الشعر

لوثة ٌ في الشِّعر


 

بقلم الشاعر عمر بلقاضي / الجزائر

***

إنِّي فهِمتُ وفهمي زاد من ألمي ... القلبُ يحتار بين الشِّعر والقيمِ

أضحتْ حروفُ قريضِ الجيلِ عارية ً... أدنى إلى العُهر والتّخريف و اللّمَمِ

الشِّعرُ في نظرِ الأحرار مدرسة ٌ... تهدي العقولَ إلى الأنوارِ والحِكَمِ

لكنَّ جائحةَ التّغريبِ في وطني ... هدّتْ به أسُسَ الأخلاقِ والهِمَمِ

صارَ القصيدُ كلاماً لا مُرادَ لَهُ ... إلاّ الفروجَ لبثِّ الذلِّ والسّقَمِ

عَدْوَى تُزيلُ حياءَ الجيلِ قاصدةً ... تُبقيهِ في هُوّة الإفلاسِ والعَدَمِ

شِعرُ العروبةِ في تاريخه قِيَمٌ ... كم كان يَغرسُ عِزَّ الطُّهْرِ والكَرَمِ

كم كانَ يَبعثُ في نفسِ الفتى شَرَفًا ... يُنجيه من وَطْأةِ الأعداءِ والظُّلَمِ

فالشِّعرُ يَبعثُه لمَّا يُحفِّزُهُ ... على الصُّعودِ إلى الآفاقِ والقِمَمِ

والشِّعرُ يَمنحُه فهمًا يُثقِّفُهُ ... والشِّعر يَمنعُه من سقْطَةِ النَّدَمِ

بل كان بالكَلِمِ المَوْزونِ نُورَ هُدَى ... يدعو إلى اللهِ أهلَ الزَّيغِ والصَّممِ

الشِّعرُ يَخترقُ الألبابَ يَفتحُها ... للحقِّ والنُّورِ والإيمانِ والشِّيَمِ

لكنَّ سَفْسَطَةَ التَّغريبِ تجعلُهُ ... سمًّا يُدمِّرُ في خَلْطٍ من الكَلِمِ

هُراءُ ذيلٍ فلا نحوٌ ولا هدَفٌ ... يقضي على العزِّ كالآفاتِ و الورَمِ

يا أمّة الضّادِ لا تَرضيْ بذي سفَهٍ ... بالذِّكْرِ والشِّعرِ قد فُضِّلتِ في الأمَمِ

الله أولاكِ فضلاً لا مثيلَ لهُ ... النُّورُ في الحَرْفِ خَيرُ الفضْلِ والنِّعَمِ

من دونِ خَضْخَضَةٍ بالضّادِ صادقة ٍ... تَبقَى العروبةُ في الأوحالِ والرِّمَمِ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1492.54
الجنيه المصري 77.4
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
علويه : بارك الله بكم جميعا وجعلنا واياكم من انصار صاحب الأمر صلوات الله وسلامه عليه وعلى جده المصطفى ...
الموضوع :
نشيد ينتشر بسرعة ويترنم به أطفال ايران ( سلام فرمانده )
رسول حسن : هناك رواية اخرى تقول((كأني بالسفياني - أو بصاحب السفياني - قد طرح رحله في رحبتكم بالكوفة فنادى ...
الموضوع :
رواية تستحق الوقفة..!  
احمد ضياء حمزه : السلام عليكم تفاجأت عند دخولي على غرامات المرور وشاهدت غرامه مروريه على سيارتي 100 الف دينار عراقي ...
الموضوع :
شكوى إلى مديرية مرور بغداد
مواطن : عظم الله اجوركم لم تصل حكومتنا الى مستوى مصاحبة الاشرار لنحذرها !!!فهي بلا شك تحت اقدامهم للاسف ...
الموضوع :
اياك و مصاحبة الشرير
منكر للبراغماتية : مقال تسلط الضوء على موضوع في غاية الاهمية فعلا خروج الاموال خارج العراق ازمة كبيرة ولها انعكاسات ...
الموضوع :
إقبال العراقيين على شراء العقارات خارج البلد، وبراغماتية الدولة
اه : العنوان وحدة يزيد سعير نار القلب التواطؤ مؤلم لكن الاشد الماً ان تجد يكافىء المتواطىء ويسند له ...
الموضوع :
الخبير الأمني إبراهيم السراج : اغتيال قادة النصر جاء بمساندة مخابراتية عراقية
Qamar Qamar Kerbala : احسنتم ...
الموضوع :
دور المرأة في التمهيد للظهور
B_313 : رحم الله شهدائنا الابرار ...
الموضوع :
قَصيـدةُ عِشـق مقدس.. كَسُليماني والمهندس..
رسول حسن : ارقام الذين تلقوا اللقاح غير دقيقة لان هناك اشخاص تم اعتبارهم ملقحين.. في حال انهم حصلوا على ...
الموضوع :
الصحة تحذر من "قساوة" الموجة الحالية وتكشف نسبة غير الملقحين
ابو تراب الشمري : السلام على الحسين وعلى اصحاب الحسين السلام السلام على الشهداء الذين ساروا على طريق الحسين السلام على ...
الموضوع :
قَصيـدةُ عِشـق مقدس.. كَسُليماني والمهندس..
فيسبوك