الشعر

عارُ العرب في قضية فلسطين


عمر بلقاضي / الجزائر

 

إلى الحكّام والشعوب في الدول العربية الخانعه ، الى عصابة التّهويد في فلسطين

الضّائعه ، الى المقاومين حماة الشّرف والدين والوطن والعزّه

***

اسقوا الغزاةَ دماءً إن هُمُو طربوا ... وفرِّشوا العرضَ للأحبار يا عربُ

زفُّوا العذارى إلى جند البغا فرقاً ... وداهنوهم أنيخوا الظّهر وارتقبُوا

وسالموهم على أرضٍ وساكنها ...وقرِّبوهم بما جُدتمْ وما غَصبُوا

أما ختمتم على بيضاء خاليةٍ ... والعرضُ والأرضُ والأرواحُ تُنتهبُ

أردتم السِّلم بالتَّسليم من طمعٍ ... قوامه العرشُ والأهواء والرُّتبُ

أتحلبون قرودا بالخنا طمعاً ... متى رأيتم قرودا في الورى حَلبُوا

داء التَّدَحْلُنِ قد جذَّ الحبال فذا ... سرُّ القضيَّة مضروب بمن ضُرِبوا

قد كان دحلانُ مندوبا لسادته ... فاللَّومُ واللُّؤمُ في وجه الألى نَدَبُوا

من رُوِّضُوا فرضوا بالعار مُرتفقا ... باعوا القضية بالأطماع وانقلبُوا

ماتت مشاعرهم فالقوم من حجرٍ ... ما حزَّ في موتها خطْبٌ ولا خُطَبُ

يا بائع الدِّين بالدنيا قد افتضحتْ ... تلك الدَّخائلُ بان اللُّؤمُ والكذبُ

عبَّاسُ أهونُ من ذيل لشانئنا ... وعرشُه الوهْمُ في هذا الورى عَجبُ

قد صار عبدا مهينا لليهود سدى ... لسوف تلعنه الأفواه والكتبُ

من أجل وهْمٍ وضيعٍ باع مقدسنا ... أغراه جاه بني الصُّهيون والذَّهبُ

وشى فأردى بجند الغلِّ صفوتَنا ... هل ذلُّه الجمُّ مفهوم له سببُ ؟

العنه والعنْ عُريقات الذي جُلبتْ ... على يديه همومُ الشعب والنِّكبُ

تأكّدوا يا كلاب الكفر أنَّ لنا ... ربًّا عزيزا وسعيُ النَّاس يُحتسبُ

تأكّدوا أنَّ يوم البعث موعدُنا ... يوم القيامة يبدو الجدُّ واللَّعبُ

ألا انعموا في حياة كلُّها قذَرُ ... لتبلونَّ بنار كلُّها لهَبُ

لا يرفع الرأسَ في الدنيا زنادقة ٌ... شلُّوا السَّواعد بالتَّغريب واغترَبُوا

لا ينصر الحقَّ والإسلام منسلخ ٌ... إلى الرَّذيلة والإلحاد ينتُسب

لا يبعث العزَّ ألا مؤمنٌ فطِنٌ ...يأتي المكارمَ ، في ساح الفدا يثِبُ

دمُ الشَّهيد خِضابٌ في عقيدتنا ... به الجنان ُوحور العين تَختضبُ

***

زال القناعُ فشمِّرْ شعب أمَّتنا ... طهِّر بصدقك عارا صار يُرتكبُ

دُمى العروش تجرُّ الحكم في نفَقٍ ...الخزي غايته والذلُّ والعطبُ

لَحِّمْ صفوفَك بالتَّوحيد متَّبعاً ... هدى العزيز فذاك العزُّ والغلَبُ

انصرْ أخاكَ فإنَّ الله سائلُنا ... دعْ غيثَ عونك للمظلوم ينسكبُ

بالجهد بالمال بالأرواح كن مَطراً ... واجرِفْ بسيلك من خانوا ومن غصَبُوا

شعبَ العقيدةِ في ارض الهدى سطعتْ ... شمس الحقيقة والأعمالُ تُحتسبُ

نصرُ العقيدة إخلاصٌ وتضحية ٌ ... إن المكارمَ بالإقدام تُكتسبُ

صِلِ الأقاربَ غدرُ الأهل اثخنهمْ ... لا يغسل العارَ تنديدٌ ولا صَخَبُ

الضرُّ ينخرُ في غزاءَ من رَفَحٍ ... والأهلُ في مصر ما رقُّوا وما غضبُوا

خذلُ الأقاربِ خِزيٌ ويح إخوتِنا ... يا شعبَ مصر كساك الذلُّ والرَّهبُ

أنجدْ أُخيَّكَ يا للعار في بلدٍ ... باتت فضائله بالحكم تُغتصبُ

من يكبح السَّيلَ إن فاضت غواربُه ؟ ... لا يحبس الصِّدقَ أسوارٌ ولا حُجُبُ

***

يا شعبَ أمَّتنا الله ناصرُنا ... في الذِّكر بشَّرنا ، هل وعدُه لَعِبُ ؟؟؟

يا شعب أمَّتنا آجالُنا قدَرُ ... في كلِّ حينٍ نزولُ الموت يُرتقبُ

في الفُرْشِ في العَرْشِ حتَّى في ملاعبِنا ... هل سطوة الموت بالخذلان تُجتنبُ ؟؟؟

يا شعب أمَّتنا أرزاقُنا قدَر ُ... هل يمنع الرِّزق أعداءٌ إذا غضبُوا ؟؟؟

لِمَ الدَّنيَّةُ في الإسلام ؟ حاقَ بنا ... عارُ التَّخاذل والأعراضُ تُنتهبُ

لِمَ الهوانُ ويوم الدِّين غايتُنا ؟ ... إلى العزيز مُعزِّ النَّاسِ ننقلبُ

يا شعب أمَّتنا ابعثْ عقيدَتنا ... انهضْ لوحدتنا ، صُدِّ الألى غَصَبُوا

ملاحظة : القصيدة كتبت قبل سنوات لكن العار يتكرر للاسف

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 0
يورو 0
الجنيه المصري 0
تومان ايراني 0
دينار اردني 0
دينار كويتي 0
ليرة لبنانية 0
ريال عماني 0
ريال قطري 0
ريال سعودي 0
ليرة سورية 0
دولار امريكي 0
ريال يمني 0
التعليقات
أبو رغيف : بل أين كان يوم الأمس حين صالت وعربدت الطائرات ألتركية في منطقة ألشمال؟ هل هلعتم حين اسقطت ...
الموضوع :
تساؤلات لوزير الخارجية.."أين كنت عندما قصفت أمريكا قوات أمنية وسط بغداد؟"
حيدر : اللهم صل على محمد وال محمد الطيبين الطاهرين وعجل فرجهم والعن اعداىهم الوهابيه والصهاينه والدواعش والنواصب والبعثيه ...
الموضوع :
التلفزيون الإيراني: عملية استهداف العالم النووي فخري زاده ومدن ايرانية تمت من كردستان العراق
جبارعبدالزهرة العبودي : الاكراد العراقيين رغم انهم يعيشون على نفط الشيعة غير انهم يتعمدون توفير حواضن للإرهاب وعملاء الموساد الإسرائيلي ...
الموضوع :
الخارجية تستدعي القائم بالأعمال الإيراني في بغداد وتسلمه مذكرة احتجاج
مجيد الطائي : على الجميع الحذر كل الحذر من الشياطين مثيري الفتن بين الأديان المختلفة وبين مذاهب الدين الواحد ...
الموضوع :
كنيسة السريان الكاثوليك في العراق والعالم: ساكو تمادى بتصريحاته وكتاباته
ایرانی : رضوان الله تعالی علیه. اللهم ارزقنا توفیق الشهاده فی سبیلک بحق محمد و آله ...
الموضوع :
وكل لبيب بالإشارة يفهم..!
فاضل : السلام عليكم باعتقادي أن الحرب في فلسطين سوف تمهد بل تكون وسيله لضهور السفياني وباعتقادي الشخصي أنه ...
الموضوع :
حركة السفياني من بلاد الروم إلى العراق
الشيخ عبد الحافظ البغدادي : اشك كثيرا في الرواية التي تقول ان العرب كانوا اذا رزقوا بعشرة ابناء يتم قتل احدهم.. لم ...
الموضوع :
عبدالله والد الرسول محمد صلوات الله عليهم.. المظلوم والمغيب إعلاميا
شريف. الشامي : معلومات خطأ ولم يكن في السعوديه وليس لديه الجنسيه الامريكية مجرد احوازي لا اكثر ولا اقل ظهر ...
الموضوع :
أحمدالابيض من هو❗احمد الابيض المتحدث باسم التظاهرات في العراق ....؟!
دعاء الهاشمي : السلام على السيدة الجليلة بنت الفحول من العرب فاطمة بنت حزام الكلابية ورحمة الله وبركاته السلام عليكِ ...
الموضوع :
وفاة أم البنين (عليها السلام )
مصطفى الهادي : الله يرضى عنك اخ حيدر جواد ويمن عليك بالعلم ويفتح شآبيب رحمته لكم ويجعلكم من المقربين. ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يشيد بالاعلامي الاستاذ حيدر جواد بعد نشره تقريرا حول حقيقة وجود ما يسمى بعلم النفس
فيسبوك