التقارير

البلوتوث.. لنقل مشاهد القتل بالعراق

2126 18:07:00 2007-09-21

حيدر سليم الحسني

نشرت في الآونة الأخيرة العديد من المقالات حول التقنيات الحديثة للهواتف النقالة ومنها تقنية البلوتوث التي أصبحت عالما رائجا لنقل العديد من الملفات بين الأجهزة النقالة وحتى أجهزة الكومبيوتر . وطبعا كما هو معتاد في عالمنا لكل تقنية او لكل اختراع ميزاته واستخداماته فالبعض يستخدم هذه التقنية للترفيه فهو يعبر عن فرحة بإرسال ملفات تحتوي على التهنئة او الأغاني لإدخال السرور او البهجة الى قلوب اصدقائه والآخر يقوم بنقل ملفات مهمة الى صديق وهكذا الحال حتى وصل بالبعض باستخدام تلك التقنية لنشر الرعب والقتل الى العامة عن طريق إرسال صور الدمار وتصاعد الإحداث في العراق الى أجهزة الآخرين وكان من بين ابرز تلك المقاطع او الصور المرسلة هي صور القتل العمد ( ذبح الجماعات التكفيرية للأبرياء ) والتي أصبح الشباب يتفاخر بالعديد من هذه الصور او المقاطع التي لا تنم الى عن حقد كبير للوطن ولشعبة الذي لاقى الويل والعذاب بسبب الحروب السابقة والصراعات الدموية وايضا فترة الحصار التي قتلة الفرح في قلوب العراقيين وأحرقت الأخضر واليابس .

وبعد هذا العرض البسيط كانت لنا وقفات مع مستخدمي تقنية البلوتوث كاحمد عبدالله (طالب كلية )أنا وأصدقائي نتراسل بتقنية البلوتوث وأحيانا نتعارف مع أصدقاء جدد ولم نفكر يوما بأن يصل الحال الى نقل تلك الصور البشعة لقطع الرؤوس والقتل تحت عنوان الإسلام او العمل مع المحتل بأي عرف هذا وذاك يسفك دمه . وذكر عصام محمد ( صاحب محل للهاتف النقال ) يتناقل الشباب في الآونة الأخيرة مقاطع أشبه بالخيالية لعمليات قامت بها جماعات مسلحة في العراق وربما خارج العراق على سبيل الفضول منهم ولمعرفة ما يدور هنا وهناك فالأغلب أخذهم الفضول لمشاهدة المقاطع المصورة لعمليات القتل والتفجير .

وقال حامد عبد الرضا ( فني للهواتف النقالة ) لابد من إيجاد حل للقنوات التي تنشر هذه الصور قبل الالتفات للهواتف النقالة ، فمعظم هذه الصور منقولة من التلفزيون واغلبها شاهدها الملايين قبل ان تصل الى هاتفي . وأكد مصطفى عبد العظيم لا اعلم فبين الحين والآخر أجد رسالة جديدة على هاتفي ومن دواعي الفضول افتحها لا شاهد تلك الصور التي أرعبتني وأرقت منامي فصدقني أنا لا أحب هذه المشاهد ولا أحب اقتنائها ففيها من الظلم الكثير للأبرياء.

واضاف عامر سعد ( مدرس إعدادية ) يجب على الجهات الحكومية بردع تلك الحالات السلبية المتفشية في المجتمع بسبب سوء استخدام التقنيات الحديثة التي وجدها العلماء للتخفيف من صعوبة الحياة فبالأمس القريب كانت المقاطع الخليعة عبئ كبير على المجتمع وألان صور القتل والذبح والدمار فهذه ثقافة دخيلة على الشعب العراقي المتجذرة منذ آلاف العصور فلابد من أيجاد حل وبالسرعة الممكنة لنحافظ على أبنائنا من تلك الهجمة

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
التعليقات
*ابو منتظر*
2007-10-09
حدث معي اثناء احد زيارتي لبلد عربي بان وصلتني رساله وكان فيها كلام لم اسمعه من قبل وبعد ايام عرفت ما هو النقال في الدول العربية للاسف لانعرف كيف نستغل بعض الاختراعات وكيف نسخرها لخدمة البشر وقد قرات للاخ عامر عباس حيث يقول على الجهات الحكومية اخي العزيز هذا ليس من اختصاص الحكومه بل شئ متوفر في الانترنت وبامكان الجميع الحصول عليه اما رأي هو ان لانقوم بتشغيل البلوتوث لنستقبل مثل هذه الرسائل ونشغله فقط عندما نكون بحاجه اليه
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 73.75
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
قحطان عبد سلمان : السلام عليكم اني خريج منذ 2003 بكلوريوس تعليم تكنلوجي/قسم الهندسه الميكانيكيه ورب اسره مكونه من 7 اشخاص ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
احمد : عدلو رواتب الموظفين وخاصتا موظفين الصناعة والمعادن ...
الموضوع :
تعرّف على ما سيتقاضاه النواب والرئاسات وفقا لقانون إلغاء الامتيازات
علي الجبوري : احسنت استاذ وضعت يدك على الجرح النازف استمر رجاءا ...
الموضوع :
تهديم الدولة بجيوش الكترونية - الحلقة الاولى
علي عبدالله عبدالامير : أنا ابن الشهيد عبدالله عبدالامير شهيد المقابر الجماعيه وأنا اقدم ع وظيفه وماكو وماخليت مكان ماقدمت بي ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
almaliky1990 : عندي مجموعة من الاسئلة اريد طرحها على سماحة الشيخ الصغير اعزه الله تتعلق بالشأن المهدوي فهل هناك ...
الموضوع :
بالفيديو .... الاسرائليون يعتبرون الامام المفدى السيد علي السيستاني بالعدو الخفي او الشبح
محمد : أفضل حل اعلان حكومة طوارئ برئاسة السيد عادل عبد المهدي مده 6 سنوات تجمد الدستور وتكتب دستور ...
الموضوع :
رسالة الى السيد عادل عبد المهدي
فاطمة خالد جواد : يسقط محمد بن سلمان وأبوه الفاسق الفاجر اليهود ي عبيد نتنياهو الدجال ويسقط الطغاة وتحيا دماء الشهداء ...
الموضوع :
نصح بن سلمان فمات في سجون السعودية !
أبو علي القره غولي : أحسنتم وفقكم الله تعالى أرى أننا اليوم قد مررنا بمحطة واحدة من محطات الإبتلاء والغربلة والتمحيص، ولابد ...
الموضوع :
(هل تكون قناة الشرقية اليهودية ملهمة الحراك في العراق)
رعد الموسوي : اخواني رجاءا توضيح ،،من هم الحواسم ؟ وهل هؤلاء خطرين ؟ انا اعيش في الخارج واحد الاخوان ...
الموضوع :
‏عبد الكريم خلف يعاتب أبناء الوسط والجنوب لمشاركتهم في حملة ضده ويؤكد: لن نسمح للحواسم بالعودة!
علي الجبوري : اروحنا فداء للسيد السيستاني هبة الله لاهل العراق في زمن عز فيه الناصر والمعين وكثر فيه العدو ...
الموضوع :
المرجعية ومعركة سرقة الفوضى !
فيسبوك