التقارير

الوهابيون في سراييفو البوسنية ؟

4534 02:19:00 2006-06-18

الاهالي يقولون انهم يريدون عودة الاسلام البوسني التقليدي الى الحياة العامة ويرفضون وجود وهابيين بينهم.

يخشى اهالي ساراييفو من ان يقوض ظهور السلفيين من اتباع الوهابية تقاليد المدينة التعددية والمعتدلة التي باتت تشهد حوادث لا سابق لها من مقتل ام على يد ابنها لانها ليست متدينة او مضايقة العشاق او ظهور "ميليشيا الشريعة".وقال ياسمين ميردان ان "الاسلام البوسني التقليدي متسامح. لا نستطيع ان نسمح لممثلي هذا الفكر الفريد باعطائنا دروسا". وهذا المسلم الذي يمارس الشعائر الدينية والبالغ من العمر 26 عاما كان "ضحية العقيدة الوهابية" قبل ان يقرر الابتعاد عنها باعترافه. وهو احد الاصوات النادرة في البوسنة التي تجرؤ على انتقاد هؤلاء المتطرفين. وقد ظهر السلفيون في البوسنة خلال الحرب (1992-1995) مع وصول آلاف المجاهدينالعرب الذين قاتلوا الى جانب قوات مسلمي البوسنة. وقال ميردان "منذ ذلك الحين يشهد عدد الوهابيين ارتفاعا ويتأثر عدد من الشبان بهذه الافكار"، مدينا عدم تحرك السلطات الدينية والعلمانية.وقال ميردان الذي انشأ جمعية لمكافحة الذين "يرفضون التعاليم الاساسية للاسلام" المعتدل ان هؤلاء المتطرفين "يعبرون بعنف عن قناعاتهم ويدخلون الفوضى الى المساجد ويدعون الى عدم التسامح".وبدعم من عدد من الصحافيين المستقلين، نشر ميردان مؤخرا كتابا يدين التأثير السيئ على المجتمع البوسني لهؤلاء الوهابيين.وقال ان الكتاب الذي "رحب به رجال دين لم يكونوا يجرؤون على الاحتجاج" سبب له "تهديدات بالقتل وضغوطا" من جانب الوهابيين. وعززت عدة حوادث هزت العاصمة البوسنية مؤخرا مخاوف ميردان.ففي شباط / فبراير الماضي قام شاب سلفي في الثالثة والعشرين من العمر بذبح والدته لانها رفضت تأدية صلاة الفجر. وتوجه الى مسجد "وهابي" قريب من منزله والدم يغطي يديه، ليعلن انه "ضحى بامه لله" قبل ان توقفه الشرطة.ومؤخرا روى شبان وشابات للصحف والشرطة انهم تعرضوا لمضايقات من "ملتحين" في الحدائق العامة لانهم كانوا يتنزهون يدا بيد.وقال ميردان انها "ميليشيا الشريعة" التي تنشط في بعض احياء المدينة. لكن الشرطة اكدت انها لا تعرف شيئا عن وجودها.ويشكل المسلمون اربعين بالمئة من سكان البوسنة البالغ عددهم حوالي 3.8 مليون نسمة. اما الباقون فهم مسيحيون ارثوذكس او كاثوليك.من جهتها، تعرب رئيسة تحرير اسبوعية "داني" المحلية فيلدانا سليميغوفيتش عن اسفها "للانعزال" الذي يعيشه رجال الدين المسلمون الذين يعارضون الوجود الوهابي.وكتبت تقول "ان السياسيين لا يريدون الحديث عن ذلك او هم خائفون. وغالبية المسلمين تصمت حيال ذلك. ويبدو انهم سيصمتون الى ان يطرق الجحيم على ابواب منازلهم".وفي ساراييفو، اصبح المسجد الذي يعرف بمسجد "الملك فهد" تيمنا باسم العاهل السعودي الراحل الملك فهد بن عبد العزيز الذي مول بناءه، مركزا المتشددين من الوهابيين البوسنيين.وابدى الشاب المسلم عدنان الذي يمر قرب "المسجد السعودي" قلقه قائلا "اتساءل احيانا ما اذا كنت في ساراييفو. فالملتحون والنساء اللواتي يرتدين التشادور سيتواجدون في هذا الحي قريبا في اعداد تفوق اعدادنا".وحذر مردان "انهم يحاولون ان يفرضوا ما حصل في السودان والصومال او في بعض الدول العربية الاخرى. اذا تركناهم يفعلون ذلك، فان الناس امثالي لن يعد في وسعهم الكلام بعد عشرين سنة".المصدر: ميدل ايست اونلاين
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1351.35
الجنيه المصري 74.63
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
مهيمن سامي العيبي : السلام عليكم كنت سابقن في لواء علي اكبر تحت قيادة لواء عبد الكريم الحسناوي في بيجي معارك ...
الموضوع :
تشكيل لواء علي الأكبر والبطولات التي سطرها ضد كيان “داعش” التكفيري
جاسب علي : وهناك سفارات تحوي على عدد من ازلام السابقين واتباع صدام كانوا يخدمون في المخابرات مثل المخضرم علي ...
الموضوع :
طلب برلماني بغلق السفارات والبعثات للدول التي ليس لديها تمثيل دبلوماسي في العراق
قاسم محمد : المحافظات المسموح بها التظاهر والتخريب هي محافظات الوسط والجنوب اما غيرذلك فغير مسموح به ذلك قرار السفارة ...
الموضوع :
كيف أتفق متظاهرون على إقالة 9 محافظين من بغداد الى البصرة؟!  
قاسم محمد : الى السيد الكاتب المحترم مصطفى الكاظمي ليس من اهالي الكاظمية هو بالاصل من الناصرية مع احترامنا لكل ...
الموضوع :
إصبع على الجرح ـ ماذا يحصل ايها الكاظمي ..  
زيد مغير : استاذي الكريم مع اجمل تحياتي اليك وانا اقرأ مقالك الرائع مررت بالقائمة العراقية واتذكر موقف اياد علاوي ...
الموضوع :
عبيد صدام حقراء وأراذل القسمين الاول والثاني  
ضياء عبد الرضا طاهر : هذه المفاوضات هي لتثبيت العدوا الامريكي وحلفائه وهي نوع من انواع الخداع الذي يمارسه هذا العدوا المجرم ...
الموضوع :
المفاوضات الامريكية العراقية ملاحظات وحقائق  
عبدالله : خوش مقال👏 ...
الموضوع :
إغتيال الذاكرة الشيعية ..في العراق
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,,بارك الله فيك سيدنا المحترم ,,عن رسول الله صلوات الله عليه واله ...
الموضوع :
الشاهد الشهيد
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم نسألك ونتوسل اليك بحق الرسول ابو القاسم محمد والله الاطهار المطهرين ان تصلي على محمد وال ...
الموضوع :
مكتب الامام المفدى السيد علي السيستاني يوجه رسالة الى العراقيين بعد تزايد اعداد المصابين بكورونا
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,اللهم صل وسلم على الرسول الاعظم ابو القاسم محمد واله الاطهار المطهرين ...
الموضوع :
فتح جديد لايران!!  هسه ينجلط المضغوطين  
فيسبوك