التقارير

انتم تمثلون الشيطان قصة من ديالى

1729 16:49:00 2007-09-23

كتابة سماح المندلاوي

اخر كلمة نطقها المواطن احمد العزاوي وهو لايزال في عروقه رمق من الحياة وهو يندد بالعناصر التابعة الى تنظيم القاعدة في منطقة (العنافصة ) ساحة الشهداء في مدينة بعقوبة احمد مواطن عادي لديه عائلة مؤلفة من سبعة عناصر يسكن قرب ساحة الشهداء في مدينة بعقوبة الشرقية ويعمل في الاعمال الحرة وكان لديه محل لبيع الادوات الكهربائية في سوق بعقوبة لم ان تقوم الجماعات المسلحة وبفعل الهجمات المتعددة في السوق والاغتيالات الكثيرة الهجرة اغلب اصحاب المحال واصبح سوق بعقوبة التجاري اشبه سوق لاتجد فيه سوى ازيز الرصاص والملثمين المتواجدين في ازقة الاحياء السكنية القريبة من السوق يقول احد المقربين الى السيد احمد ان احمد كان دائما التنديد بالتنظيمات المسلحة وكان يصفها بابشع العبارات وكان لايخشى شي رغم ان الكثير من المقربين منه كانوا دائما النصيحة له بالتزام الصمت لان القاعدة لاترحم ابدا وهي تفتك بكل شي لانها تستخدم دائما لغة الموت وبعد الاشهر التي قضتها اغلب العوائل في مدينة بعقوبة وهي حبيسة البيوت وتردي الحالة المعيشية الى الكثير منها ومنها حالة احمد الذي كان يرى في صمت الجميع عما يجري نوعا من التواطى مع المسلحين وقبل يومين لاحظ احمد وجود عدد من عناصر المسلحة قرب منزله وكل العادة كانت تمسك بالاسلحة وتردد الهتافات التي اعتادت عليها في كل يوم .

احمد لم يمتلك اعصابه وهو يرى شبابا يحملون الاسلحة والان في ايديهم الملطخة بدماء الابرياء وهو يقتلون وينهبون ويحرمون يدعون انهم يمثلون دين الاسلام وجنوده لتنفيذ تعاليمه كل هذا جعل احمد ينفض غيظا وتسير به الاقدار صوب هولاء الملثمين نادى احمد المسلحين قائلا لهم انظروا ماذا فعلتم لقد دمرتم كل شي في المدينة انتم تمثلون الشيطان الاسلام بري منكم انتم تمثلون القتلى والمجرمين وما كان يكمل حديثه حتى بادر احد المسلحين بضربه بقوة شديدة على راسه وقد انهمرت الدماء لتحيل ملابسه الى لون الاحمر وبعد قليل تم اخذه الى مكان مجهول حيث وكما يشير المقربين الى احمد انهم اقتادوه الى مكان لايعرف يدعى بالمحكمة الشرعية لاصدار الحكم عليه وكان الحكم الجلد 82 جلده بالسوط وبعد اكمال العدد ورغم قساوة الحكم الا ان احمد لايزال في عروقه رمق ويبدو ان احمد ازعج المسلحين كثيرا بتنديده لهم مرارا وتكرارا لذا قام احد المسلحين باطلاق رصاصتين في راس احمد لينهي بها كلمات كانت اقوى من الرصاص على عقول ثله من المسلحين الذين اختاروا لغة الموت لينهوا كلمات رجل نطق بقوة بحقيقة كان الكثير من اهالي بعقوبة يخاف البوح بها في خلجات نفسه

المقربين من احمد اشاروا الى هول التعذيب الذي تعرض له موكدين بانهم اقاموا مجلس عزاء له تحديا للارهابيين جدير بالذكر ان الكثير من احياء بعقوبة التي كانت معقلا للجماعات المسلحة من تنظيم القاعدة قد تحررت بفعل العمليات العسكرية وايضا الجماعات المسلحة التي قامت بالتعاون مع القوات الامنية من اجل ابعاد عناصر تنظيم القاعدة عن بعقوبة

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
التعليقات
حيدر العراقي
2007-10-12
اعتقد ان هذا المقال بمثابة تهديد ... ولكن هيهات هيهات لو قطعونا ارباً لن نكون مجرمين ولن نصمت وسوف ينال هؤلاء الارهابيين جزاءهم العادل من خلال القانون رحم الله السيد احمد وكل العراقيين الذين لا يرضخون للتهديد والوعيد فالموت حق وما هي الا ميلة وعند الله النعيم المقيم
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 73.64
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
قحطان عبد سلمان : السلام عليكم اني خريج منذ 2003 بكلوريوس تعليم تكنلوجي/قسم الهندسه الميكانيكيه ورب اسره مكونه من 7 اشخاص ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
احمد : عدلو رواتب الموظفين وخاصتا موظفين الصناعة والمعادن ...
الموضوع :
تعرّف على ما سيتقاضاه النواب والرئاسات وفقا لقانون إلغاء الامتيازات
علي الجبوري : احسنت استاذ وضعت يدك على الجرح النازف استمر رجاءا ...
الموضوع :
تهديم الدولة بجيوش الكترونية - الحلقة الاولى
علي عبدالله عبدالامير : أنا ابن الشهيد عبدالله عبدالامير شهيد المقابر الجماعيه وأنا اقدم ع وظيفه وماكو وماخليت مكان ماقدمت بي ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
almaliky1990 : عندي مجموعة من الاسئلة اريد طرحها على سماحة الشيخ الصغير اعزه الله تتعلق بالشأن المهدوي فهل هناك ...
الموضوع :
بالفيديو .... الاسرائليون يعتبرون الامام المفدى السيد علي السيستاني بالعدو الخفي او الشبح
محمد : أفضل حل اعلان حكومة طوارئ برئاسة السيد عادل عبد المهدي مده 6 سنوات تجمد الدستور وتكتب دستور ...
الموضوع :
رسالة الى السيد عادل عبد المهدي
فاطمة خالد جواد : يسقط محمد بن سلمان وأبوه الفاسق الفاجر اليهود ي عبيد نتنياهو الدجال ويسقط الطغاة وتحيا دماء الشهداء ...
الموضوع :
نصح بن سلمان فمات في سجون السعودية !
أبو علي القره غولي : أحسنتم وفقكم الله تعالى أرى أننا اليوم قد مررنا بمحطة واحدة من محطات الإبتلاء والغربلة والتمحيص، ولابد ...
الموضوع :
(هل تكون قناة الشرقية اليهودية ملهمة الحراك في العراق)
رعد الموسوي : اخواني رجاءا توضيح ،،من هم الحواسم ؟ وهل هؤلاء خطرين ؟ انا اعيش في الخارج واحد الاخوان ...
الموضوع :
‏عبد الكريم خلف يعاتب أبناء الوسط والجنوب لمشاركتهم في حملة ضده ويؤكد: لن نسمح للحواسم بالعودة!
علي الجبوري : اروحنا فداء للسيد السيستاني هبة الله لاهل العراق في زمن عز فيه الناصر والمعين وكثر فيه العدو ...
الموضوع :
المرجعية ومعركة سرقة الفوضى !
فيسبوك