الشعر

قصيدة جرح العراق

70968 22:07:18 2016-02-02

أرض الـعـراق بلاد لـلـمـلايـيـن يا جـنة الخـلـد يا زهـر الـبـساتـيـن
أعـني العـراق عـراقـا كـل تربـتـه وكـل شـبـر بـلادي فـهـو يعـنـيـني
أهـواه بـاقـة ورد في طـوائــفـه كردا وعـربـا وتـركا كالـرياحـيـن
يا نهر دجلة يا نهر الـفـرات معـا يا تـوأم الخـير إن أظمأ فـتـرويـني
بغـدادنـا بـلـد الأحـباب يـنعـشني أهوى العراق فإن أضجر فـيسليني
لا تسكـن الـنـفس إلا عـند موطنها فهـل تـطيب نـفـوس في الـميـاديـن
بـأي أرض يكـون الـمـرء مـولـده يـنـشد قـلـبه في ذي الـتـرب الطين
ومسقـط الرأس مـني في قـزانـية أنعـم وأكرم بما أهـوى فـيـؤويـني
ماذا أقـول بـأرض تـرتـقي شرفـا فـيـه مــراقـد طهـر لـلـمـيـامـيــن
فـيـه الأمـيـر عـلي ذاك مـرقـده فـيه الحسين أبـو الأحرار يـنجـيـني
فـيه أبـو الـفـضل عـباس نمجـده والكـاظـمان لـنـا نـص بـتـعـيـيـن
والعسكريان في سامرا مرقـدهم أرض الأئـمـة مـن أحـفـاد يـاسـيـن
أرض العـراق ألـم النائبات بهـا قـتـل وخـطـف وتـرويع بلا ديـن
يا مـوطنا بسلام كان يـؤنـسني والـيـوم في محن أضحى يـنـاديـني
يا أيهـا الـوطن الغالي بـتـربـتـه فكم وكم ذقـت من جور السلاطيـن
فالـريح عاصفـة من كـل ناحـية ظـلـم الجـوار وإرهاب الـملاعـيـن
لهفي على وطني والقلب منفطر لما يـصيـبـه من ضيـم ويشجـيني
جرح العـراق ألـيم في ضمائرنا حـب العـراق يـسـيـر في شـرايـيـني
عشر عجاف وعشر فيه مخمصة وجـاء بـعـده عـشـر في الـمساكـيـن
بغـداد يـا أ مل الإسلام وا أسـفي إن الـمـعـيـشـة فـيـه غـيـر مأمـون
ما بـال جرحك يا بغـداد دائمة إن الذي يـضني بغـدادا فـيـضنـيـني
إني لـيـزعجني ما صار في بلدي أضحى العـراق ملاذا لـلـشـياطـيـن
تبكي الرصافة في حزن لصاحبها والكرخ أرقـه الـتـفـريـق في الـديـن
أسباب هذي البلايا اليوم مرجعها جهـل وفـسـق وطغـيـان الـفـراعـيـن
يا ويـح شعب تخلى عن عـقـائـده ضعـف الأخـوة مـاض في دواويـن
إني أرى الأرض تشكو من تفرقنا ومـن رؤانا ومـن وزيغ الـشيـاطـيـن
لـم الـركـون لـصهـيـون يـنـاوئـنا لـم الـتـولي عـن الإيـمان والـلـيـن
يا إخوتي داءنا من عـنـد أنـفـسـنـا وبـلـسـم الـداء إيـمـان بـيـاسـيـن
رغـم الـنـوائب بغـداد لـنـا وطـن يبقى العـراق عـزيـزا في شراييني
فـلن أبـيـعـك يا أرض العـراق ولا أنساك لو صارت النيران تـكـويني
عـلـيـك مـني سلام الله يـا وطـني مهما دجى الليل إن الـفجـر يأتـيـني

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
التعليقات
dr sahar alalousi
2020-01-03
كلمات قصيدة سلام عليك على رافديك الاصلية التي سرقها اسعد الغريري وجدتها عن طريق الصدفة وانا ابحث في مصادر لاكمال رسالة الدكتوراه نامل نشرها لبيان حقيقة الامر وللامانة العلمية مع التحيات قصيدة سلام عليك الاصلية اتي سرق منها اسعد الغريري للفيلسوف البرفسور أبو الحسن العابد (العابدي) بلاد السلام وفخر الأنام ومهد الأممْ ** فأنت المسارُ وأنت المدارُ لكُلّ القيمْ سلامٌ عليكَ على رافديكَ معينَ الكَرَمْ ** فأنتَ كتابٌ ووحيٌ ورُكنٌ لِقُدسِ الحَرَمْ سلامٌ لأرضك أرض الخلود ** وفيض العطاء وأسّ الوجود سلامٌ عليك عراق الصمود ** ومهد العهود ومُحي الرِممْ وأنت سماءٌ وأرضٌ وماءٌ وتاجُ الهَرَمْ ** وحرفٌ ورقمٌ وقُطبٌ وحبرٌ لسرّ القَلَمْ وأنت زبورٌ وصُحفٌ ونورٌ ووحيُ أَلَمْ ** وروحٌ وجسمٌ وقُدسٌ وعقلٌ لمعنى الكَلَمْ رعاك الإله بفيض السماء ** وطُهر النفوس وثغر العطاء فهذا الحسين وذي كربلاء ** معيناً على تُربهِ لَمْ تَنَمْ وعيسى وموسى وكُتب السماء لكلّ الأممْ ** وصرحٌ وطُورٌ ونارٌ وبأسٌ لتلكَ القِمَمْ سلامٌ عليك على رافديك مِهادَ القِدَمْ ** فأنت حوارٌ ورحمٌ ودارٌ وأنفٌ أشَمْ سلامٌ عليك أديم الصِّبا ** وحصن النفوس وثوب الإِبا ستبقى لِطَيفِ الورى مَذهبا ** كتابٌ ورُسلٌ وتحمي العِصَمْ وأنت حياةٌ ومجدٌ وزادٌ لخير النِعَمْ ** ووترٌ وشفعٌ ورحمٌ أبيٌّ ولحمٌ ودَمْْ ودار السلام ورُكن المقام ووتر النّغَمْ ** فأنت إنتماءٌ وألفٌ وباءٌ لسرّ القَسَمْ سلامٌ عليك أديم التُراب ** وإرث الإله وسرّ الكتاب وقسط المعاد بيوم الحساب ** فداء فداء ويحيا العلَمْ فأنت مزارٌ وحصنٌ ودارٌ تصونُ الحُرَمْ ** وأنت يقينٌ ستبقى عصيٌّ حُسامٌ وفَمْ وفي كلِّ ذكرٍ ونشرٍ وشعرٍ وفخرٍ قَدَمْ ** وشَدوٍ وشادٍ تغنّى بِنادٍ فأنتَ النَّغَمْ ومسكٌ يضوعُ مُتونَ الرياحِ ** ويُزجيهِ للنَّشرِ ضوعُ الصباحِ على نشرهِ تستفيقُ الأقاحِ ** تثنّى على سارجاتِ اللُّجُمْ فأنت المعينُ وأنتَ السّفينُ لِسفرِ القَلَمْ ** ملأنَ العصورَ ورُقنَ العيونَ بكَمٍّ وكَمْْ سأكتبُ فوقَ جبيني العراق بجمرِ الوَشَم ْ** وأحفرُ بالقلب نهر الفرات ليحيا العَلَمْ فأنت جراحٌ وروحٌ وراحٌ ** وطِرسٌ وطاسٌ وسيفٌ وساحٌ وأنتَ صباحٌ وأنتَ وِشاحٌ ** يرفرِفُ فوقَ رؤوسِ القِمَمْ بلادَ السوادِ وأرض المعادِ معين الأممْ ** فأنت العراق وأنتَ المَساقُ وَبَحَرٌ خِضَمْ وأنتَ لمجدِ العصور شموسٌ وبدرٌ أتمْ ** رعاكَ الإله بفيض السماء عراقَ السّلَمْ سلامٌ لِطَيفك ملء النفوس ** وسُقياً لتُربكَ مهدَ الطُروس فأنتَ عقودٌ لتاج الرؤوس ** وتاجُ الإمامة فيكَ اِنفَطَمْ هُنا المجدُ صاغَ عقود البلاغة حتّى رَسَمْ ** معانٍ لعلَّ وسرٌّ لحتّى منهُ اِبتَسَمْ فأنتَ إمامٌ وحامٌ وسامٌ وأبٌّ وأُمْ ** وآدَم وحوّا بأرضك تابَا وأَبدا الندَمْ بلوحي كتبتُ حروف الوفاق ** وطرّزتُ طمري بطيفِ العراق كوصلِ الجِناسِ وسبكِ الطِّباقِ ** وأمَّنتُ جيلاً بتِلكَ الأَكَمْ هذه أبيات القصيدة الأصلية التي سرقها ما يسمى بالشاعر أسعد الغريري وغير بعض كلماتها وغناها المطرب الكبير كاظم الساهر وهذه القصيدة منشورة في العام 1994 في الصفحات الأخيرة من جلاد كتاب (معالم التربية القرآنية وأثرها في البنية السلوكية الإنسانية) لسماحة آية الله العظمى الفيلسوف العارف البرفسور أبو الحسن العابد (العابدي)
الاكثر مشاهدة في (الشعر)
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1639.34
الجنيه المصري 92.85
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.95
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
عبد الله ضراب : ذلُّ السّؤال في أهل اليراع بقلم الشّاعرعبد الله ضراب الجزائري إلى الشّعراء والكتّاب والشّيوخ الذين كرّسوا ذلّهم ...
الموضوع :
كلمات إلى زينب سليماني
مواطن : مع هذا القرار ....... انتشر اخيرا فيديو لطفل في الاول الابتدائي والمعلمة اثرت تصويره على تهدئته لم ...
الموضوع :
التربية تبحث جملة موضوعات "مهمة"
مواطنة : عظم الله اجوركم ...
الموضوع :
ألقاب الزهراء(ع) تعكس مكانتها وتبيِّن تقصيرنا!
اياد عبدالله رمضان حسين علي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ابي موظف عنده خدمه بالخمس وثلاثين سنه قبل داعش طلع للتقاعد وكان ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
رسول حسن نجم : ليتنا نستفيد من التجربه الايرانيه وليت سياسيينا ومنظرينا يأخذوا هذه المسأله بجد ولا يألوا جهدا فيها لان ...
الموضوع :
إيران صراع مع الاستكبار لَن ينتهي، وضمانات البقاء هيَ القوٍَة
رسول حسن نجم : توضيح اكثر من رائع.. فعلا مشكلتنا الان هو عدم تمييز العدو من الصديق من قبل الكثيرين مع ...
الموضوع :
خذ الحكمة ولو من أفواه المنافقين..!
رسول حسن نجم : والله كلامك هذا في وسط الهدف ولم ارى فيه حرفا واحدا زائدا او انشاء وهي والله الحقيقه ...
الموضوع :
امريكا دولة مارقة لاتسمح باستقرار البلد !!!
الدكتور مسلم شكر : بارك الله فيك اجدت واصبت كبد الحقيقه ...
الموضوع :
كذبة حب الوطن..!
علي عبدالامير : الذي ينكر ما ورد بالمقالة عليه ان يقراء التاريخ ويدرس الجغرافية … اما تقول ان العراقيين اكديين ...
الموضوع :
من هم عرب العراق الحقيقيون
رسول حسن نجم : لافض الله فاك وجزيت خيرا.. فالشهادات(لاسيما في عراقنا الجريح) اصبحت مكمله للبدله الراقيه وباقي مستلزمات القيافه ولقد ...
الموضوع :
الشهادة العلمية والفخرية..هوس وموضة وأبتزاز 
فيسبوك