضل عبودي : السيد رئيس الوزراء المحترم م/ طلب تعين أني المواطن ( عباس فاضل عبودي ) ادعو سيادتكم لنضر ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
Mohamed Murad : اوردغان يبحث عن اتباع وليس عن حلفاء ... ...
الموضوع :
بغداد وانقرة .. تصحيح المسارات وترتيب الاولويات
Mohamed Murad : كل من يحاول ان ينال من الحشد الشعبي فهو يكون ضمن المشروع الامريكي السعودي الصهيوني ....#بخور_السبهان ...
الموضوع :
العصائب تهدد بمقاضاة قناة تلفزيونية تابعة لعمار الحكيم بتهمة "القذف"
سعد السعداوي : كيف تطلب مؤسسة تقاعد النجف الوطنية شهادة حياة المغترب والموجود حاليا في المحافظة. فلماذا لا يحضر المتقاعد ...
الموضوع :
هيئة التقاعد الوطنية في النجف الاشرف تعاني من ضيق المكان
فيسبوك