التقارير

إقتتال بين جبهتي "داعش"الارهابي العراقية والأوزبكية وإقصاء للأجانب


يتفاقم الاقتتال بين جبهتي "داعش" الارهابي العراقية والأوزبكية في وقت يتعرض فيه الأجانب لإقصاء من قبل القادة العراقيين, لاسيما بعد أن منحت قيادة "داعش" العراقيينَ صلاحيات أوسع, وبرغم أن هذه الصلاحيات مكنت العراقيين من تفكيك كتائبٍ يديرها أجانب إلا أن هذا الصراع المستمر بين الجبهتين جعل التنظيم ينهار يوميا في آخر معاقله بدير الزور شرقي سوريا.

وتصدر الصراع بين القادة العراقيين والأجانب داخل "داعش"الارهابي في دير الزور, الوضع الداخلي المنهار الذي يعاني منه التنظيم بالتزامن مع الخسائر الكبيرة التي تكبدها خلال معارك غرب الأنبار وشرق سوريا.

ماذا حدث في دير الزور شرقي سوريا؟

-في السادس والعشرين من آب الماضي منح ما يسمى بوالي دير الزور "أبو حمزة" صلاحيات أوسع لقائد كتيبة كواسر الأنبار الملقب "أبو عائشة الأنباري" وإسمه الحقيقي علاء الدليمي.

-بعد أشهر من منح هذه الصلاحيات وتحديدا في الرابع والعشرين من تشرين الثاني الماضي وقع إقتتال بين قادة كتيبة كواسر الأنبار العراقيين وقادة ما تسمى بكتيبة أبو سفيان الأوزبكي.

-المعركة بين كتيبتي كواسر الأنبار وأبو سفيان الأوزبكي وقعت في الريف الشرقي لدير الزور وتحديدا في منطقة هجين على خلفية إعتراض الكتيبة الأوزبكية على التوزيع الأخير للمناصب.

-الاقتتال بين الكتيبتين أدى الى قتل ١٦ مسلحاً من داعش بينهم المكنى أبو عبدالرحمن الهيتاوي وهو أحد قادة كتيبة كواسر الأنبار.

واضطرت ما تسمى بالهيئة المفوضية العليا التي تقوم بمهام مجلس شورى "داعش"، الى إبعاد القيادين الأجانب عن تشكيلات قادة التنظيم العراقيين, حيث عجز مساعدو زعيم داعش أبو بكر البغدادي عن إحتواء هذه الصراعات لاسيما بعد الهزائم الأخيرة في غرب العراق وشرق سوريا.

ويعد هذا الاقتتال داخل "داعش" ليس الأول، إذ شهد حي الألماسي في مدينة الرقة شرقي سوريا قبل تحريرها من إحتلال داعش اقتتالا داخليا أوقع 44 قتيلا من فصائل التنظيم التي سعى بعض قادتها الى فرض أنفسهم على قيادة "داعش" مستغلين إختفاء البغدادي وعدم معرفتهم بمصيره.

من جهته أكد خبير الجماعات المتشددة هشام الهشمي أن "المهاجرين الأجانب في داعش أصبحوا يشكلون عبئاً على القادة العراقيين الذين اخذوا يزجونهم بعمليات انتحارية للتخلص منهم, وهذا ما تسبب باقتتال داخلي بين ماتسمى بكواسر الانبار والكتيبة الأوزبكية".

واكد الهاشمي أن "نهاية داعش باتت واضحة, حيث لا يفكر قادته حاليا سوى بكيفية الهروب من معاقلهم الاخيرة وبينها هجين, كما أنهم لا يُعدون لمعارك كبيرة كما حصل في الموصل وبيجي والانبار ومناطق أخرى في سوريا".

وكانت مصادر إستخباراتية خاصة أكدت أن الصراع داخل "داعش" لم يتوقف منذ إعلان هذا التنظيم, الا ان تدخلات مباشرة أحيانا وغير مباشرة من قبل البغدادي حاولت تهدئة الصراع بين قادة التنظيم العراقيين والأجانب, لكن الوقت مضى وبات الاحتراب مخيماً على مصير "داعش"الارهابي

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 73.53
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
مصطفى : ازالة بيوت الفقراء ليس فقط في كربلاء حتى تصور للناس الوضع الامني الخطير كما تزعم اتقوا الله ...
الموضوع :
الى المدافعين عن التجاوزات في كربلاء والبصرة..الوضع خطير جدا
محمد سعيد : عزيزي كاتب المقال ماتفضلت به صحيح ولكنك اهمل جانب جدا مهم وهو المستوى العلمي فكيف يكون مستوى ...
الموضوع :
دعوة لكسر قيود الدراسات العليا
ابرهيم : سعد الزيدي اسم لم نسمع عنه في الحكومات العراقية ولا في اروقة السياسة والصخب والنهب لذا اتسائل: ...
الموضوع :
طريق الحرير
رسل باقر : امكانية دراسة المجموعه الطبيه للمعدلات اقل من 80 على النفقه الخاصه ...
الموضوع :
العتبة الحسينية تدعو الطلبة الراغبين بدراسة الطب في جامعة عالمية إلى تقديم ملفاتهم للتسجيل
Aqeel : شركه زين العراق شركه كاذبه ولصوص في نفس الوقت تتشترك في الانتر نت الاسبوعي او الشهري او ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
سيد محمد : موفق ان شاء الله ...
الموضوع :
القانون المنفرد...
Abbas alkhalidi : ماهيه صحة المعلومات وهل للكمارك علم ب هذه الأدوية أم هناك جهات تقوم بالتهريب متنفذه ولها سلطة ...
الموضوع :
إحباط عملية تهريب أدوية فاسدة عبر مطار النجف
سيد عباس الزاملي : سلام الله عليك ياأبا الفضل العباس ع ياقمر بني هاشم الشفاعه ياسيدي و مولاي ...
الموضوع :
ملف مصور مرفق بفيديو: تحت ضريح إبي الفضل العباس عليه السلام..!
أمجد جمال رؤوف : السلام عليكم كيف يمكنني أن أتواصل مع الدكتور طالب خيرالله مجول أرجوكم ساعدوني وجزاكم الله خير الجزاء ...
الموضوع :
اختيار الجراح العراقي طالب خير الله مجول لاجراءعمليتين في القلب في مؤتمر دولي بباريس
صباح عبدالكاظم عبد : شكرا لمديرية المرور على هذة الخدمة انا مليت الاستمارة وحصلت على التسلسل كيف اعرف موعد المراجعة ...
الموضوع :
المرور تدعو الى ادخال بيانات الراغبين بالحصول على اجازة السوق من خلال موقعها الالكتروني
فيسبوك