التقارير

ما سبب مثول ثمان أميرات إماراتيات للمحاكمة في بلجيكا؟


مثلت ثماني أميرات من أبوظبي [أم وبناتها] أمام محكمة في بلجيكا بتهمة "الاستمرار في إساءة معاملة" خادماتهن.

وكانت الشيخة حمدة آل نهيان وصلت مع بناتها السبع إلى بروكسل في عام 2008 وأقامت في جناح فاخر بفندق كونراد لمدة سبعة أشهر، حسبما أفادت صحيفة [تريبيون دي جنيف] السويسرية.

وعائلة آل نهيان هي واحدة من العديد من العائلات الثرية في الإمارات وبدأت تجذب الأضواء إليها حينما اشترت العائلة نادي مانشستر سيتي الذي يلعب في الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم عام 2008.

وحينما وصلت الأميرات الثماني إلى بلجيكا كان برفقتهن 23 خادمة من ثماني جنسيات مختلفة ولم "يحصلن على رواتبهن" و"عملن ليلا ونهارا واضطررن للنوم على الأرض."

وتقول باتريسيا لوكوك من منظمة "ميريا" الحقوقية البلجيكية إن الخادمات "تعرضن للإساءة اللفظية" وسوء المعاملة من جانب الأميرات اللاتي منعنهن من مغادرة الفندق.

وتمكنت واحدة من العاملات من الهرب في وقت لاحق ، وأبلغت الشرطة بما حدث لها وللعاملات الأخريات، وهو ما دفع قوات من الشرطة للانتقال إلى الفندق للتحقيق.

وقالت إحدى الخادمات وتُدعى جميلة في تصريح لصحيفة [ديرنيه أور] البجليكية "لم تكن لدي غرفة، ونمت على الأرض،كنا نتعرض دائما لإهانات لفظية ، الأميرات كن يكرهن خادماتهن المغربيات والتونسيات."

وفُتح تحقيق بعد ذلك، لكن الأمر استغرق نحو عقد من الزمن حتى بدأ القضاء البلجيكي النظر في القضية.

وأكد فريق الدفاع عن الأميرات مرارا أن قوات الأمن انتهكت حقوقهن من خلال تفتيش غرفهن في الفندق الواقع في بروكسل.

لكن الأميرات مثلن أمام المحاكمة بتهم الاتجار في البشر وانتهاك قواعد العمل البلجيكية. وعُقدت أول جلسة استماع في القضية يوم الخميس.

وأفاد نشطاء أن أحد التفسيرات التي توضح السبب في الوقت الطويل التي استغرقتها هذه القضية حتى وصولها للقضاء البلجيكي هو عدم الاهتمام الكافي بها من جانب وسائل الإعلام.

وقال نيكولاس ماك جيهان من منظمة هيومان رايتس ووتش ومقرها نيويورك: "لا يمكن أن أصدق أن وسائل الإعلام لم تمنح تغطية أكبر لهذه القضية"، حسبما نقلت عنه [إذاعة دويتش فيله] الألمانية.

وأعرب ماك جيهان عن أمله في أن تغير محاكمة الأميرات الأوضاع إلى الأفضل.

واعتبرت لوكوك أنه إذا أدينت الأميرات في هذه القضية، فإن ذلك "سيربط واحدة من أكثر العائلات ثراء في العالم بتهريب البشر والعبودية."

لكنها أوضحت أن "المشلكة هي أن عمر هذه القضية هو عدة سنوات الآن، وأنه حتى إذا أدينت الأميرات، فإنه من المحتمل أن يكون الحكم العقوبة خفيف جدا".

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
التعليقات
احمد حسن الموصلي : رجعنا الى المربع الاول ثانية وكاننا لم نقم باي عمل يذكر ضد داعش لانهم ظهروا ثانية في ...
الموضوع :
مسؤول محلي بديالى: داعش الارهابي يعيد انتشاره في ثلاث قرى على الحدود مع صلاح الدين
حسين طارق علي : بسم الله الرحمن الرحيم اني حسين طارق علي احمد الطائي من سكنة محافظة بغداد مواليد 1992/10/3 خريج ...
الموضوع :
جهاز المخابرات يشترط للتعيين فيه عدم الانتماء للاجهزة الامنية قبل 9 نيسان 2003.
العبادي : إخوانى مدير بلدية النجف الاشرف الموظفين هل تعلمون ان هناك عوائل لم تستفيد من الحكومة السابقة ولا ...
الموضوع :
بلديات النجف تفرز ( 6660 ) قطعة سكنية
ثامر قدري : كارثة حقيقية حتى السفير الفرنسي في العراق تعلم السرقة والنهب من السياسيين العراقيين . تبا لكم وتعسا ...
الموضوع :
اعتقال السفير الفرنسي السابق ببغداد وهو ينقل مبلغا كبيرا جلبه من العراق
زيدعلي : سرقه موظف وتم إسناده من قبل موظفين يدافعون عنه في دائره الصحه حتى شكلت له محاميه للدفاع ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
ابو علي : السلام عليكم احب ان اضيف شي على ذباح الناصرية دحام الغزي راجع المجرم قبل سبعة سنين واليوم ...
الموضوع :
ذباح في الناصرية يتحدث عن استتباب الامن فيها فتصاب الجالية العراقية في كندا وشمال امريكا بالذهول الكبير
فيسبوك