التقارير

كربلاء المقدسة.. ملاذا آمنا للمهجرين والنازحين

2712 20:57:00 2006-12-08

لو أمعنا النظر مليا إلى ما يعانيه أتباع أهل البيت عليهم السلام في هذه المرحلة لوجدناه لا يختلف كثيرا عن معاناة هذه الفئة في زمن الحجاج والأمويين والعباسيين على مر الدهور والأزمنة، وان التكفيريين والإرهابيين هم امتداد لهؤلاء الجبابرة والحكام المتغطرسين.

وللوقوف على معاناة هذه الفئة التي تستصرخ يوميا من الظلم والقتل والتشريد والذبح على الهوية، التقينا بعضو اللجنة المشرفة على النازحين في العتبة الحسينية المقدسة الأستاذ(احمد حسن الفهد)، وطلبنا منه أن يعطينا نبذة عن اللجنة ومتى تشكلت؟ وما هي المهام التي انيطت  بها؟

- اللجنة تشكلت مع بداية نزوح أهالي مدينة تلعفر إلى محافظة كربلاء المقدسة نهاية عام2005 وتحديدا في الشهر العاشر منه، حيث ارتأت إدارة العتبة الحسينية المقدسة وبإشراف مباشر من سماحة الأمين العام لها الشيخ عبد المهدي الكربلائي بتشكيل لجنة ثلاثية مكونة من (الشيخ صبار الكربلائي والحاج فاضل عوز واحمد حسن الفهد) لإغاثة العوائل النازحة إلى مدينة كربلاء المقدسة، وتم فعلا الإشراف المباشر عليهم من قبل هذه اللجنة وإمدادهم بالمواد الغذائية الضرورية والمواد المنزلية وكذلك ما نحصل عليه من تبرعات من أهل الخير، بالإضافة إلى بعض الجهات الدينية والمكاتب التابعة لبعض المرجعيات التي كان لها دور في مساعدة هذه العوائل، وكان عدد النازحين في ذلك الوقت لا يتجاوز(40) عائلة، ولكن مع استمرار وتيرة التوتر الأمني لمدينة تلعفر بدء عدد النازحين إلى مدينة كربلاء بالتزايد شيئا فشيئا.

- هل تم مخاطبة الجهات المعنية بأمر هذه العوائل النازحة؟ وما هي درجة استجابة تلك الجهات؟

- لقد تم مفاتحة الجهات الرسمية في الحكومة المركزية والحكومة المحلية المتمثلة بمجلس محافظة كربلاء بخصوص هذه العوائل لكن دون جدوى حيث أننا لم نحصل منهم سوى الوعود فقط، وتم بعد ذلك مفاتحة وزيرة المهجرين والمهاجرين السابقة السيدة(سهيلة عبد جعفر) بالوضع المزري لتلك العوائل المهجرة في المدينة وتم طرح ما تعانيه هذه الشريحة وهي بدورها أعطتنا بعض الوعود التي لم تتحقق حتى يومنا الحالي، ولكن حين زيارة الشيخ(محمد تقي المولى) الذي كان يشغل منصب عضو في الجمعية الوطنية السابقة آنذاك وأطلعناه على الواقع المأساوي الذي تعيشه هذه العوائل المهجرة، اخذ على عاتقه حمل همومهم إلى بغداد ومفاتحة الجهات الرسمية بأحوالهم، واستحصل الموافقة بزج البعض منهم في سلك الأجهزة الأمنية بالمحافظة والبعض الآخر في دائرة تربية كربلاء ودائرة الصحة وبعض الدوائر الحكومية الأخرى.

- إلى جانب توفير المواد الغذائية والمواد الضرورية هل هناك خدمات أخرى تم تقديمها لتلك العوائل؟

- لقد كان للعتبة الحسينية دور كبير في التنسيق مع المعنيين في وزارة التجارة لنقل البطاقة التموينة لتلك العوائل إلى مدينة كربلاء حيث بدءوا باستلام موادهم الغذائية من المحافظة، بالإضافة إلى ذلك أن نقل البطاقة التموينية أتاح لهم الفرصة بالمشاركة في الانتخابات والاستفتاء على الدستور في مدينة كربلاء حيث تم إعطاءهم بعض الدورات حول الانتخابات من قبل متخصصين في المفوضية العامة للانتخابات وفسح لهم المجال بالمشاركة بالانتخابات والاستفتاء على الدستور.

- بعد أن تحسن الوضع الأمني لمدينة تلعفر هل عادت تلك العوائل إلى مناطق عملهم وما هو دور اللجنة بعد ذلك؟

- بعد تحسن الوضع الأمني لمدينة تلعفر لم تعد أغلبية العوائل إلى مدينتهم كون أكثرهم قد تم تعيينهم في الدوائر الحكومية ومنهم من انخرط في مزاولة الأعمال الحرة وقد تحسن وضعهم المادي، وبالتالي فان العتبة الحسينية أصبح دورها دورا إشرافيا على تلك العوائل وتقديم المساعدة للمحتاجين فقط وانتفى دور تلك اللجنة، إلا أن بعد فاجعة مدينة سامراء المقدسة تم تشكيل لجنة أخرى وتم تخويلي بالإشراف المباشر على تلك العوائل النازحة التي وفدت إلينا من المدن الساخنة وخصوصا بغداد وديالى.

- هل بالإمكان أن تعطينا رقم لعدد العوائل التي نزحت بسبب التوتر الأمني عقيب فاجعة سامراء؟ وما هو موقف العتبة المقدسة منهم؟

- بعد فاجعة سامراء شهدت مدينة كربلاء المقدسة نزوح أعداد كبيرة من العوائل وهي حتى الآن في توافد مستمر إلى هذه المدينة، حيث وصل العدد الآن إلى ما يقارب(2000) عائلة مسجلة لدينا في العتبة الحسينية المقدسة وهي موزعة في أنحاء متفرقة من المدينة، وقد قمت وبإشراف مباشر من قبل سماحة الشيخ عبد المهدي الكربلائي بتوفير المواد الغذائية والمنزلية وتوزيعها على تلك العوائل بالإضافة إلى تقديم يد المساعدة في دفع جزء من إيجار الدور للعوائل المتعففة منهم بالإضافة إلى دفع رواتب للعوائل المحتاجة عن طريق الأموال التي نستحصل عليها من خلال المتبرعين، وأما الآن ونحن في استقبال شهر الشتاء البارد تم توفير البطانيات لتلك العوائل، بالإضافة إلى تخصيص رواتب شهرية وهدايا للأيتام عن طريق غرفة النذورات في العتبة الحسينية المقدسة.

- هل بالإمكان معرفة مصادر الأموال التي تصرفها العتبة على هؤلاء المهجرين؟ هل هي من أموال الشباك المقدسة للإمام الحسين عليه السلام.

- إن الأموال التي يتم صرفها على تلك العوائل نحصل عليها من مكتب معتمد سماحة المرجع الديني الأعلى سماحة السيد علي الحسيني السيستاني في كربلاء المقدسة بالإضافة إلى الأموال التي تأتينا عن طريق التبرعات، حيث أن أموال الشباك المقدسة لا يمكن التصرف بها إلا لما أوقفت من اجله. 

- قبل أيام تشرف وزير المهجرين والمهاجرين بزيارة العتبة الحسينية المقدسة، فما هو موقفه من هذه العوائل؟

- لقد تم شرح الواقع المزري لتلك العوائل لشخص الوزير واطلع عليها شخصيا، لكنه لا يختلف كثيرا عن الوزراء الذين سبقوه حيث لم نحصل منه سوى الوعود.

- كلمة أخيرة نختم بها هذا اللقاء؟

- بعد أن باءت مساعينا بالفشل في مخاطبة إخواننا المسؤولين في الحكومتين المحلية والمركزية، نتقدم إلى إخواننا التجار وأصحاب الأموال وأصحاب المعامل بنجدة إخوانهم الشيعة المهجرين وتقديم يد العون والمساعدة لهم، علما أن العتبة الحسينية المقدسة توقفت عن استقبال أعداد أخرى من تلك العوائل. موقع نون الخبري

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1282.05
الجنيه المصري 75.53
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
المهندسة بغداد : بسم الله وبالله اللهم ارزقنا العافية والسلام ...
الموضوع :
مكتب الامام المفدى السيد علي السيستاني: غدا اول ايام شهر شعبان
المهندسة بغداد : مقالة ممتازة احسنتم ...
الموضوع :
إرفعوا أصواتكم !
نور صبحي : أليس جبريل عليه السلام نزل في ليلة القدر على الرسول وهي في رمضان.. كيف تقولون انه نزل ...
الموضوع :
ماهو الفرق بين ليلة المبعث النبوي و ليلة الاسراء والمعراج
إبراهيم مهدي : لكن ورد في القرآن الكريم. .سورة البقرة الآية 185 ( في قوله تعإلى شهر رمضان الذي أنزل ...
الموضوع :
ماهو الفرق بين ليلة المبعث النبوي و ليلة الاسراء والمعراج
ليلى : احسنتم سيدي حفظكم الله ...
الموضوع :
نصائح الامام المفدى السيد السيستاني لمواجهة فايروس كورونا
عقيل الياسري : وبشر الصابرين ....اللهم كن لوليك الحجة بن الحسن صلواتك عليه وعلى آبائه في هذه الساعة وفي كل ...
الموضوع :
عالم ينهار عالم ينهض...!
زيد مغير : ما اروع ما كتبت سيدي الكريم وأتمنى ان ينشر ما كتبت في كل الصحف والمواقع . الف ...
الموضوع :
أين اختفى هؤلاء؟!
علاء الميالي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. اخي العزيز انكم تقولون لا توجد رواية ان الاسراء والمعراج في ال ...
الموضوع :
ماهو الفرق بين ليلة المبعث النبوي و ليلة الاسراء والمعراج
خليل العراقي : السلام عليكم أنت تتكلم بدون منطق ... محمد علاوي ... أنسان شريف ... ترجم متطلبات المرجعية الشريفة ...
الموضوع :
أيها الرئيس المكلف اترك العنتريات الفارغة
لبيك ياعراق : ضاغطكم الدين الاسلامي ومدمركم المغرد ان شاء الله كرونا لن تذهب سدى حتى تطيح وتصاب كل علماني ...
الموضوع :
هكذا تسمحون لاعداء الدين بانتقاد الدين
فيسبوك