التقارير

كنيسة ام الاحزان في ميسان مثال تنوع الديانات

5083 19:08:00 2007-08-29

تقرير : الزميل احمد الحلفي ـ ميسان

في ميسان واغلب محافظات العراق تجد العديد من العادات والتقاليد منها ما هو مألوف وله شرعية ومنها غير ذلك، جاء في الموروث القديم ما تناقلته الاجيال فاصبح تقليداً يحتذى به الى الان ، ومن هذه العادات والتقاليد هو (النذر) ونقصد به ان يهدي شخص ما يرغب من ( ذبح المواشي او دفع مبالغ من المال او أي شيء الى المعوزين بقصد التقرب للخالق عز وجل وقضاء حاجة او بنية دفع الضرر). وهي عادة متأصلة لدى المسلمين على وجه الخصوص عند طريق التوسل بالأنبياء والأئمة (صلوات الله عليهم أجمعين) والأولياء الصالحين ولكن ان يطلب هذا الامر من (كنيسة) فهو امر مستغرب ولكن هذا الامر قد تحقق في كنيسة ام الاحزان في ميسان.

فقد حدثنا السيد جلال دانيال راعي الكنيسة قائلا : هذا الامر من الامور الطبيعية جدا في محافظتنا وليس بجديد فالعديد من عوائل المسلمين يأتون بالنذور والشموع والحناء للكنيسة وهذا دليل التعايش السلمي بين ابناء هذه المحافظة المحبة للخير والسلام ونحن نحس ونشعر بالالفة بينهم ولا نشعر بالغربة كوننا نتعايش معهم منذ سنين طوال واضاف الى ذلك فانهم يحضرون في اغلب مناسباتنا وافراحنا وطقوسنا كما نحضر نحن مناسباتهم. وعن عدد العوائل المسيحية في ميسان قال دانيال : يوجد الان خمس عشرة عائلة ثلاث منها في قضاء قلعة صالح والاخر يسكنون مركز المدينة حيث كان عددهم في السبعينيات (300) عائلة بعد ذلك اصبح (40) وبعد سقوط الصنم (33) الى ان وصلت وكما قلت الى (15) عائلة متواجدة الان في ميسان والسبب في هجرة هذه العوائل هو لطلب الرزق .

وعن كنيسة ام الاحزان قال دانيال : تعد كنيسة ام الاحزان في ميسان من اقدم الكنائس في المنطقة الجنوبية اذ أنها أسست عام (1880) وشيدت على مساحة (1600)م2 وتحتوي على العديد من اللوحات الاثرية النفيسة وبحكم الزمن تعرضت الى التلف وكذلك تحتوي على مكتبة فيها اندر الكتب واقدمها ونسخ من الكتاب المقدس .رممت الكنيسة ولأول مرة عام 1994 على يد المطران جبرائيل كسار راعي ابرشية المنطقة الجنوبية في ذلك الوقت حيث رممت الجدران وتم اصلاح السقوف وإكمال اعمال الزخرفة والنحت وتركيب الأبواب وتجديد التأسيسات الكهربائية وتجهيز الكنيسة بالارآئك والاثاث المكتبي وانجاز مصلّى المذبح. ويدير اعمال الكنيسة والمناطق الجنوبية الان الاب عماد عزيز البنا.

وأضاف : لقد وعد السيد عادل مهودر محافظ ميسان بترميم الكنيسة وبمبلغ (33) مليون دينار وكذلك وعدنا الوقف المسيحي بمبلغ(200) مليون دينار للترميم ولكن الى هذه اللحظة لم نرى شيء من ذلك.وفي الختام نتمنى ان يعم الامن والامان في ربوع وطننا الحبيب وتنتهي الاعمال الإرهابية ويعود العراق الى سابق عهده ومجده ، شكرنا الجزيل لكم على هذا اللقاء. واخيرا نقول أملنا ان تحضى (ام الاحزان) بالعناية والاهتمام البالغ لما تمثله من ارث كبير يدلل على عمق تاريخ هذه المحافظة المعطاء .

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3225.81
يورو 1408.45
الجنيه المصري 75.36
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 330.03
ريال سعودي 320.51
ليرة سورية 2.35
دولار امريكي 1204.82
ريال يمني 4.81
التعليقات
زيد مغير : نفهم من هذا الموضوع أن هناك نية لتبرية المجرم الذي باع الموصل اثيل النجيفي . العيساوي امس ...
الموضوع :
الداخلية: إطلاق سراح مهدي الغراوي بكفالة والقضية ستتابع من قبل المحاكم المدنية
عبد الله : مع الاسف يا شيخ حينما قرأت بداية المقال لفت نظري جراتك على قول كلمة الحق بوجه المرأة ...
الموضوع :
دور المراة في تزييف الحجاب الشرعي
المهدي : المقال جميل سلم يراعي أيها الفاضل حتى الحيوان يعلمنا الحكمة نأخذ منه العبرة ...
الموضوع :
البقرة العطشى  
Nacem : الموضوع وعن علاقة الثورة الاسلامية في ايران مما اثار المجرم فأمر جلاوزته بتعذيب السيد الشهيد تعذيباً قاسياً ...
الموضوع :
من هي  الشهيدة آمنة الصدر بنت الهدى؟!
أمير الخياط : الحمد لله الذي اكحل عيوننا بالنظر إلى إعدام الطاغية اللعين صدام وأعوانه ...
الموضوع :
حقيقة رسالة آية الله الشهيد السيد محمد باقر الصدر إلی صدام!
هادي محمد حسبن : يبدو من المقطع والتوضيح الرسمي عدة أمور.. منها. من يسمح له بدخول السيارات إلى المدرج وقرب الطائرة.. ...
الموضوع :
توضيح رسمي لتأخر إقلاع طائرة عراقية ساعتين "بسبب عائلة مسؤول"
مازن : معالي لوزير التعليم العالي والبحث العلمي المحترم ملحوظة جنابك الكريم يعلم بان القوانين والانظمة الادارية الخاصة بالجان ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
زيد مغير : سألوا المرحوم المقدم ق خ وفي العميدي الذي اعدمه المجرم عدنان خير الله بأمر من الجبان صدام ...
الموضوع :
لمن لا يعرف سلطان هاشم.. وبط.. ولاته  
أبو علي : االشهيدان قاسم سليماني وابو مهدي المهندس قتلا بواسطة طائرة مسيرة إنطلقت من القاعدة الأمريكية في قطر وبعد ...
الموضوع :
ايران: الانتقام المؤلم للشهيد قاسم سليماني ورفاقه لم ينته بعد
عدي محسن الجبوري : ان حالات الاصابة كبيرة الا انه لا توجد مصداقية تامة وشامله في هذا الوباء فسابقا كانت حالات ...
الموضوع :
الصحة: تسجيل 1927 حالة شفاء ووفاة 96 مصاباً واصابة 2553 خلال الـ24 ساعة الماضية
فيسبوك