الشعر

مسابقة جورج قرداحي لشعر الحرية

2679 2021-10-31

 

الشيخ الدكتور باسم دخيل العابدي ||

 

اربعة قصائد الى الان قيلت في جورج قرداحي الوزير والاعلامي والانسان  ولعل جورج قرداحي اول وزير في الزمن المعاصر يحتفى به من قبل الشعراء ويمجد من قبل الجماهير العربية ليس لانه وزير ناجح او لانه اعلامي مميز مع انه كذلك  او لانه يهب العطايا والاموال كما كان يفعل خلفاء الدولة الاموية والعباسية ولكن لانه كسر حواجز الخوف والمجاملات والرشاوى والاغراءات  وصدح بالحقيقة واعلن الموقف الذي ينبغي لكل انسان ذي ضمير حي ان يعلنه..

اربعة قصائد الى الان وربما تتبعها قصائد اخرى وهنا من المناسب ان  تتصدى احدى الجهات الادبية والجمعيات الثقافية او السياسية  لاقامة مسابقة جورج قرداحي لشعر الحرية.

وتجرى هذه المسابقة تثمينا للحالة والموقف وليس للوزير فقط لترسل رسائل بصوت عال للمستكبرين تقول ان القوة لكلمة الحق وليس لسلطة المال وشراء الذمم وان اهل الضمائر الواعية لايتركهم اهل المواقف وحيدين تنهشهم انياب الكواسج البشرية  فان الاحرار يعاضدون الاحرار اكثر مما يساند الاشرار الاشرار.

اولى القصائد التي أشادت بموقف الوزير جورج قرداحي جاءت من اليمن نفسها فقد كتب شاعرها معاذ الجنيد قصيدته الشكرية الى قرداحي وافتتحها بقوله:

من هاهنا من موطن الاقحاح ..الشكر كل الشكر ياقرداحي .

والتحق شعراء العراق بزميلهم الشاعر اليمني فسارعوا الى تمجيد موقف الرجل  فقال حسين القاصد على لسان الوزير قرداحي:

صوتي يدي هذا الكلام سلاحي.. وفمي رصاص ضد اي نباح.

اما الشاعر الدكتور محمد اسماعيل القاسم فقد كتب  يحاكي قصيدة الشاعر معاذ اليمني مخاطبا الوزير قرداحي:

من هاهنا من موطن الالواح .. الشكر كل الشكر ياقرداحي.

وكتب الشاعر الاستاذ عبد الجبار الخطاط  يقول:

لله درك ايها القرداحي   فلقد بعثت العزم في الارواح.

قلت الحقيقة لم تخف من غاشم خب وكل مطبع سفاح.

وفي هذا السياق حضرتني بعض القصائد  لشعراء العرب القدامى والمعاصرين في تمجيد الحرية  ونبذ الخضوع تحت شماعة السياسة على انها فن الممكن او انها تغليب المصلحة على طريقة الغاية تبرر الوسيلة حتى وان كانت على حساب القيم والاخلاق.

 ومن هذه القصائد ماقاله المعتمد بن عباد :

قالوا الخضوع سياسة.... فليبد منك لهم خضوع.

وألذ من طعم الخضوع...  على فمي السم النقيع.

نعم ياجورج فتجرع السم اهون من تجرع الذل هوعند الاحرار .

وللشاعر المصري الراحل امل دنقل قصيدة اسمها لاتصالح يقول فيها:

لا تصالح ولو منحوك الذهب .

أترى حين افقأ عينيك.

 ثم اثبت جوهرتين مكانهما ..

هل ترى؟.

هي اشياء تشترى؟

نعم هي اشياء لاتشترى ياجورج لذلك قلت قولتك التي استحققت الريادة.عليها.

اما محمد الفراتي فيقول:

الحر يابى ان يبيع ضميره  بجميع مافي الارض من اموال.

ولكم ضمائر لو اردت شراءها لملكت اغلاها بربع ريال .

شتان بين مصرح عن رايه  حر وبين مخادع ختال.

وهكذا تخلد المواقف يا جورج  وهكذا تخلد الكلمة فقد كتب الشاعر الكوبي كارلوس بويبلا عن الثائر الارجنتيني البوليفي الكوبي تشي جيفارا

ولازال الثوار  يترنمون لتشي وينشدون له كلمات بويبلا:

 معك الى الابد تعلمنا ان نحبك منذ السمو التاريخي حين توجت الموت شمس شجاعتك هنا ستبقى الشعلة سيبقى افق حضورك الشفاف ايها الحبيب تشي جيفارا.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاكثر مشاهدة في (الشعر)
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1666.67
الجنيه المصري 92.94
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2083.33
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 390.63
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
محمد الهندي : هم من يحكم العراق ويسرقه بالاتفاق مع الاخوه الاعداء وساستنا تبارك لهم ذلك ...
الموضوع :
العرداوي: ترشيح زيباري لرئاسة الجمهورية تجاوز على القانون والدستور
ابو محمد : احسنت واجدت فقرة مرض الولد عشتها شخصيا قبل ايام وكما وصفت بالضبط والحمد لله على كل حال. ...
الموضوع :
من قال أن الرجال لا يبكون .؟!
احمد سواعد : يعطيكم العافيه ...
الموضوع :
وفاة أم البنين (عليها السلام )
حسن : السللم على الحسين وعلى علي بن الحسين وعلى أولاد الحسين وعلى أصحاب الحسين السلام على أبا الفضل ...
الموضوع :
من كرامات الإمام الحسين صلوات الله عليه: اين ذهبت الغدة السرطانية؟قصة معاصرة حقيقية بكل حرف من حروفها
الحاج هادي العكيلي : السلام عليكم .. بالنظر لاهمية محاضرة الشيح جلال الدين الصغير في توضيح الامور وخاصة من الجانب السياسي ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يتحدث عن سنة صاخبة تتماوج بين الاحداث وآثارها وبين علامات الظهور ودورها
ابن الاعظمية : الكابتن الاسطورة حسين سعيد ابن الاعظمية البار فهو من مواليد الاعظمية وجاري تبا وتعسا وبغضا لمن يعاديه ...
الموضوع :
حسين سعيد الفلسطيني البعثي ماذا لو كان عراقياً
مازن : إلى جهنم و بئس المصير لعنه الله على كل البعثيين و الصداميين الاوباش ...
الموضوع :
وفاة ابن خالة الطاغية المقبور صدام حسين ومرافقه الاقدم المجرم ارشد ياسين
كرار حسان : عشيرة بيت عوفي وهي عشيرة من أحد عشائر البوبخيت المهمة يراسها في الوقت الراهن الشيخ حسن ناجي ...
الموضوع :
«مسلم» الوحيد بين 600 طفل من «بيت عوفـي» فـي البصرة يقطع 15 كلم ليواصل تعليمه
محمد سعيد : مقالكم جميل حياكم الله ووفقكم أتمنى لكم دوام التوفيق ...
الموضوع :
هل ينجحون اليوم بما فشلوا به في الأمس..
Majeda Khalil : رحم الله والديكم والله يقضي حوائجكم بحق صاحب السجدة الطويله الامام موسى بن جعفر الكاظم عليه السلام ...
الموضوع :
صلاة الإمام موسى بن جعفر الكاظم (عليه السلام) لقضاء الحوائج
فيسبوك