التقارير

تقرير..آراء الشارع النجفي حول اعلان حكم المجرم صدام

3968 18:23:00 2006-11-11

يوم قد لاينسى في تاريخ العراق الجديد والقديم .... يوم سوف يكون درسا او قد لايكون درسا للطغاة المتمسكين بكراسي الظلم لشعوبهم ... يوم مكافاة من الباري (عزوجل) ... والذي يمهل ...نعم ولكنه لايهمل مطلقا لانه الحق العدل .. وحكمه بالمرصاد لكل طغاة الارض ...... انه يوم حكم الاعدام بطاغية زمانه (صدام التكريتي )...

نرصد اليكم بعض من تعليقات المسؤولين والقضاة والمسؤولين وعلماء وطلبة الحوزة العلمية حول هذا الحكم التاريخي:

قال حسام العزام الناطق الاعلامي باسم الهيئة العليا لاجتثاث البعث ان اصدار حكم الاعدام بحق الرئيس العراقي المخلوع صدام حسين هو بمثابة" اجتثاث البعث من المجتمع العراقي" و قال العزام " هذا الحكم عادل و صدر من قضاء عراقي مستقل مشكل بموجب قرارات ادارة الدولة ليس لها ارتباط لا بالسياسة العراقية او الامريكية" و حول الاحتجاجات التي وجهتها منظمات دولية مستقلة مثل منظمة العفو الدولية حول قانونية و شرعية المحكمة قال العزام" نفس القرارات التي تشكلت بموجبها بقية المحاكم العراقية هي نفسها التي تشكلت بموجبها المحكمة الجنائية الخاصة التي حاكمت صدام و اصدرت الاحكام بحقه ، فلماذا تكون بقية المحاكم عادلة و شرعية و هذه المحكمة غير عادلة؟..

قائد شرطة النجف العميد عبد الكريم مصطفى المياحي قال حول مناسبة الحكم باعدام الطاغية صدام :" ان هذا اليوم هو مكافاة الامهات العراقيات والارامل الثكالى اللواتي غيب صدام ابنائهن وازواجهن ....انه يوم عوائل الشهداء والمناضلين الذين ضحوا بدمائهم ضد طاغية العصر، اعدام الطاغية اقل جائزة تقدم الى هذا الشعب المؤمن الصابر والذي لازال يعاني من عبدة الطاغوت صدام وايتامه وخدمه والذين لازالوا يحلومن بعودة صنمهم الى الساحة ولكن ...هيهات"..

فيماعلق احد كبار القضاة العراقيين في النجف (........ ) :" يأتي حكم القاضي باعدام صدام اليوم مكافأة لدماء الالاف من العراقيين الذين سقطوا ضحايا القمع والاضطهاد في زل حكم صدام والبعث وربما بهذا النطق بهذا الحكم التاريخي يهدأ كثيرا من الفوضى السائدة حاليا في البلد ويقلل من تطلعات انصار صدام الساعين للعودة الى السلطة وحتما ستنهي عقوبة الاعدام تلك التطلعات ". مضيفا ان :" هذا اليوم شهادة لنزاهة واستقلالية القضاء العراقي وهو يوم ولادة جديدة للعراق الجديد ...يوم نقول فيه للدكتاتورية ان لاعودة بعد هذا اليوم ، ونقول للجهات والاطراف الاخرى ان تتفهم هذا الواقع الجديد وان تنضم الينا لكي نتكاتف جميعا من اجل بناء دولة القانون والعدالة والتي تتحق فيها انسانية الانسان"..

يقول الشيخ علي النجفي نجل اية الله الشيخ بشير النجفي احد المراجع الاربعة الكبار في النجف :" أختلف في وجهة النظر القائلة ان حكم الاعدام على الطاغية صدام له اهداف تخدم الحكومة الامريكية وقواتها المحتلة للعراق واقول ان المطالبة المستمرة للشعب وللمخلصين في الحكومة العراقية واصرارهم على ان ياخذ من ظلم العراق والعراقيين الجزاء العادل هو الذي اوصل المحاكمة الى هذه المرحلة الحاسمة".

ويضيف الشيخ النجفي :"أما قوات الاحتلال فنحن نعتقد ان دورها كان كبيرا في اذلال وظلم الشعب العراقي منذ ان دعموا حزب البعث الفاشي ليصل الى السلطة وعدم مد يد العون للشعب في احداث 1991حين كان الشعب قاب قوسين او ادنى من القضاء على حكم صدام ولكن حدث العكس تماما ".

ويتابع الشيخ علي النجفي ويقول :" اما اليوم فان المحتل اتخذ طريقا جديدا بعد سقوط النظام فالمحتل اليوم يقف مع ازلام النظام السابق بصور وعناوين واشكال مختلفة وفي هذا الضوء نحن لانتوقع ان ينظر المحتل في مصلحة الشعب العراقي بالمرة "..

اما الدكتورمحمد ابو غنيم (دكتوراه في الطب الرياضي ) فيقول :" انها صفقة سياسية .... فامريكا تريد ان تلعب مع العراقيين لعبة (العصا والجزرة )فلماذا هذا التوقيت بالذات ... قد يحاول الامريكان الدفاع عن انفسهم في التوقيت فنقول .. لم لم تؤجلوها الى مابعد انتخابات الكونغرس لاسقاط كل الحجج والشكوك التي قدمها البعثيون بعد وقبل صدورحكم الاعدام ".

ويضيف الدكتور ابو غنيم :" الخطورة لسيت في الحكم على صدام ولكن الخطورة في ردة فعل بعض السياسيين السنة والذين يدافعون عن صدام ويهاجمون نزاهة المحكمة وهم من شارك في العراق الجديد الذي اسقط صدام وانشا المحكمة الحالية ، كيف يسمح الامريكان والعراقيون باشتراك هؤلاء في بناء العراق الجديد... انه لامر خطير حقا"..

اما المواطن حسوني جابر(افران لبيع الخبز) فيقول :" انه يوم عظيم انه عيد جديد لشعب العراق عامة والشيعة وسننتظر بفارغ الصبريوم تنفيذ حكم الاعدام هذا بالطاغية "..

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1666.67
الجنيه المصري 93.11
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2083.33
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
عبد الله ضراب : ذلُّ السّؤال في أهل اليراع بقلم الشّاعرعبد الله ضراب الجزائري إلى الشّعراء والكتّاب والشّيوخ الذين كرّسوا ذلّهم ...
الموضوع :
كلمات إلى زينب سليماني
مواطن : مع هذا القرار ....... انتشر اخيرا فيديو لطفل في الاول الابتدائي والمعلمة اثرت تصويره على تهدئته لم ...
الموضوع :
التربية تبحث جملة موضوعات "مهمة"
مواطنة : عظم الله اجوركم ...
الموضوع :
ألقاب الزهراء(ع) تعكس مكانتها وتبيِّن تقصيرنا!
اياد عبدالله رمضان حسين علي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ابي موظف عنده خدمه بالخمس وثلاثين سنه قبل داعش طلع للتقاعد وكان ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
رسول حسن نجم : ليتنا نستفيد من التجربه الايرانيه وليت سياسيينا ومنظرينا يأخذوا هذه المسأله بجد ولا يألوا جهدا فيها لان ...
الموضوع :
إيران صراع مع الاستكبار لَن ينتهي، وضمانات البقاء هيَ القوٍَة
رسول حسن نجم : توضيح اكثر من رائع.. فعلا مشكلتنا الان هو عدم تمييز العدو من الصديق من قبل الكثيرين مع ...
الموضوع :
خذ الحكمة ولو من أفواه المنافقين..!
رسول حسن نجم : والله كلامك هذا في وسط الهدف ولم ارى فيه حرفا واحدا زائدا او انشاء وهي والله الحقيقه ...
الموضوع :
امريكا دولة مارقة لاتسمح باستقرار البلد !!!
الدكتور مسلم شكر : بارك الله فيك اجدت واصبت كبد الحقيقه ...
الموضوع :
كذبة حب الوطن..!
علي عبدالامير : الذي ينكر ما ورد بالمقالة عليه ان يقراء التاريخ ويدرس الجغرافية … اما تقول ان العراقيين اكديين ...
الموضوع :
من هم عرب العراق الحقيقيون
رسول حسن نجم : لافض الله فاك وجزيت خيرا.. فالشهادات(لاسيما في عراقنا الجريح) اصبحت مكمله للبدله الراقيه وباقي مستلزمات القيافه ولقد ...
الموضوع :
الشهادة العلمية والفخرية..هوس وموضة وأبتزاز 
فيسبوك