الشعر

قصيدة الشاعر واليراع

2008 21:50:02 2016-04-06

ضوئي اليراعُ أهيمُ في أسفاره 
وبنبضه أحيا بلا جدرانِ
وإذا توسدتُ التراب فإنني
أشدو وأشدو في لظى حرماني
متعففا أبقى وحرفي مشعلي
لاأشتكي من ناعق طعَانِ
أسقي حروفي من نقاء جوارحي
ممزوجة بالحب للإنسانِ
وأنا إلى موتي أسير بلهفة
إن جف حبري واليراع جفاني
وأيمُ اللهِ والنورِ
وحق التين والزيتون والطورِ
يراعي صاحبي الأبهى 
يراعي عالمي الأنقى 
به أعلو إلى أسمى الفضاءاتِ 
لكي أنسى جراحاتي وآهاتي
به أشدو مع الإنسان
والإيثار والإيمان
والأشجار والأطيار 
والأنهار والوديان
في أسمى نداءاتي 
به تحلو ترانيمي
يلا زيف وتهويم 
يراعي فيه مشكاتي 
عذاباتي .. صباباتي
مناجاتي وصولاتي 
وأشجاني وآهاتي 
يروم العدل والصدقا
يدين الظلم والرٍقًا 
يراعي يقذف الجمرا 
على الزيف الذي آستشرى
جليل القدر هدارٌ
كماء دافق سربِ
ولم يشكو من التعب
ولا يخشى من الرهبِ 
ولن يسعى إلى الريبِ 
ولا مقصورة الرتبِ 
يراعي ثروتي الكبرى 
من رب السماوات
يصوغ حروفه نثرا 
وشعرا تارة أخرى
يراعي كالندى.. كالغيث
ثر في معانيهِ 
وشهم في مساعيهِ 
يناغيني .. أناغيه 
ويسقيني .. وأسقيه
ويحميني ..فأحميهِ
من زيف المقامات
وأعداء الصباحاتِ
وأصحاب الغواياتِ
وتجار العداواتِ
ملوك العهر والنوب
ثعابينٌ أذلوا أمة العرب
تسري في بقاياها 
سموم الحقد والعطبِ 
على الأحرار جزارون ويحهمُ
وللأسياد هم ْ خدمُ
ملوك صيتهم وخمُ
فكم صالوا وكم ظلموا؟
لاأخلاق لا إحسان عندهمٌ 
ولا دينٌ ولا عهدٌ ولا ذممُ
يراعي سيفي البتار
على الطاغين والأنذال والأشرار
سيبقى ساهرا يحدو
صبورا في مساعيه
نقيا في حواشيه
بهيا في قوافيه
عفيفا نابضا بالوجد 
للأوطان والأحرار والنُجُبِ
ويسمو في فضاء الفكر
في الآفاق كالشهبِ
يراعي منهل للطهر 
نصير للمساكين 
عدو للفراعين
يراعي سلسبيل الروح 
عشقي .. بهجتي .. ظلي
يسامرني ويلهمني.
ويوقظني ويفرحني 
وفيه يزدهي أملي
هو الغواص في الأعماق 
لا يخشى من البللِ
ولن بسعى إلى الخطل
هو الإعصار والشررُ 
يراعي نخلة فرعاء 
فيها يزدهي الثمرُ 
ومنها يبدأ السفرُ 
إلى ساحات أوطاني 
يراعي ظلي الحاني 
وأفراحي وأشجاني.
جعفر المهاجر.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاكثر مشاهدة في (الشعر)
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 73.86
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
قحطان عبد سلمان : السلام عليكم اني خريج منذ 2003 بكلوريوس تعليم تكنلوجي/قسم الهندسه الميكانيكيه ورب اسره مكونه من 7 اشخاص ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
احمد : عدلو رواتب الموظفين وخاصتا موظفين الصناعة والمعادن ...
الموضوع :
تعرّف على ما سيتقاضاه النواب والرئاسات وفقا لقانون إلغاء الامتيازات
علي الجبوري : احسنت استاذ وضعت يدك على الجرح النازف استمر رجاءا ...
الموضوع :
تهديم الدولة بجيوش الكترونية - الحلقة الاولى
علي عبدالله عبدالامير : أنا ابن الشهيد عبدالله عبدالامير شهيد المقابر الجماعيه وأنا اقدم ع وظيفه وماكو وماخليت مكان ماقدمت بي ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
almaliky1990 : عندي مجموعة من الاسئلة اريد طرحها على سماحة الشيخ الصغير اعزه الله تتعلق بالشأن المهدوي فهل هناك ...
الموضوع :
بالفيديو .... الاسرائليون يعتبرون الامام المفدى السيد علي السيستاني بالعدو الخفي او الشبح
محمد : أفضل حل اعلان حكومة طوارئ برئاسة السيد عادل عبد المهدي مده 6 سنوات تجمد الدستور وتكتب دستور ...
الموضوع :
رسالة الى السيد عادل عبد المهدي
فاطمة خالد جواد : يسقط محمد بن سلمان وأبوه الفاسق الفاجر اليهود ي عبيد نتنياهو الدجال ويسقط الطغاة وتحيا دماء الشهداء ...
الموضوع :
نصح بن سلمان فمات في سجون السعودية !
أبو علي القره غولي : أحسنتم وفقكم الله تعالى أرى أننا اليوم قد مررنا بمحطة واحدة من محطات الإبتلاء والغربلة والتمحيص، ولابد ...
الموضوع :
(هل تكون قناة الشرقية اليهودية ملهمة الحراك في العراق)
رعد الموسوي : اخواني رجاءا توضيح ،،من هم الحواسم ؟ وهل هؤلاء خطرين ؟ انا اعيش في الخارج واحد الاخوان ...
الموضوع :
‏عبد الكريم خلف يعاتب أبناء الوسط والجنوب لمشاركتهم في حملة ضده ويؤكد: لن نسمح للحواسم بالعودة!
علي الجبوري : اروحنا فداء للسيد السيستاني هبة الله لاهل العراق في زمن عز فيه الناصر والمعين وكثر فيه العدو ...
الموضوع :
المرجعية ومعركة سرقة الفوضى !
فيسبوك