الشعر

ياطائر العنقاء.

1555 02:43:12 2015-12-29

يامانحا عبر العصور عطاءا
منك الوجود تنفس الأنداءا 
هذا سناؤك ساطع لاينحني
وآستبشرت لبهائه الجوزاءا
وتظل تزهو لو دهتك مواجعٌ
ويظل رعدُك يُلهب الأجواءا
ألواحُ سومرَ والمسلةِ والرقى 
دوًى لها ثغر الخلود غناءا 
أكدُ الحضارةِ للخليقةِ منهلٌ 
وشموخُ بابلَ أطربَ الشُعراءا 
يامن نهضت من الرزايا ظافرا 
سيظلُ أسمُكَ يُرعبُ الأعداءا
وجلالُك القدسيٍ سفرٌ خالدٌ 
يهبُ الشذا والحبَ والأفياءا
ويذيقُ أرتالً الشقاةِ مذلةَ 
ومرارةً ومواجعا وفناءا
وجبالك الشماء تحكي قصةً 
أزليةً هدًارةً غضباءا
ياطائر العنقاء أرًقت العدا 
وحملتً من عبق الفداءِ لواءا
ياموئلا يلدُ الرجال على المدى 
من ذا بديلك يوقظ الحصباءا؟
الثائرون كما الأسود توثبا
وشجاعة وفتوة ومضاءا 
ويظلُ صبرُك كالرواسي ثابتٌ
وله الرواسي تُنشد الإطراءا
بغدادُ يسري في الوجود شُعاعها
كالجمر أحرق تارة وأضاءا
أم الملاحم أنت نور طريقنا 
ومداك شع أصالة ونقاءا
عملاقةٌ أنت كالقمًات شامخةٌ
والنخلُ زادك روعةً وبهاءا
مدي جناحا في السماء وحلقي 
وتوهًجي وتقحًمي الظلماءا
إني عشقتك واستبد بي الضنا
فاسقي عروقي الظامئات دماءا
إني منحتك مقلتيً وخافقي 
وقصائدي وحروفي الخضراءا
هذا البعاد له جوى في أضلعي 
وبه نبال تطعن الأحشاءا 
ولقد رحلت وفي دمائي حرقة 
وتركت خلفي لوعةً وبُكاءا 
وطفولةً ظلًت تعاني نكبة 
والبؤس مزق جمعها أشلاءا
وتحولت تلك الربوعُ بلاقعا 
ومآ تما وخرائبا قفراءا 
عاشت به زمرالوحوش وأنشبت 
في قلبها أظفارها السوداءا 
وتجبرت وتنمرت وتأسدت 
باسم العروبة زورت أسماءا 
قد حرفت دين السلام بغدرها 
باسم الخلافة أحرقت أحياءا 
البعثُ رجسٌ والشرورُ طريقَهُ 
غطى التخوم مقابرا وبلاءا 
صال الغراب وغاص في آثامه 
وأثارها عصبيةً جهلاءا 
فاق الطغاة المارقين جرائما 
وتجبرا وهزائما نكراءا 
وختامه جرذٌ ثوى في جحره 
والمتقون تنفسوا الصُعداءا
من واسط التأريخ أبقى حاملا 
شوقي الكبير ليحضن الحدباءا 
من غرين النهرين مخلوق أنا
ونسجت من عشق العراق رداءا
إني وحقك ياعراق متيمٌ 
يا أيكتي وجنائني الفيحاءا 
أنت الملاذ من الهجير وعصفه 
والبوح هدً الروحً والأعضاءا 
سأظل أشكو من فراق قاتل 
جسمي تحول للحنين وعاءا
أقسمت بالأبطال في سوح الفدا 
لالن تسود الحية الرقطاءا 
أقسمت بالنخل الجليل وطلعه 
سنحيل غدر المارقين هباءا 
لاأذرفُ الدمع السخين لفتيةٍ
نالوا الذرى فحسبتهم أحياءا
وضعوا القلوب على الأكف بعزة
صدوا الغزاة تألقوا شهداءا 
ركبوا المنايا فاستحالوا أنجما
ومجامرا مشبوبةً وسماءا
قسما بحزن الأمهات وجمره 
لالن نكون ولن نكون إماءا
إن القوافيْ أطلقتها مهجتي
لاتبتغي من حاكمين عطاءا
جعفر المهاجر

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 73.75
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
مصطفى اكرم شلال واكع : اني اقدم مظلمتي اني احد المعتصمين صاحب شهاده عليا وفوجئت اسمي لم يظهر في قائمه تعيينات الشهادات ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
ثامر الحلي : هذا خنيث خبيث ومحد دمر العراق غيره اقسم بالله ...
الموضوع :
مصدر مطلع : واشنطن تعيد طرح حيدر العبادي بديلا واجماع عراقي برفضه
منير حجازي : السلام عليكم اخ احمد أحييك على هذا الجهد الصادق لتعرية هذا الموقع المشبوه وقد كنت قررت ان ...
الموضوع :
نصيحة مجانية الى من ينشر في كتابات والى الزاملي
haider : قرار مجحف ولماذا يتم تحديد عمر المتقاعد ان كان قادرا على العمل /اضافة الى ذالك يجب اضافة ...
الموضوع :
اقل راتب تقاعدي سيكون 500 الف دينار.. ابرز التعديلات في قانون التقاعد
محمد الموسوي : انعم واكرم اولاد عمنه الساده البصيصات. معروفين بكل الافعال الطيبة. ساده صحيحين النسب يرجعون الى عبيد الله ...
الموضوع :
عشيرة البصيصات والخطوة الفريدة المشرفة
يونس غازي حمودي مصطفى : خريج زراعة وغابات مواليد 1969 الثاني على الكلية عين معيد في جامعة الموصل وستقال في وقت صدام ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
علي الجبوري : كلامك واضح وضوح الشمس لكن عندي تسائل في اليوم الذي منعت فيه العربيه الحدث كان لقاء لهذه ...
الموضوع :
العراق: اغلاق قنوات الفتنة.. خطوة في الاتجاه الصحيح
علي الجبوري : اخيرا رجل عاقل في العراق الحمد لله فقج بدئت اشك بقواي العقليه وهل انا سوي ام غير ...
الموضوع :
إدارة ترامب الوقحة فضحت نفسها
علي الجبوري : احسنتم الان بدء مشروع الرد الواعي نحتاج لمثل هذا الاعلام ولكن اكثر واكثر ...
الموضوع :
بالفيديو // تقرير مفصل عن تكتيك إسقاط المرجعية الدينية
علي الجبوري : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته هؤلاء اتباتع القطاع الملعون المنحرف الذي يسمي نفسه ابن المهدي !!!! ارجوا ...
الموضوع :
القوات الامنية في البصرة تعتقل مجموعة منحرفة تدعى بجيش الغضب الالهي
فيسبوك