الشعر

في فلسفة الوجود والوحدانية  ومدح أمير المؤمنين(عليه السلام)


    شعر: عبد الحسين الجاسم||

تطلّعتُ إلى الكونِ على أجنــحةِ الفِكـْـــــــــــــرَه اذا للفُلْكِ دوراتٌ وأحداثٌ مع الـــــــــــــــــدورَه وقبلي الوهمَ كم خاضتْ عقولٌ من ذوي الخِبرَه فلا كشفَ الى السرِّ الذي أخفتْ يدُ القُــــــــــدرَه * * * أرى سَيْراً وتحريكاً وتغييراً بترتيـــــــــــــــبِ فمِن برجٍ الى برجٍ بإرشادٍ وتبويـــــــــــــــــبِ ومن فصلٍ الى فصلٍ لأوقــاتٍ بتعقيـــــــــــــبِ كأفرادٍ من الجندِ أطاعـوا أمرَ تدريــــــــــــــبِ * * * مَنْ الآمِرُ والناهي ومَنْ ذا ساكنٌ جّــــــــــوَّه وإنْ كانَ على سُمْكٍ فهل يوعزُ من كُـــــــوَّه فلا ذاكَ ولا هذا ولم نشهدْ له فَجْـــــــــــــــوَه تفرّستُ فلم أُدركْ بعينٍ مصدرَ القــــــــــــوَّه * * * وعادَ القهقرى فكري الى الأرضِ وما فيها الى أطوادِها الشُّمِّ وما قوةُ مُرسيهــــــــــــا الى الأنـهارِ اذ تجـري ولم تنضبْ مجاريها الى البحرِ ولم يُمـلأْ الى أشياءَ يَحويهـــــــا * * * الى الصامتِ ذي الروحِ وعندي غيرُ ذي صمتِ فكمْ أفهمَ عصفورٌ عصافيـــرَ من الصّــــــــــوتِ وتدعو الأمُّ كتكوتاً كأنْ قالـــتْ إلى تحتـــــــــــي لكلٍّ لغةٌ قطـعاً على مختـــلفِ النعـــــــــــــــــــتِ * * * أجلْ كلٌّ لهُ عقلٌ على مقدارِ تدريبـــــــــِــهْ وإلّا لمْ يَدُلْ كلبٌ على جانٍ بتعقيبــــــــــِـــهْ كذا الانسانُ كالوحشِ له ميزةُ تأديبـــــــِـــهْ فيا ليتي أرى العقلَ وما أسـرارُ تركيبــــِــهْ * * * كم أستفسرتُ عن كلٍّ مَنْ المأخوذُ في قولِهْ فما فُزْتُ بمدلولٍ سوى القوةِ في كُلِّــــــــــهْ ألِلْقُوّةِ إدراكٌ أنا السائلُ عن مثلــــــــــــــِـــهْ وإلّا اختلَّ تنظيمٌ ولا تنسيقَ في شكلــــــِـــهْ * * * اذا كانَ لها عقلٌ إذنْ ذاكَ هـــــــــــــــو اللهُ إلهٌ خَلَقَ الخَلْقَ وسَيْرُ الكونِ يرعــــــــــــاهُ ولا شُورِكَ بالمُـلكِ ولا تَغْفَلُ عينـــــــــــــاهُ بِـ(كُنْ) كانَ الذي شاءَ وبالقدرةِ سـَــــــــوَّاهُ * * * لهُ الحمدُ على إرسالِهِ الرُّسْلَ معَ الصِّـــدْقِ مصابيحَ دُجى الجهلِ وهادينَ الى الحــــقِّ ولولا خُتِموا وَحْياً بـ(طه) أشرفِ الخَلـْـــقِ لكانَ المرتضى حقاً نبيَّ الغربِ والشـــرقِ * * * تَخَفـَّتْ عِلُّةُ الكونِ كما أُبْهِمَ إيجـــــــــادُهْ وما زالَ كذا حتّى ، بهِ أفصحَ ميـــــلادُهْ فشُمْنا بارقَ الهدي كما بشّرَ إرعـــــــادُهْ إذاً مَنْ كانَ ولّاهُ لحشرٍ حبّـُــــــــــهُ زادُهْ * * * أَدِرْ مذياعَ تاريخٍ وبَصِّرْ فكرةً عَمْيـَـــــــا وَصَفِّ موجةَالحقدِ كَمَنْ يستوضِحُ الفُتْيَـا تَجِدْ تلفـزةَ الحقِّ تُرِيكَ المُثُلَ العُلْيــَــــــــا وتَنْشُرْ لكَ أسراراً لأمرٍ أُخْفِيَتْ طَيـَّــــــــا * * * أُزيحتْ سُحُبُ الغَيِّ وقد ضُوِّءَ ما أظلَــــمْ بمَنْ قالَ سَلوني إنَّ في صدري لَعِلَماً جَـمّْ عليٍّ معجزِ الإنسِ معَ الجِنِّ بما يَعْلـَــــــمْ فذا صدّيقُها الأسمى وذا فاروقُها الأعظـمْ القصيدة في المخطوطة غير مُشَكَّلَةِ الأحرف..تم تشكيلها بالحركات من قبل ولده(محمد الجاسم) البارِّ بذكر والده الأجلّ( الشاعر الراحل عبد الحسين الجاسم) رحمه الله..عسى أن يكون قد وُفِّقَ للمراد. الصورة : بعدسة المصور الفنان الراحل مالك إطيمش في إستوديو (المدينة) للتصوير في شارع الحبوبي (سابقاً) ـ الناصرية1967
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1388.89
الجنيه المصري 75.47
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
زيد مغير : شجاع انت اخي نبيل ونبيلة من أسمتك نبيل رحمها الله بجاه موسى الكاظم عليه الصلاة والسلام ...
الموضوع :
" شنو لازم اصلك ايراني ؟ "
زيد مغير : لا أعرف كيف أصبح مصطفى الغريباوي. (الكاظمي) في يوم وليلة ولماذا أنكر اصله . واللي ينكر اصله ...
الموضوع :
الزيارة بيد الكاظمي .. من هوان الدنيا .
عراقي : الف شكر وتقدير على نشركم هذه الحقائق اتمنى من جميع الشباب قراءة هذه الاخبار لكي يكون عندهم ...
الموضوع :
هكذا يحتالون بإعلامهم .. لنكن أكثر حذراً
مها وليد : ياالله، بسم الله، كنت مع المشاركات تجربة جميلة 🕊️ اول مشاركة سلمت ورقه كتابة الخطبة ودرجتي 94 ...
الموضوع :
إعلان أسماء الفائزات في المسابقة الدولية الخاصة بحفظ خطبة السيدة زينب(ع)
سعد حامد : كيف ممكن ان نتواصل مع هذه المختبرات اريد عنوان بريدي لو سمحتم ...
الموضوع :
أمانة بغداد تفتتح اربعة مختبرات جديدة لفحص مياه الشرب
حسنين علي حسين : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته م/ تظلم ارجوا التفضل بالنظر الى حالتي ، في يوم السبت المصادف ...
الموضوع :
شكوى إلى مديرية مرور بغداد
فاطمة علي محمد : الابتزاز واحد اخذ صوري الخاصة يهدد بي ايريد مني فلوس 300 اني اريد ايمحسن صوري ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
حذيفة عباس فرحان : الله يرحمه ويغفر له ويسكنه فسيح جناته ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان الله يرحمك يا ابوي من ...
الموضوع :
اغتيال مرشح عن كتلة الإصلاح والتنمية في ديالى
علي : مقال رائع . ان الوهابيه والدواعش ينتهزون الفرص لابعاد الناس عن التشيع .بل ويعمدون ولو بالكذب الى ...
الموضوع :
عاشوراء: موسم لاختطاف التشيع
مازن عبد الغني محمد مهدي : بارك الله فيك على الموضوع ولكن هل هناك حاجة فعلية للصورة اخوك فى العقيدة والدين والخلق ...
الموضوع :
اكتشاف سر جديد من أسرار كربلاء..!  
فيسبوك