الشعر

قصيدة ياكاشف الكرب مهداة الى ابطال الحشد الشعبي في تواصل انتصاراتهم


شعر عدنان عبد النبي البلداوي 

 

في لُـجّة البحر صَبْرُ النفس يُمتَحَنُ 

والنصرُ فـي قـوّة الإيمان مُرْتَـهَنُ 

سـارت تُــطيعكَ أفـواجٌ مُـطهَّـمَةٌ 

ملْ السرور لأنّ الطوْعَ مُـؤتَــمَنُ 

مذ قيل ياحشدُ ،طُهْرُ الأرض في خطرِ 

مـا مـسَّ عيـنيـك إعيـاءٌ ولا وَسـَنُ 

تـطـوّعَ الجـدّ والأحــفـادُ تـتبـعـه 

لنـصرة الحق ، لا مـالٌ ولا مِـننُ 

ماخان حُرٌّ ،فطيبُ الأصل يمنعه 

قـد جسّـدتْ ذلك الآياتُ والسُنـنُ 

إنّ التفاني في سوح الجـهاد لـه 

وَقـْـعٌ ، لِهَيبـَتهِ يـسعى لـه الزمـنُ 

حُــبُّ الفـداءِ ربيــعٌ فــي قـلوبكـُمُ 

سَقته مِن طهْرِها الأفلاكُ والمُزُنُ 

لمـّا الأصالـة فيـكـم وحّدَت هدفا 

قد غاظ ذلك مَـن فـي أصله عَـفَـنُ 

فـراحَ يبحث عـن زيـفِ يَـكيدُ بـه 

وارتابَ لما رأى الأسوارَ تُحْتَضَنُ 

ياحشدُ طهِّرْ مكانا صار فيه قذىً 

فالرجْسُ تَصْحبُه الأقذارُ والـدّرَنُ 

تـتابـع الحسمُ حتـى صار يفزعهم 

فـضيّعـوا مـا بنـاه الســّرُ والعَـلـنُ 

ياكاشفَ الكرب عن وجهِ أرادوا به 

ذلاً فحاق بـهم مـِن مكرهم وَهَـنُ 

لما رأوا عنـدكم عـزما وتـضحية 

بـثوا التفـرّق مـدفوعـا لــه الثـمنُ 

فـالطائــفيــةُ لاتـأوي لأفــئــدةٍ 

تبغي الصلاحَ وفيها العدلُ مقترنُ 

قــد ألصَقوا فيك ممـا في نفوسِـهُمُ 

لـيَـوْهنـوك فمـا أغــنَـتهــُمُ الفِـتـنُ 

إن الجراحات في أعماقها غضبٌ 

ترنـو إليك ،وأنت البلسَمُ الفـطِـنُ 

عِشق الشهادة في أصلابكم وَهَـجٌ 

قد أذهل الخصمَ حيث السيفُ والكفن 

عند السواتر أرواحٌ لكم شخَصَتْ 

على الأكفّ فهانتْ عندها المِحَنُ 

يـكفيكـمُ مِـن بـلوغ المـجدِ أنـكـمُ 

عـند المفاخر يزهو فيكم الـوطنُ 

 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
التعليقات
سيد حميد
2017-06-04
احسنتم ..رائعه جدا ..لقد استمتعت بقرائتها وكأن قوافيها لحن يراقص اوتار قلبي ..تحياتي
الاكثر مشاهدة في (الشعر)
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 73.86
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
قحطان عبد سلمان : السلام عليكم اني خريج منذ 2003 بكلوريوس تعليم تكنلوجي/قسم الهندسه الميكانيكيه ورب اسره مكونه من 7 اشخاص ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
احمد : عدلو رواتب الموظفين وخاصتا موظفين الصناعة والمعادن ...
الموضوع :
تعرّف على ما سيتقاضاه النواب والرئاسات وفقا لقانون إلغاء الامتيازات
علي الجبوري : احسنت استاذ وضعت يدك على الجرح النازف استمر رجاءا ...
الموضوع :
تهديم الدولة بجيوش الكترونية - الحلقة الاولى
علي عبدالله عبدالامير : أنا ابن الشهيد عبدالله عبدالامير شهيد المقابر الجماعيه وأنا اقدم ع وظيفه وماكو وماخليت مكان ماقدمت بي ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
almaliky1990 : عندي مجموعة من الاسئلة اريد طرحها على سماحة الشيخ الصغير اعزه الله تتعلق بالشأن المهدوي فهل هناك ...
الموضوع :
بالفيديو .... الاسرائليون يعتبرون الامام المفدى السيد علي السيستاني بالعدو الخفي او الشبح
محمد : أفضل حل اعلان حكومة طوارئ برئاسة السيد عادل عبد المهدي مده 6 سنوات تجمد الدستور وتكتب دستور ...
الموضوع :
رسالة الى السيد عادل عبد المهدي
فاطمة خالد جواد : يسقط محمد بن سلمان وأبوه الفاسق الفاجر اليهود ي عبيد نتنياهو الدجال ويسقط الطغاة وتحيا دماء الشهداء ...
الموضوع :
نصح بن سلمان فمات في سجون السعودية !
أبو علي القره غولي : أحسنتم وفقكم الله تعالى أرى أننا اليوم قد مررنا بمحطة واحدة من محطات الإبتلاء والغربلة والتمحيص، ولابد ...
الموضوع :
(هل تكون قناة الشرقية اليهودية ملهمة الحراك في العراق)
رعد الموسوي : اخواني رجاءا توضيح ،،من هم الحواسم ؟ وهل هؤلاء خطرين ؟ انا اعيش في الخارج واحد الاخوان ...
الموضوع :
‏عبد الكريم خلف يعاتب أبناء الوسط والجنوب لمشاركتهم في حملة ضده ويؤكد: لن نسمح للحواسم بالعودة!
علي الجبوري : اروحنا فداء للسيد السيستاني هبة الله لاهل العراق في زمن عز فيه الناصر والمعين وكثر فيه العدو ...
الموضوع :
المرجعية ومعركة سرقة الفوضى !
فيسبوك