التقارير

البلوتوث.. لنقل مشاهد القتل بالعراق

2235 18:07:00 2007-09-21

حيدر سليم الحسني

نشرت في الآونة الأخيرة العديد من المقالات حول التقنيات الحديثة للهواتف النقالة ومنها تقنية البلوتوث التي أصبحت عالما رائجا لنقل العديد من الملفات بين الأجهزة النقالة وحتى أجهزة الكومبيوتر . وطبعا كما هو معتاد في عالمنا لكل تقنية او لكل اختراع ميزاته واستخداماته فالبعض يستخدم هذه التقنية للترفيه فهو يعبر عن فرحة بإرسال ملفات تحتوي على التهنئة او الأغاني لإدخال السرور او البهجة الى قلوب اصدقائه والآخر يقوم بنقل ملفات مهمة الى صديق وهكذا الحال حتى وصل بالبعض باستخدام تلك التقنية لنشر الرعب والقتل الى العامة عن طريق إرسال صور الدمار وتصاعد الإحداث في العراق الى أجهزة الآخرين وكان من بين ابرز تلك المقاطع او الصور المرسلة هي صور القتل العمد ( ذبح الجماعات التكفيرية للأبرياء ) والتي أصبح الشباب يتفاخر بالعديد من هذه الصور او المقاطع التي لا تنم الى عن حقد كبير للوطن ولشعبة الذي لاقى الويل والعذاب بسبب الحروب السابقة والصراعات الدموية وايضا فترة الحصار التي قتلة الفرح في قلوب العراقيين وأحرقت الأخضر واليابس .

وبعد هذا العرض البسيط كانت لنا وقفات مع مستخدمي تقنية البلوتوث كاحمد عبدالله (طالب كلية )أنا وأصدقائي نتراسل بتقنية البلوتوث وأحيانا نتعارف مع أصدقاء جدد ولم نفكر يوما بأن يصل الحال الى نقل تلك الصور البشعة لقطع الرؤوس والقتل تحت عنوان الإسلام او العمل مع المحتل بأي عرف هذا وذاك يسفك دمه . وذكر عصام محمد ( صاحب محل للهاتف النقال ) يتناقل الشباب في الآونة الأخيرة مقاطع أشبه بالخيالية لعمليات قامت بها جماعات مسلحة في العراق وربما خارج العراق على سبيل الفضول منهم ولمعرفة ما يدور هنا وهناك فالأغلب أخذهم الفضول لمشاهدة المقاطع المصورة لعمليات القتل والتفجير .

وقال حامد عبد الرضا ( فني للهواتف النقالة ) لابد من إيجاد حل للقنوات التي تنشر هذه الصور قبل الالتفات للهواتف النقالة ، فمعظم هذه الصور منقولة من التلفزيون واغلبها شاهدها الملايين قبل ان تصل الى هاتفي . وأكد مصطفى عبد العظيم لا اعلم فبين الحين والآخر أجد رسالة جديدة على هاتفي ومن دواعي الفضول افتحها لا شاهد تلك الصور التي أرعبتني وأرقت منامي فصدقني أنا لا أحب هذه المشاهد ولا أحب اقتنائها ففيها من الظلم الكثير للأبرياء.

واضاف عامر سعد ( مدرس إعدادية ) يجب على الجهات الحكومية بردع تلك الحالات السلبية المتفشية في المجتمع بسبب سوء استخدام التقنيات الحديثة التي وجدها العلماء للتخفيف من صعوبة الحياة فبالأمس القريب كانت المقاطع الخليعة عبئ كبير على المجتمع وألان صور القتل والذبح والدمار فهذه ثقافة دخيلة على الشعب العراقي المتجذرة منذ آلاف العصور فلابد من أيجاد حل وبالسرعة الممكنة لنحافظ على أبنائنا من تلك الهجمة

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
التعليقات
*ابو منتظر*
2007-10-09
حدث معي اثناء احد زيارتي لبلد عربي بان وصلتني رساله وكان فيها كلام لم اسمعه من قبل وبعد ايام عرفت ما هو النقال في الدول العربية للاسف لانعرف كيف نستغل بعض الاختراعات وكيف نسخرها لخدمة البشر وقد قرات للاخ عامر عباس حيث يقول على الجهات الحكومية اخي العزيز هذا ليس من اختصاص الحكومه بل شئ متوفر في الانترنت وبامكان الجميع الحصول عليه اما رأي هو ان لانقوم بتشغيل البلوتوث لنستقبل مثل هذه الرسائل ونشغله فقط عندما نكون بحاجه اليه
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3225.81
يورو 1408.45
الجنيه المصري 75.36
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 330.03
ريال سعودي 320.51
ليرة سورية 2.35
دولار امريكي 1204.82
ريال يمني 4.81
التعليقات
زيد مغير : نفهم من هذا الموضوع أن هناك نية لتبرية المجرم الذي باع الموصل اثيل النجيفي . العيساوي امس ...
الموضوع :
الداخلية: إطلاق سراح مهدي الغراوي بكفالة والقضية ستتابع من قبل المحاكم المدنية
عبد الله : مع الاسف يا شيخ حينما قرأت بداية المقال لفت نظري جراتك على قول كلمة الحق بوجه المرأة ...
الموضوع :
دور المراة في تزييف الحجاب الشرعي
المهدي : المقال جميل سلم يراعي أيها الفاضل حتى الحيوان يعلمنا الحكمة نأخذ منه العبرة ...
الموضوع :
البقرة العطشى  
Nacem : الموضوع وعن علاقة الثورة الاسلامية في ايران مما اثار المجرم فأمر جلاوزته بتعذيب السيد الشهيد تعذيباً قاسياً ...
الموضوع :
من هي  الشهيدة آمنة الصدر بنت الهدى؟!
أمير الخياط : الحمد لله الذي اكحل عيوننا بالنظر إلى إعدام الطاغية اللعين صدام وأعوانه ...
الموضوع :
حقيقة رسالة آية الله الشهيد السيد محمد باقر الصدر إلی صدام!
هادي محمد حسبن : يبدو من المقطع والتوضيح الرسمي عدة أمور.. منها. من يسمح له بدخول السيارات إلى المدرج وقرب الطائرة.. ...
الموضوع :
توضيح رسمي لتأخر إقلاع طائرة عراقية ساعتين "بسبب عائلة مسؤول"
مازن : معالي لوزير التعليم العالي والبحث العلمي المحترم ملحوظة جنابك الكريم يعلم بان القوانين والانظمة الادارية الخاصة بالجان ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
زيد مغير : سألوا المرحوم المقدم ق خ وفي العميدي الذي اعدمه المجرم عدنان خير الله بأمر من الجبان صدام ...
الموضوع :
لمن لا يعرف سلطان هاشم.. وبط.. ولاته  
أبو علي : االشهيدان قاسم سليماني وابو مهدي المهندس قتلا بواسطة طائرة مسيرة إنطلقت من القاعدة الأمريكية في قطر وبعد ...
الموضوع :
ايران: الانتقام المؤلم للشهيد قاسم سليماني ورفاقه لم ينته بعد
عدي محسن الجبوري : ان حالات الاصابة كبيرة الا انه لا توجد مصداقية تامة وشامله في هذا الوباء فسابقا كانت حالات ...
الموضوع :
الصحة: تسجيل 1927 حالة شفاء ووفاة 96 مصاباً واصابة 2553 خلال الـ24 ساعة الماضية
فيسبوك