الشعر

ستبقى شعاعا من الطهر والكبرياء.

1095 21:10:33 2015-04-26

إلى روح شهيد المحراب الطاهرة..الشهيد السعيد السيد محمد باقر الحكيم قدس الله ثراه الطاهر. العلم الكبير الذي هز فقده ضمير الشعب العراقي بعد فراق عن الوطن دام عشرين عاما. 
جعفر المهاجر.

بسم الله الرحمن الرحيم:

( وَلَا تَقُولُوا لِمَنْ يُقْتَلُ فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتٌ بَلْ أَحْيَاءٌ وَلَكِنْ لَا تَشْعُرُونَ.) البقره-154. 

نهضت من الزمن المر كنبع الرجاء.
لتحضن في القلب جرح الوطن. 
وترجم كل وجوه الجناة.
خوارج هذا الزمن.
وتحفر في الروح إسم العراق.
تهادى النقاء على جبهتك.
كوكبا من إباء.
سيدي ياسليل الجلال البهي.
ياحفيد الحسين النقي.
والجبل الذي أرّق الأشقياء.
إن (الغري ) الذي بارك الله تربتها.
تضمك بين الحنايا وتحت الجفون.
كبارقة من سنا الأنبياء.
سيدي أيها الحاضر في كل حي ودار.
أرى وجهك الرحب يعانق كل المسافات .
يفوح أريجا ونجوى. 
وصدقا وتقوى .
كلما داهمتنا رياحُ البلاء.
ويا سيدي ياخيمة المتعبين.
كم كنت محتشدا بالهموم الكثار.
وممتلئا بالسنا والوقار.
وكنت مع الله في كل حين.
لأنك تعلم علم اليقين.
(إن الله مع الصادقين).
و(إن الله مع المتقين).
هنيئا لك ياسيدي. 
بنيلك مجد الشهادة.
خاتمة الطاهرين.
هنيئا لك بصحبة قدوتك وأسوتك 
المصطفى ص سيد المرسلين.
في جنة المؤمنين. 
لله درك ياسيدي.
كم ذابت ضلوعك وجدا وحبا.
لشعب العراق ونخل العراق وشمس العراق.
وكل كريم ضيعته المنافي.
بعدما نال من عنت الظالمين.
لذا آستهدفوك ليطفئوا شعلتك الزاكيه.
لأنك رمز الفضيلة والإئتلاق.
لأنك سوسنة من دوحة المصطفى.
ولأن جدك ذاك البطين الأغر.
قاهر المارقين. 
خوارج هذا الزمان ياسيدي 
عتاة.. شقاة.. جناة.
فبالأمس (صفين) تشهد.
إنهم الأرذلون البغاة .
ومسجد (كوفان) يشهد.
على ذلك الخارجي الزنيم.
أنذل الكائنات.
وأحفادهم يبنون أوهامهم في الهواء.
ياحكيم العراق الجليلْ. 
لك اليوم في كل قلب مزارْ.
تفيض العيون دموعا.
وحزنا عميقا يلف الديارْ .
لأنك كنت الأمان الكبير.
وكنت المصابر في كل أمر عسير. 
ونبض آرتقاء على الغادرين.
يجلل ساحتنا بالبهاءْ. 
تبُت يدُ الغدر ياسيدي.
إنها توأم الظلمة الداكنه.
تنمو وتكبر في كهوف الجريمة.
لتفعل فعلتها الشائنه.
وحقك ياسيدي . 
قلوبُ المحبين داميةٌ .
وروحك تبقى شعاعا ينير الطريق لنا.
وإن المدائن من فورة الدم تعلن ميلادها .
ومن عنفوان الشهادة.
يولد المجد والغيمة الماطرهْ.
ومن سلسبيل الفدا.
ترتوي التربة الطاهرهْ.
هاأنت تشٍيدُ في برزخ المجد.
بلادا من النور والطهر والإنتماء.
شواطئها تُعلم الظامئين.
إنً عراقَ عليٍ أميرُ الكساء.
موئلُ المجدِ والكبرياء.
وكلُّ السنابل فيه لاتعرف الإنحناءْ. 
وهاأنت ياسيدي .
تغدوعلى شفة الدهر أنشودة من ضياء.
يعاهدك الحشد ياسيدي .
ستبقى السواعد مشرعة.
تنهض في أول الفجر مفعمة بالإباء.
وخطاها مباركة من أنجم في السماء.ْ 
فهذا زمان الولادة.
يفوح وفاء.. شموخا.. عطاءْ.
وفي كل بيت يهب النداءْ.
لاعاصم اليوم من غضبة الأتقياء.
سيبقى العراق عصيا على الأشقياء.
وياسيدي الحكيم الجليل.
ستبقى شعاعا من الطهر والكبرياء.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1408.45
الجنيه المصري 74.57
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.33
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
زيد مغير : نفهم من هذا الموضوع أن هناك نية لتبرية المجرم الذي باع الموصل اثيل النجيفي . العيساوي امس ...
الموضوع :
الداخلية: إطلاق سراح مهدي الغراوي بكفالة والقضية ستتابع من قبل المحاكم المدنية
عبد الله : مع الاسف يا شيخ حينما قرأت بداية المقال لفت نظري جراتك على قول كلمة الحق بوجه المرأة ...
الموضوع :
دور المراة في تزييف الحجاب الشرعي
المهدي : المقال جميل سلم يراعي أيها الفاضل حتى الحيوان يعلمنا الحكمة نأخذ منه العبرة ...
الموضوع :
البقرة العطشى  
Nacem : الموضوع وعن علاقة الثورة الاسلامية في ايران مما اثار المجرم فأمر جلاوزته بتعذيب السيد الشهيد تعذيباً قاسياً ...
الموضوع :
من هي  الشهيدة آمنة الصدر بنت الهدى؟!
أمير الخياط : الحمد لله الذي اكحل عيوننا بالنظر إلى إعدام الطاغية اللعين صدام وأعوانه ...
الموضوع :
حقيقة رسالة آية الله الشهيد السيد محمد باقر الصدر إلی صدام!
هادي محمد حسبن : يبدو من المقطع والتوضيح الرسمي عدة أمور.. منها. من يسمح له بدخول السيارات إلى المدرج وقرب الطائرة.. ...
الموضوع :
توضيح رسمي لتأخر إقلاع طائرة عراقية ساعتين "بسبب عائلة مسؤول"
مازن : معالي لوزير التعليم العالي والبحث العلمي المحترم ملحوظة جنابك الكريم يعلم بان القوانين والانظمة الادارية الخاصة بالجان ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
زيد مغير : سألوا المرحوم المقدم ق خ وفي العميدي الذي اعدمه المجرم عدنان خير الله بأمر من الجبان صدام ...
الموضوع :
لمن لا يعرف سلطان هاشم.. وبط.. ولاته  
أبو علي : االشهيدان قاسم سليماني وابو مهدي المهندس قتلا بواسطة طائرة مسيرة إنطلقت من القاعدة الأمريكية في قطر وبعد ...
الموضوع :
ايران: الانتقام المؤلم للشهيد قاسم سليماني ورفاقه لم ينته بعد
عدي محسن الجبوري : ان حالات الاصابة كبيرة الا انه لا توجد مصداقية تامة وشامله في هذا الوباء فسابقا كانت حالات ...
الموضوع :
الصحة: تسجيل 1927 حالة شفاء ووفاة 96 مصاباً واصابة 2553 خلال الـ24 ساعة الماضية
فيسبوك