التقارير

انتم تمثلون الشيطان قصة من ديالى

1864 16:49:00 2007-09-23

كتابة سماح المندلاوي

اخر كلمة نطقها المواطن احمد العزاوي وهو لايزال في عروقه رمق من الحياة وهو يندد بالعناصر التابعة الى تنظيم القاعدة في منطقة (العنافصة ) ساحة الشهداء في مدينة بعقوبة احمد مواطن عادي لديه عائلة مؤلفة من سبعة عناصر يسكن قرب ساحة الشهداء في مدينة بعقوبة الشرقية ويعمل في الاعمال الحرة وكان لديه محل لبيع الادوات الكهربائية في سوق بعقوبة لم ان تقوم الجماعات المسلحة وبفعل الهجمات المتعددة في السوق والاغتيالات الكثيرة الهجرة اغلب اصحاب المحال واصبح سوق بعقوبة التجاري اشبه سوق لاتجد فيه سوى ازيز الرصاص والملثمين المتواجدين في ازقة الاحياء السكنية القريبة من السوق يقول احد المقربين الى السيد احمد ان احمد كان دائما التنديد بالتنظيمات المسلحة وكان يصفها بابشع العبارات وكان لايخشى شي رغم ان الكثير من المقربين منه كانوا دائما النصيحة له بالتزام الصمت لان القاعدة لاترحم ابدا وهي تفتك بكل شي لانها تستخدم دائما لغة الموت وبعد الاشهر التي قضتها اغلب العوائل في مدينة بعقوبة وهي حبيسة البيوت وتردي الحالة المعيشية الى الكثير منها ومنها حالة احمد الذي كان يرى في صمت الجميع عما يجري نوعا من التواطى مع المسلحين وقبل يومين لاحظ احمد وجود عدد من عناصر المسلحة قرب منزله وكل العادة كانت تمسك بالاسلحة وتردد الهتافات التي اعتادت عليها في كل يوم .

احمد لم يمتلك اعصابه وهو يرى شبابا يحملون الاسلحة والان في ايديهم الملطخة بدماء الابرياء وهو يقتلون وينهبون ويحرمون يدعون انهم يمثلون دين الاسلام وجنوده لتنفيذ تعاليمه كل هذا جعل احمد ينفض غيظا وتسير به الاقدار صوب هولاء الملثمين نادى احمد المسلحين قائلا لهم انظروا ماذا فعلتم لقد دمرتم كل شي في المدينة انتم تمثلون الشيطان الاسلام بري منكم انتم تمثلون القتلى والمجرمين وما كان يكمل حديثه حتى بادر احد المسلحين بضربه بقوة شديدة على راسه وقد انهمرت الدماء لتحيل ملابسه الى لون الاحمر وبعد قليل تم اخذه الى مكان مجهول حيث وكما يشير المقربين الى احمد انهم اقتادوه الى مكان لايعرف يدعى بالمحكمة الشرعية لاصدار الحكم عليه وكان الحكم الجلد 82 جلده بالسوط وبعد اكمال العدد ورغم قساوة الحكم الا ان احمد لايزال في عروقه رمق ويبدو ان احمد ازعج المسلحين كثيرا بتنديده لهم مرارا وتكرارا لذا قام احد المسلحين باطلاق رصاصتين في راس احمد لينهي بها كلمات كانت اقوى من الرصاص على عقول ثله من المسلحين الذين اختاروا لغة الموت لينهوا كلمات رجل نطق بقوة بحقيقة كان الكثير من اهالي بعقوبة يخاف البوح بها في خلجات نفسه

المقربين من احمد اشاروا الى هول التعذيب الذي تعرض له موكدين بانهم اقاموا مجلس عزاء له تحديا للارهابيين جدير بالذكر ان الكثير من احياء بعقوبة التي كانت معقلا للجماعات المسلحة من تنظيم القاعدة قد تحررت بفعل العمليات العسكرية وايضا الجماعات المسلحة التي قامت بالتعاون مع القوات الامنية من اجل ابعاد عناصر تنظيم القاعدة عن بعقوبة

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
التعليقات
حيدر العراقي
2007-10-12
اعتقد ان هذا المقال بمثابة تهديد ... ولكن هيهات هيهات لو قطعونا ارباً لن نكون مجرمين ولن نصمت وسوف ينال هؤلاء الارهابيين جزاءهم العادل من خلال القانون رحم الله السيد احمد وكل العراقيين الذين لا يرضخون للتهديد والوعيد فالموت حق وما هي الا ميلة وعند الله النعيم المقيم
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1388.89
الجنيه المصري 74.4
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
زيد مغير : نفهم من هذا الموضوع أن هناك نية لتبرية المجرم الذي باع الموصل اثيل النجيفي . العيساوي امس ...
الموضوع :
الداخلية: إطلاق سراح مهدي الغراوي بكفالة والقضية ستتابع من قبل المحاكم المدنية
عبد الله : مع الاسف يا شيخ حينما قرأت بداية المقال لفت نظري جراتك على قول كلمة الحق بوجه المرأة ...
الموضوع :
دور المراة في تزييف الحجاب الشرعي
المهدي : المقال جميل سلم يراعي أيها الفاضل حتى الحيوان يعلمنا الحكمة نأخذ منه العبرة ...
الموضوع :
البقرة العطشى  
Nacem : الموضوع وعن علاقة الثورة الاسلامية في ايران مما اثار المجرم فأمر جلاوزته بتعذيب السيد الشهيد تعذيباً قاسياً ...
الموضوع :
من هي  الشهيدة آمنة الصدر بنت الهدى؟!
أمير الخياط : الحمد لله الذي اكحل عيوننا بالنظر إلى إعدام الطاغية اللعين صدام وأعوانه ...
الموضوع :
حقيقة رسالة آية الله الشهيد السيد محمد باقر الصدر إلی صدام!
هادي محمد حسبن : يبدو من المقطع والتوضيح الرسمي عدة أمور.. منها. من يسمح له بدخول السيارات إلى المدرج وقرب الطائرة.. ...
الموضوع :
توضيح رسمي لتأخر إقلاع طائرة عراقية ساعتين "بسبب عائلة مسؤول"
مازن : معالي لوزير التعليم العالي والبحث العلمي المحترم ملحوظة جنابك الكريم يعلم بان القوانين والانظمة الادارية الخاصة بالجان ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
زيد مغير : سألوا المرحوم المقدم ق خ وفي العميدي الذي اعدمه المجرم عدنان خير الله بأمر من الجبان صدام ...
الموضوع :
لمن لا يعرف سلطان هاشم.. وبط.. ولاته  
أبو علي : االشهيدان قاسم سليماني وابو مهدي المهندس قتلا بواسطة طائرة مسيرة إنطلقت من القاعدة الأمريكية في قطر وبعد ...
الموضوع :
ايران: الانتقام المؤلم للشهيد قاسم سليماني ورفاقه لم ينته بعد
عدي محسن الجبوري : ان حالات الاصابة كبيرة الا انه لا توجد مصداقية تامة وشامله في هذا الوباء فسابقا كانت حالات ...
الموضوع :
الصحة: تسجيل 1927 حالة شفاء ووفاة 96 مصاباً واصابة 2553 خلال الـ24 ساعة الماضية
فيسبوك