التقارير

تكهنات في اسم رئيس الوزراء المقبل ؟


أحمد سلام الفتلاوي 

يبدوا ان المباحثات السياسية تسير على قدم وساق لتشكيل التحالفات المقبلة ، والمجادلات تشـتد ، والسباق يبدوا سريعاً ويختلف من مرشح لآخر، وهنالك عدة اسماء تطرح لتولي منصب رئيس الوزراء في العراق، أوفرهم حظا من يعطي ويوعد بالعطاء ، غير أن هذا المنصب الذي يعتبر الأكثر أهمية في العراق، لا تفرزه نتائج الانتخابات بل عوامل أخرى ، أبرزها التوافقات الحزبية والسياسية ، ودور المرجعيات الدينية العليا، بالإضافة إلى الأطراف الإقليمية والدولية التي لها نفوذ في الساحة السياسية ومدى تأثريها في انتاج شخصيه تتناغم مع مصالحها السياسية . بعد اعلان النتائج انتخابات ٢٠١٨ أفرزت كتل سياسية عده تقدمها في الاصوات ، مما يتيح لها اختيار شخصية مناسبة لهذا المنصب ( منصب رئيس الوزراء ) بالتحالف مع الكتل الاخرى ، ابرزها تحالف سائرون بقيادة السيد مقتدى الصدر ، وتحالف الفتح برئاسة السيد العامري . وائتلاف النصر بزعامة السيد العبادي ، وفي ظل هذه الظروف بدأت مشاورات الكتل والأحزاب الفائزة مباحثاتها بهدف الائتلاف تمهيدا لتعيين رئيس مجلس الوزراء، وفي خضم هذه المشاورات والمباحثات تظهر عدة اسماء مرموقه مستهلكة ، لتولي هذا المنصب المهم ابرزها والتي تحدث عنها مصادر سياسيه في الاعلام ، هي ؛ حيدر العبادي (رئيس الوزراء الحالي رئيس المكتب السياسي لحزب الدعوة)، والسيد طارق النجم عضو المكتب السياسي لحزب الدعوة الاسلامية ، ( جناح المالكي ) ، وبعده فالح الفياض (مستشار الأمن الوطني)، وبالدرجة نفسها قصي السهيل (القيادي السابق في التيار الصدري النائب الأسبق لرئيس البرلمان)، ومحمد شياع السوداني (وزير العمل والشؤون الاجتماعية القيادي في حزب دعاة العراق - جناح خضير الخزاعي ، كما ان التيار الصدري طرح اسم علي دواي (محافظ ميسان الحالي)، ثم تراجع عن الاسم ليطرح اسم جعفر الصدر (ابن عم زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، نجل الزعيم الشيعي محمد باقر الصدر ، 
وتشير المصادر الى ان صالح الحسناوي (وزير الصحة السابق مرشح العراق العام الماضي لشغل منصب مدير عام اليونيسكو) سيكون مرشحاً قوياً، في حال نجح تحالف (الفتح) في تشكيل الكتلة الأكبر، كونه شخصية معتدلة ومقبولة من جميع الأطراف، ينافسة الدكتور علي الشكري استاذ القانون الدستوري في جامعة الكوفة بنفس المعايير ، وتشير جميع الموشرات ان شخصية رئيس الوزراء المقبلة لن تخرج عن دائرة الشخصيات السياسية " الوجوة القديمة " ، لان الكتل السياسية لا تريد ان تفرط بالرئاسات الثلاث ولا تريد ان تعطي فرصة لوجوه جديدة، لأنها تحتكر العمل السياسي في البلاد وستطرح شخصية سياسية معروفة لرئاسة الوزراء . و وفق هذة المعطيات المشهد القادم استنساخا مطابقا لاستنساخ المشاهد السابقة ، والاجابة على التساؤل اعلاة ، من هو رئيس الوزراء ؟ فلا يمكن الاجابه وإن المفاجئة سوف تكون في اللحظات الاخيره وهذا ما يشهد الواقع بان العملية السياسيه الفتية في العراق تعمل وفق نظرية ( مباحثات اللحظه الاخيره ) .

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1351.35
الجنيه المصري 66.49
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
الشيخ حسن الديراوي : اعراب البيت الثاني اين الدهاء / جملة اسمية - مبتدأ وخبر - تقدم اعرابه - اين القصور ...
الموضوع :
أين القصور أبا يزيد ولهوها والصافنات وزهوها والسؤددُ.... قصة قصيدة شاعر سوريا الكبير الدكتور محمد مجذوب
الشيخ حسن الديراوي : اسمحوا لي ان اعرب البيت الاول أين/ اسم استفهام مبني على الفتح في محل رفع خبر مقدم ...
الموضوع :
أين القصور أبا يزيد ولهوها والصافنات وزهوها والسؤددُ.... قصة قصيدة شاعر سوريا الكبير الدكتور محمد مجذوب
Mohamed Murad : لو كان هناك قانون في العراق لحوكم مسعود بتهمة الخيانه العظمى لتامره على العراق ولقتله الجنود العراقيين ...
الموضوع :
الا طالباني : عندما كنا نلتقي قيادات الحشد كنا خونة والحمدالله اليوم العلم العراقي يرفرف عاليا خلف كاك مسعود
yyarrbalkhafaji : احسنتم على هذا التوضيح يرحمكم الله والله شاهد على ما اقول ليس اي جريدة او اي شخص ...
الموضوع :
رفحاء الصمود ولكن..!
Zaid : الكاتب يناقض نفسه فهو يقر بوجود تشريع فاسد لا يفرق بين الطفل الصغير والمجاهد الحامل للسلاح ثم ...
الموضوع :
رفحاء الصمود ولكن..!
أبو مصطفى الساعدي : سيدي الكريم سوف ننتصر عليهم بعونه تعالى، وسنقطع خيوط الخديعة، وسوف ننزع عنهم أوراق التوت؛ لنري للناس ...
الموضوع :
الديمقراطية والإصلاح بين الجهل والتجاهل..!
DR.shaghanabi : ان الریس الحالی یبدو ذو نشاط ومرغوبیه علی الساحتین الداخلیه والدولیه وهو رجل سیاسی معتدل فی الساحه ...
الموضوع :
الرئيس العراقي يدعو بابا الفاتيكان لزيارة بيت النبي إبراهيم
مواطن : ان تنصروا الله ينصركم مسدد ومؤيد ان شاء الله ...
الموضوع :
عبد المهدي: لن نسمح باية املاءات اميركية تخص أي ملف بما فيه العقوبات على ايران
مواطن : المقالات الاخيرة فيها نفس اقوى من باقي المقالات سلمت يداكم ...
الموضوع :
ما هذرت به هيذر..!
nina gerard hansen : السلام عليكم . ارجو ايصال صوتي الى فخامة السيد رئيس الوزراء المحترم في احد الايام شاهدت حلقة ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
فيسبوك