التقارير

محطة الضغط الفائق في مراحلها الأخيرة واستعدادات كثيرة للتخفيف من أزمة الكهرباء في محافظة ميسان

1455 17:36:00 2007-05-15

يحمل الصيف كثيرا من المنغصات بسب الحرارة الشديدة وهوام الحشرات , خصوصا بالنسبة للمرء الذي يقفل راجعا إلى البيت بعد العمل المضني في نهار صيفي حارق وهو يحلم بتذوق عسل النوم الهانئ الذي يوفره حل الكهرباء السحري فيكتشف بان هذا الحل وبسب كثرة الانقطاعات قد تحول إلى واحدة من المنغصات التي تفوق منغصات الصيف,وفي هذا التحقيق نسعى إلى إبراز استعدادات المسؤولين والدوائر الكهربائية لمواجهة الصيف والحد من أزمة الكهرباء،في البدء أكد السيد محافظ ميسان في مؤتمر صحفي عقده بعد عودته من الجمهورية الإسلامية الإيرانية أن من جملة المشاريع الاستثمارية التي تضمنتها أجندة الزيارة هو الاتفاق المبدئي مع شركة إيرانية لصناعة المحولات داخل المحافظة,وأضاف أن مشكلة الكهرباء عامة وذلك بسب الهجمات الإرهابية إما في المحافظة فذلك راجع إلى الأعطال في محطة(بزركان)وقد تم الاتفاق بشأنها مع شركة في بغداد وحورت المحطة لتعمل بنصف طاقتها كما تم الاتفاق مع شركة في البصرة لمعالجة كافة الأعطال في المحطة,وأضاف أن مشكلة الكهرباء عامة وذلك بسب الهجمات الإرهابية إما في المحافظة فذلك راجع إلى الأعطال في محطة(بزركان)وقد تم الاتفاق بشأنها مع شركة في بغداد وحورت المحطة لتعمل بنصف طاقتها كما تم الاتفاق مع شركة في البصرة لمعالجة كافة الأعطال في المحطة,إضافة إلى الاتفاقات مع الوزير لزيادة حصتنا الكهربائية0هذا على صعيد الحلول الميدانية وإما الحلول الإستراتيجية فمنها العمل على انجاز محطة الضغط الفائق في نهاية الشهر العاشر وكذلك هناك وحدتين غازيتين تم توقيع العقود بشأنها مع شركة وينستر البيريطانية.بعد ذلك انتقلنا إلى محطة الضغط للوقوف على مراحلها وما وصلت إليه بهذا الصدد أكد لنا(مهندس التخطيط)في مشروع محطة الضغط الفائق(400kv) أن الملاكات الفنية وأعمال الصيانة باشرت لإنجاز مشروع  المحطة والتي ستكون جاهزة في الشهر التاسع من العام الحالي ، وستتم الاستعدادات الفنية وأعمال الصيانة في المحطات لتهيئتها للربط في المحطة الرئيسية . وأشار إلى أن تسليم المحطة إلى وزارة الكهرباء سيكون في نهاية الشهر العاشر من العام الحالي وذلك بعد أعمال الفحص والصيانة،وأضاف أن نسبة الانجاز في الأعمال المدنية والأعمال الاليكتروميكانيك وصلت إلى(75%)ومن المزمع الانتهاء منها في موعد التسليم المحدد.وأوضح أن هنالك معوقات تسببت بتأخير المشروع وفي نسبة الإنجاز للأعمال في  المحطة ومنها  أسباب تتعلق بعدم وصول بعض المواد الكهربائية ذات المناشئ الأجنبية من البلدان العالمية إضافة إلى تأخر تنفيذ الخط الناقل من المحطة إلى المحطات الفرعية محطة جنوب العمارة ومحطة العمارة الجديدة ، مشيراً إلى أن تنفيذ هذا الخط يقع على عاتق شركة مشاريع الكهرباء في وزارة الكهرباء ,وكذلك مواسم الإمطار الفائضة لهذا العام والتي تختلف كمياتها من حيث الغزارة عن العشر اعوام السابقة,ذلك آن الأمطار تؤثر على أعمال الحدل .وحول الفوائد التي ستوفرها المحطة للمواطنين في المحافظة فقد أشار إلى أن محطة الضغط الفائق وحسب المتوقع ستسهم في استقرار التيار الكهربائي  في المحافظة وزيادة ساعات التجهيز في الطاقة الكهربائية أسوة ببقية المحافظات التي تعمل وفق نظام(400kv)،هذا بالإضافة إلى أن حصة المحافظة ستكون مستقلة وهو ما يضمن لها التحكم بحصتها بعد ما كانت تتغذى على الخطوط الواصلة من البصرة بقدرة(132kv) وأشار أن المحطة هي محطة تحويل للطاقة وليست للتوليد لكنها ستكون ذات فائدة في استغلال فائض الطاقة لوتم تشغيل محطة توليد إلى جانبها . من جانب آخر صرح (مدير العلاقات والإعلام) في مديرية توزيع كهرباء ميسان أن محطة الضغط الفائق ستضمن لنا استقرار نسبي في معدل الطاقة وكذلك الاستفادة الكاملة من حصتنا المقررة وستوفر علينا التعب أيضا لأننا وفي الوقت الحالي أرسلنا مراقبين يمثلون مديريتنا إلى محطة طرحة في البصرة والى محطة الكوت لغرض ضمان حصتنا من الطاقة وكذلك منعا لقطع الخط(123kv) الواصل لمديتننا ببقية  المحافظات,كما أكد أن هناك عمل دؤوب من قبلنا ومن قبل السيد المحافظ لتحسين معدل الساعات في الكهرباء,ونتوقع أن يسفر هذا العمل عن أمور ايجابية خصوصا إذا أنجزت أعمال الصيانة في محطة (بزركان) التي تعاني من أعطال طفيفة في المكابس,هذا بالإضافة إلى الأعمال التي تجري الآن على المحطات الرئيسية التي من المتوقع أنها سترفع من حصتنا في الطاقة في هذا العام أكثر من العام الماضي,لكن الأهم هو تشغيل محطة(بزركان) غالى جانب محطة الضغط الفائق لأنها ستسهم في زيادة ساعات التشغيل من ساعتين مقابل أربع ساعات قطع وفق النظام الترشيدي الحالي إلى خمس ساعات تشغيل وساعة واحدة قطع , كذلك نأمل أن توافق وزارة الكهرباء على إنشاء مشروع محطتي (50 ميغا واط) ضمن خطتها الاستثمارية للعام الحالي .المكتب الاعلامي لمحافظة ميسان
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 74.02
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.77
التعليقات
قحطان عبد سلمان : السلام عليكم اني خريج منذ 2003 بكلوريوس تعليم تكنلوجي/قسم الهندسه الميكانيكيه ورب اسره مكونه من 7 اشخاص ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
احمد : عدلو رواتب الموظفين وخاصتا موظفين الصناعة والمعادن ...
الموضوع :
تعرّف على ما سيتقاضاه النواب والرئاسات وفقا لقانون إلغاء الامتيازات
علي الجبوري : احسنت استاذ وضعت يدك على الجرح النازف استمر رجاءا ...
الموضوع :
تهديم الدولة بجيوش الكترونية - الحلقة الاولى
علي عبدالله عبدالامير : أنا ابن الشهيد عبدالله عبدالامير شهيد المقابر الجماعيه وأنا اقدم ع وظيفه وماكو وماخليت مكان ماقدمت بي ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
almaliky1990 : عندي مجموعة من الاسئلة اريد طرحها على سماحة الشيخ الصغير اعزه الله تتعلق بالشأن المهدوي فهل هناك ...
الموضوع :
بالفيديو .... الاسرائليون يعتبرون الامام المفدى السيد علي السيستاني بالعدو الخفي او الشبح
محمد : أفضل حل اعلان حكومة طوارئ برئاسة السيد عادل عبد المهدي مده 6 سنوات تجمد الدستور وتكتب دستور ...
الموضوع :
رسالة الى السيد عادل عبد المهدي
فاطمة خالد جواد : يسقط محمد بن سلمان وأبوه الفاسق الفاجر اليهود ي عبيد نتنياهو الدجال ويسقط الطغاة وتحيا دماء الشهداء ...
الموضوع :
نصح بن سلمان فمات في سجون السعودية !
أبو علي القره غولي : أحسنتم وفقكم الله تعالى أرى أننا اليوم قد مررنا بمحطة واحدة من محطات الإبتلاء والغربلة والتمحيص، ولابد ...
الموضوع :
(هل تكون قناة الشرقية اليهودية ملهمة الحراك في العراق)
رعد الموسوي : اخواني رجاءا توضيح ،،من هم الحواسم ؟ وهل هؤلاء خطرين ؟ انا اعيش في الخارج واحد الاخوان ...
الموضوع :
‏عبد الكريم خلف يعاتب أبناء الوسط والجنوب لمشاركتهم في حملة ضده ويؤكد: لن نسمح للحواسم بالعودة!
علي الجبوري : اروحنا فداء للسيد السيستاني هبة الله لاهل العراق في زمن عز فيه الناصر والمعين وكثر فيه العدو ...
الموضوع :
المرجعية ومعركة سرقة الفوضى !
فيسبوك