الشعر

*لحظة خشوع في مقامه البهيّ في رحاب النجف الأشرف*


من رائعة شاعر أفريقيا والعروبة الشاعر السوداني الكبير

 *محمد الفيتوري*

وقفتُ يا سيدي

يا قوسَ دائرةٍ من النبوات..

منذ البدءِ لم تقفِ

أصغي

وأوغل في الأشياء..

منسكباً وسائلاً

في عناق الصخر والصدفِ

وقد أراك..

وأدري أنّ قدركَ في معارجِ السرِّ،

سرّ بالجلال حفي

وقد تباغتني رؤياك

معتكفاً

على بقايا سراجٍ فيّ معتكفِ

فأستبيح لنفسي

أن أقول لها

في خافتٍ من جريح الصوت مرتجفِ:

فيم اضرابكِ أو شكواكِ ؟

مطرقة همّاً،

وخائفة

يا نفس.. لا تخفي

هذا عراقُ أميرِ المؤمنينَ

وهذي الأرض أرضُ عليّ

ساكنِ النجفِ

هذا العراق،

وكم من غاصبٍ

كبرت أحلامه،

ثم لم يحصد سوى التلفِ

هذا عراق العراقيين..

عزّتهم في النفس،

لا في حقول النفط والتّرفِ

هذا عراق الألى خطّت أناملُهم

شريعة الله

في الأحجار والصُّحُفِ

تكالبت حولهم دنيا مسيّجة

بالنار

والدم والصلبان والصلفِ

* * *

وقلت والغيم عبر الغيم ينسجني

برقاً،

وينفضني في دمعيَ الذرفِ

وينفضني في دمعيَ الذرفِ

كم غائبٍ حاضرٌ

تحت القباب هنا

وكاشفٍ بثّ شكواه ومنكشفِ

وساجدٍ راعش الكفّين..

مجمرة في مُقلتيه،

وألوانٌ من السّدفِ

وغارقٍ في مقام الوجد

تحسبه

طيفاً لطيفِ زمان جِدُّ مختلِفِ

وقلت يا نفس ما أغلى البلاد وان

ضاق الحصار على أبنائها الأنف

وأقرِي السلام

أذا جد السلام

على دار السلام

وبوسي الأرض وانصرفي

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاكثر مشاهدة في (الشعر)
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1694.92
الجنيه المصري 92.76
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
رسول حسن نجم : في مثل هذه الحاله يتوجب على التيار الصدري التحالف مع الشيعه لكي لايضيعوا مكونهم بين باقي الكتل ...
الموضوع :
مصدر مطلع : التيار الصدري غص بما فعل اكثر ما انشرح به من نتائج الانتخابات التي جرت قبل ستة ايام
رسول حسن نجم : هذا هو ديدن البعثيين والوهابيين فهم يعولون على امريكا في القضاء على الشيعه وتنامي قدراتهم العسكريه لانهم ...
الموضوع :
بالفيديو .... هذا ما يفكر به اعدائنا لحل الحشد الشعبي
رسول حسن نجم : عندما صدق الجاهل انه اصبح عالما من خلال عمليه تسمى سياسيه وهي لاتمت للسياسه بصله ارتقى المنبر ...
الموضوع :
من هو الحارس ومن هو الوزير ؟!
ابو حسن : احسنت وصدقت بكل حرف والله لولا الحشد المقدس لما بقي العراق ...
الموضوع :
لهذا يبغضون الحشد..!
زين الدين : هل يجوز التعامل بما يسمى بالهامش او الرافعة المالية في اسواق العملات الرقمية بحيث تقرضك شركة التعاملات ...
الموضوع :
إستفتاءات... للمرجع الأعلى السيد السيستاني حول شراء وبيع الاسهم
محمد صالح حاتم : شكرا جزيلا لكم ...
الموضوع :
اليمن/ عذرا ً ثورة اكتوبر..!
محمد ابو علي عساکره الكعبي : مادور الكعبيين في نصرة الإمام الحسين ع شكرا ...
الموضوع :
ابناء العشائر الذين نصروا الإمام الحسين عليه السلام
رسول حسن نجم : بلى والله ليس الى بعض الكتل بل الى كلهم فتبا لهم الى ماقدمت ايديهم... واليوم يتباكون على ...
الموضوع :
الى بعض الكتل الشيعية!
رسول حسن نجم : كاننا كنا نعيش في رفاهية من العيش وليس لدينا عاطلين منذ٢٠٠٣ وليس لدينا ارامل وايتام ولايوجد في ...
الموضوع :
أيها الشعب..!
رسول حسن نجم : اولا بيان المرجعيه صدر بناءا على سؤال توجه للمكتب ولو لم يوجه هذا السؤال لم يصدر البيان!..... ...
الموضوع :
قال لهم مرجعهم اذبحوا بقرة..قالو إن البقر تشابه علينا..!
فيسبوك