الشعر

قصيدة ياكاشف الكرب مهداة الى ابطال الحشد الشعبي في تواصل انتصاراتهم


شعر عدنان عبد النبي البلداوي 

 

في لُـجّة البحر صَبْرُ النفس يُمتَحَنُ 

والنصرُ فـي قـوّة الإيمان مُرْتَـهَنُ 

سـارت تُــطيعكَ أفـواجٌ مُـطهَّـمَةٌ 

ملْ السرور لأنّ الطوْعَ مُـؤتَــمَنُ 

مذ قيل ياحشدُ ،طُهْرُ الأرض في خطرِ 

مـا مـسَّ عيـنيـك إعيـاءٌ ولا وَسـَنُ 

تـطـوّعَ الجـدّ والأحــفـادُ تـتبـعـه 

لنـصرة الحق ، لا مـالٌ ولا مِـننُ 

ماخان حُرٌّ ،فطيبُ الأصل يمنعه 

قـد جسّـدتْ ذلك الآياتُ والسُنـنُ 

إنّ التفاني في سوح الجـهاد لـه 

وَقـْـعٌ ، لِهَيبـَتهِ يـسعى لـه الزمـنُ 

حُــبُّ الفـداءِ ربيــعٌ فــي قـلوبكـُمُ 

سَقته مِن طهْرِها الأفلاكُ والمُزُنُ 

لمـّا الأصالـة فيـكـم وحّدَت هدفا 

قد غاظ ذلك مَـن فـي أصله عَـفَـنُ 

فـراحَ يبحث عـن زيـفِ يَـكيدُ بـه 

وارتابَ لما رأى الأسوارَ تُحْتَضَنُ 

ياحشدُ طهِّرْ مكانا صار فيه قذىً 

فالرجْسُ تَصْحبُه الأقذارُ والـدّرَنُ 

تـتابـع الحسمُ حتـى صار يفزعهم 

فـضيّعـوا مـا بنـاه الســّرُ والعَـلـنُ 

ياكاشفَ الكرب عن وجهِ أرادوا به 

ذلاً فحاق بـهم مـِن مكرهم وَهَـنُ 

لما رأوا عنـدكم عـزما وتـضحية 

بـثوا التفـرّق مـدفوعـا لــه الثـمنُ 

فـالطائــفيــةُ لاتـأوي لأفــئــدةٍ 

تبغي الصلاحَ وفيها العدلُ مقترنُ 

قــد ألصَقوا فيك ممـا في نفوسِـهُمُ 

لـيَـوْهنـوك فمـا أغــنَـتهــُمُ الفِـتـنُ 

إن الجراحات في أعماقها غضبٌ 

ترنـو إليك ،وأنت البلسَمُ الفـطِـنُ 

عِشق الشهادة في أصلابكم وَهَـجٌ 

قد أذهل الخصمَ حيث السيفُ والكفن 

عند السواتر أرواحٌ لكم شخَصَتْ 

على الأكفّ فهانتْ عندها المِحَنُ 

يـكفيكـمُ مِـن بـلوغ المـجدِ أنـكـمُ 

عـند المفاخر يزهو فيكم الـوطنُ 

 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
التعليقات
سيد حميد
2017-06-04
احسنتم ..رائعه جدا ..لقد استمتعت بقرائتها وكأن قوافيها لحن يراقص اوتار قلبي ..تحياتي
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1388.89
الجنيه المصري 75.64
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.33
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
زيد مغير : شجاع انت اخي نبيل ونبيلة من أسمتك نبيل رحمها الله بجاه موسى الكاظم عليه الصلاة والسلام ...
الموضوع :
" شنو لازم اصلك ايراني ؟ "
زيد مغير : لا أعرف كيف أصبح مصطفى الغريباوي. (الكاظمي) في يوم وليلة ولماذا أنكر اصله . واللي ينكر اصله ...
الموضوع :
الزيارة بيد الكاظمي .. من هوان الدنيا .
عراقي : الف شكر وتقدير على نشركم هذه الحقائق اتمنى من جميع الشباب قراءة هذه الاخبار لكي يكون عندهم ...
الموضوع :
هكذا يحتالون بإعلامهم .. لنكن أكثر حذراً
مها وليد : ياالله، بسم الله، كنت مع المشاركات تجربة جميلة 🕊️ اول مشاركة سلمت ورقه كتابة الخطبة ودرجتي 94 ...
الموضوع :
إعلان أسماء الفائزات في المسابقة الدولية الخاصة بحفظ خطبة السيدة زينب(ع)
سعد حامد : كيف ممكن ان نتواصل مع هذه المختبرات اريد عنوان بريدي لو سمحتم ...
الموضوع :
أمانة بغداد تفتتح اربعة مختبرات جديدة لفحص مياه الشرب
حسنين علي حسين : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته م/ تظلم ارجوا التفضل بالنظر الى حالتي ، في يوم السبت المصادف ...
الموضوع :
شكوى إلى مديرية مرور بغداد
فاطمة علي محمد : الابتزاز واحد اخذ صوري الخاصة يهدد بي ايريد مني فلوس 300 اني اريد ايمحسن صوري ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
حذيفة عباس فرحان : الله يرحمه ويغفر له ويسكنه فسيح جناته ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان الله يرحمك يا ابوي من ...
الموضوع :
اغتيال مرشح عن كتلة الإصلاح والتنمية في ديالى
علي : مقال رائع . ان الوهابيه والدواعش ينتهزون الفرص لابعاد الناس عن التشيع .بل ويعمدون ولو بالكذب الى ...
الموضوع :
عاشوراء: موسم لاختطاف التشيع
مازن عبد الغني محمد مهدي : بارك الله فيك على الموضوع ولكن هل هناك حاجة فعلية للصورة اخوك فى العقيدة والدين والخلق ...
الموضوع :
اكتشاف سر جديد من أسرار كربلاء..!  
فيسبوك