التقارير

مرشحة سابقة للانتخابات البرلمانية تزاول مهنة تبديل زيت السيارات في السليمانية


لم يحالفها الحظ بدخول عالم السياسية، فدخلت مهنة صيانة السيارات، هكذا أبدت شادية حسن، إصرار على خوض غمار عمل يصنف في العراق على أنه خشن وحكر على الرجال، لتثبت حضورها ونجاحها في ظل منافسة شديدة.

حسن امرأة كردية أربعينية، ملامحها فيها الكثير من التحدي بينما تردتي بدلة العمل وتنهمك بالعمل في ورشة لتبديل زيت السيارات في مدينة السليمانية، لتبرهن أن ممارسة هذه المهنة ليست حكرا على الرجال وبإمكان النساء العمل في هذا المجال بشكل أفضل.

وقالت حسن في حديث لـ السومرية نيوز، إن "فكرة ممارسة هذه المهنة راودتها بعدما شهدت مدن كردستان تزايدا ملحوظا في أعداد النسوة اللواتي يقودن السيارات"، مبينة أن "هذه المهنة لم تعد حكرا على الرجال، بل بإمكان أي شخص لديه المعلومات الكافية عن أنواع السيارات والزيوت الملائمة لها ممارسة هذه المهنة".

وأضافت حسن، أن "ما دفعها لممارسة هذه المهنة هي ثقتها بنفسها وبإمكانياتها في مجال تبديل زيوت السيارات وللمساهمة في تخفيف الأعباء المعيشية عن كاهل زوجها في هذه الظروف الاقتصادية الصعبة"، موضحة أن "ما يهم حاليا هو أداء مهنتي بشكل دقيق وتقديم خدمات أفضل للزبون وكسب ثقتهم".

وتابعت، "أنأ راضية من أداء عملي وأتلقى الاحترام والتقدير من الزبائن ولم أواجه الضيق والإحراج"، موضحة بالقول "أنا متفائلة ومصرة على تحقيق النجاح".

وأشارت حسن إلى "أنها كانت تعمل مسؤولة لمنظمة أهلية ناشطة في مجال الأسرة قبل مباشرتها بمهنتها الجديدة مبينة أن العمل الحر يفتتح المجال أمام المرأة لتطوير قدراتها وترسيخ ثقتها بنفسها".

وأوضحت حسن أنها "رشحت نفسها في الانتخابات البرلمانية السابقة لكنها لم تتمكن الحصول على الأصوات الكافية للوصول إلى البرلمان العراقي"، مؤكدة أنها "ستخوض الانتخابات المقبلة، خصوصا وأن المواطنين حاليا يملكون الوعي الكافي لانتخاب الشخص الذي يخدمهم".

يذكر أن من نساء إقليم كردستان بدأن بالخوض في مختلف مجالات الأعمال والمهن خصوصا التي كانت حكرا على الرجال، بعد تأثير الوضع الاقتصادي سلبيا في الإقليم نتجة أزمة الرواتب.

 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاكثر مشاهدة في (التقارير)
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1388.89
الجنيه المصري 66.45
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3030.3
ريال قطري 325.73
ريال سعودي 315.46
ليرة سورية 2.3
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.74
التعليقات
اللي معجبنه : المراهق مقفتدى الصدر لم يستنكر حتى قصف قوات الحشد في البوكمال !!! اليس هذا الشء يثير الامتعاض ...
الموضوع :
الموسوي: سائرون هو من سيرشح رئيس الوزراء المقبل عبر تحالفه الاكبر.. وهذا ما يريده الصدر
د. عبد الرزاق حبيب : قبل شهرين وفي مصرف الرافدين في حي الشعب/بغداد تم استقطاع ألفين دينار شهريا من المتقاعدين. ...
الموضوع :
التقاعد تنفي وجود استقطاعات في رواتب المتقاعدين
بغداد : احسنتم كثيرا في الصميم ...
الموضوع :
ساعة واحدة فقط من الصدق والحقيقة..!
علي حسين باقر الوائلي : السيد رئيس الوزراء المحترم .. حفظكم الله .... السكوت المميت من قبل مسؤولي الحكومه بخصوص ظلم وغبن ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
الحسيني ,, اساءل الله ان ترفعوا ندائي هذا للمرجعيه اولا ولاعلى قياده امنيه ثانيا : السلام عليكم ورحمته وبركاته ,, الى اخوتي في الايمان والعقيده ,,,اولا القصف ليس امريكي بل انها من ...
الموضوع :
الحشد يعلن تعرض مقر له على الحدود العراقية السورية لقصف أميركي
ثقوا بالله انتم متوهمين يااخوان : لمعلوماتكم هذه المره الرابعه يقصف افراد الحشد على يد طيارين طائرات اسرائيليه لذا ارجوكم عدم رمي اللوم ...
الموضوع :
الطيران الامريكي الغاشم يقصف مواقع كتائب حزب الله والعصائب والنجباء على الحدود مع سوريا
pleeeeeeeease show this video : salam brothers ,, could you pleease raise this video to the united nation ,, many countries have ...
الموضوع :
الطيران الامريكي الغاشم يقصف مواقع كتائب حزب الله والعصائب والنجباء على الحدود مع سوريا
حيدر حسين خيون : انامن المشاركين في الانتفاضة الشعبانيه في البصرة الزبير واسمي مسجل في ذالك الوقت مخيم سفوان للاجئين العراقيين ...
الموضوع :
ملبورن| محتجزي رفحاء : كيف احصل على أوراق ثبوتية؟ Bookmark and Share
حيدر : الى متى تبقى هذه المناطق الطاىفيه المثبته تنتج النماذج العفنه من البعثيه والوهابية والقتله لم نسمع يوم ...
الموضوع :
أصغر أمراء العسكر في "داعش" الارهابي يكشف تفاصيل مثيرة عن أسرار التنظيم ويقول كنا نخشى الفرقة الذهبية وفرقة العباس القتالية
فيسبوك