التقارير

مواطنوا بعقوبة مستاؤون من الوضع الامني المتوتر في مدينتهم

1991 23:10:00 2006-12-03

عبر مدراء دوائر وموظفو عدد من دوائر مدينة بعقوبة (مركز محافظة ديالى) اليوم الاحد 3/12 عن استيائهم من الوضع الامني المتوتر في المدينة ومن اغلاق المدارس والدوائر الرسمية منذ يوم 10/10 الماضي.

وقالوا في احاديث جانبية معلقين عن الوضع الامني المتردي وتصريحات المسؤولين الامنيين ومحافظ ديالى حول الامن المستتب في المحافظة وسيطرة قوات الجيش والشرطة على مدينة بعقوبة، حيث قالت السيدة ص. ع. خ وهي مديرة شعبة مهمة وحيوية في ادارة المحافظة والغائبة عن الدوام منذ اسبوع في اتصال هاتفي من منزلها:" اخشى الاختطاف وقد منعني زوجي من التوجه للدوام لان المسلحين يراقبون الداخلين والخارجين من مبنى المحافظة".

فيما قال السيد ج .ف وهو موظف صحي في مستشفى بعقوبة العام ان عدد الجثث التي تم استلامها الشهر الماضي تجاوز الـ70 جثة وهي في غالبها جثث مجهولة الهوية, كما تم اغتيال اكثر من 80 مدنياً واصابة ضعف هذا العدد فضلاً عن ارقام مشابهة من عناصر الشرطة والجيش.

بينما اشار محمد .س نقلا عن شقيقه الضابط في احدى سيطرات مخارج بعقوبة الى ان "عدد الاسر النازحة من مدينة بعقوبة خلال الشهر الماضي تجاوز الـ300 اسرة .

اما السيد سمير .م وهو مدرس في احدى مدارس حي التحرير فقد قال:" ان قتل 4 أرهابيين واعتقال 43 مشتبه به وتحرير مختطف ليس امناً, وان استعراض القوة بالمدرعات والدبابات المحمية جوا من المروحيات في شارع المحافظة الرئيسي ليس امناً, على السادة المسؤولين في المحافظة ان يتحدثوا عن حركة الناس في الاسواق العامة, وعليهم ان يخبرونا عن عدد المحال التجارية المحترقة وعن مصير اصحابها.

وقال السيد هادي .خ "ان الذي يتحدث عن الامن عليه ان يتجول في ازقة التحرير والمفرق وحي المعلمين والكاطون مثلنا, دون جيش من الهمرات والمروحيات وسرايا من القوات الخاصة, وعلى هولاء السادة ان يتقوا الله وان يعلنوا فشلهم في مواجهة الارهاب وطلب النجدة من حكومة بغداد.

وقال الاستاذ ع . التميمي وهو تدريسي في جامعة ديالى: توقف الدوام في الجامعة منذ بدء العام الدراسي وهناك فكرة لنقل كلياتها الى بلدروز وخانقين !".

ونقل زميل اعلامي مقرب لمجلس محافظة ديالى اعترافا من السيد ابراهيم حسن باجلان رئيس المجلس بان المجلس "لم يعقد جلساته الاسبوعية الروتينية منذ 5 اسابيع, كما ان المجلس لم يعقد جلسة بكامل اعضائه منذ 8 شهور لان اغلب اعضاء المجلس من القائمتين الكوردية والشيعية فروا مع اسرهم وتركوا المحافظة وتوجهوا اما الى السليمانية واربيل او الى كربلاء والنجف.

واخيرا نختتم تقريرنا بالحديث النسائي بين سيدتين في احدى سيارات النقل المتوجهة الى بغداد عصر اليوم وهما يشتكيان ظروفهما المعاشية الواحدة للاخرى من شحة المواد الغذائية وعدم وصول الحصة التموينية لاسرتيهما منذ 4 شهور وتصاعد سعر اسطوانة الغاز الى 30 الف دينار وشحة النفط وانقطاع الماء لاكثر من 3 ايام, ورغم كل هذا يتحدث السادة عن الامن والاستقرار في مدينة تقع بيد الارهاب بين الحين والحين منذ اكثر من 6 أشهر ولم يبق سوى الاعتراف الرسمي بذلك .

مكتب الاعلام المركزي للاتحاد الوطني الكوردستاني

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 73.8
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.78
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
مهيمن سامي العيبي : السلام عليكم كنت سابقن في لواء علي اكبر تحت قيادة لواء عبد الكريم الحسناوي في بيجي معارك ...
الموضوع :
تشكيل لواء علي الأكبر والبطولات التي سطرها ضد كيان “داعش” التكفيري
جاسب علي : وهناك سفارات تحوي على عدد من ازلام السابقين واتباع صدام كانوا يخدمون في المخابرات مثل المخضرم علي ...
الموضوع :
طلب برلماني بغلق السفارات والبعثات للدول التي ليس لديها تمثيل دبلوماسي في العراق
قاسم محمد : المحافظات المسموح بها التظاهر والتخريب هي محافظات الوسط والجنوب اما غيرذلك فغير مسموح به ذلك قرار السفارة ...
الموضوع :
كيف أتفق متظاهرون على إقالة 9 محافظين من بغداد الى البصرة؟!  
قاسم محمد : الى السيد الكاتب المحترم مصطفى الكاظمي ليس من اهالي الكاظمية هو بالاصل من الناصرية مع احترامنا لكل ...
الموضوع :
إصبع على الجرح ـ ماذا يحصل ايها الكاظمي ..  
زيد مغير : استاذي الكريم مع اجمل تحياتي اليك وانا اقرأ مقالك الرائع مررت بالقائمة العراقية واتذكر موقف اياد علاوي ...
الموضوع :
عبيد صدام حقراء وأراذل القسمين الاول والثاني  
ضياء عبد الرضا طاهر : هذه المفاوضات هي لتثبيت العدوا الامريكي وحلفائه وهي نوع من انواع الخداع الذي يمارسه هذا العدوا المجرم ...
الموضوع :
المفاوضات الامريكية العراقية ملاحظات وحقائق  
عبدالله : خوش مقال👏 ...
الموضوع :
إغتيال الذاكرة الشيعية ..في العراق
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,,بارك الله فيك سيدنا المحترم ,,عن رسول الله صلوات الله عليه واله ...
الموضوع :
الشاهد الشهيد
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم نسألك ونتوسل اليك بحق الرسول ابو القاسم محمد والله الاطهار المطهرين ان تصلي على محمد وال ...
الموضوع :
مكتب الامام المفدى السيد علي السيستاني يوجه رسالة الى العراقيين بعد تزايد اعداد المصابين بكورونا
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,اللهم صل وسلم على الرسول الاعظم ابو القاسم محمد واله الاطهار المطهرين ...
الموضوع :
فتح جديد لايران!!  هسه ينجلط المضغوطين  
فيسبوك