الشعر

إشراقات الوجع الفيلي.

1468 22:24:05 2015-04-04

من نبضات فلبك الطاهر.
تتدفق أنهار المحبة والوفاء.
لتسقي كل ذرة من ثرى العراق. 
كسروا جناحيك مرات ومرات.
وأطلقوا عليك كل أفاعي الحقد.
والكلاب الضالة. 
أرادوا أن يصادروا عشقك.
ويحجبوه عن ضوء الشمس.
نهبوا كل ماجمعته من متاع العمر.
حاولوا آجتثاثك من تربتك .
التي ترعرعت فيها.
جربوا كل ساديتهم وإجرامهم وعنصريتهم.
لكي يحيلوك إلى إنسان ذليل خانع.
خالي الوفاض من العلم والثقافة .
لكن قلبك الطاهر العاشق للنور.
لم يتوقف. 
وفكرك المتوثب الوقاد.
ظل يتوق لينابيع المعرفة.
وروحك المتعطشة لقيم الفضيلة والمحبة.
غطت مساحة الوطن.
وتفانيك اللامحدود لشعبك ووطنك.
خيبت آمال القتلة الأوغاد .
لقد بقيت كنهر متدفق .
لايتوقف عن الجريان أبدا .
تحمل الخير والعطاء والنماء.
لأرضك الجليلة المقدسة المعطاء.
في تلك الليالي الموجعة الطويلة .
الحبلى بالألم والفجيعة والقهر.
والتي لاينساها التأريخ .
التي ستتناقلها الأجيال.
جيلا بعد جيل.
عبر بحور الدمع والفزع المر.
والآهات الحرى.
من الأمهات الثاكلات الجليلات.
لن يخبو بريق عينيك.
الموحيتين باندحار جلاديك.
محترفي القتل في الزنانين الظلماء.
زمر البعث الفاشي.
ظل قلبك ينبض بالأمل.
وروحك تتوهج كشعاع من حنين أزلي .
منذ أن تجذرت أول نخلة في تربة الرافدين.
ومنذ أن نهض الحسين كشعاع من نور.
يتحدى طواغيت عصره.
أجدادك أفلحوا أرض مابين النهرين.
بسواعدهم الفولاذية الجبارة.
حفروا الترع.
وزرعوا السنابل والفسائل والأشجار.
فصارت نخيلا سامقة تعج بالثمار .
تعانق السماء بعثوقها الذهبية.
وتتوحد مع خيوط الشمس .
أنت من رائحة الأرض أيها الفيلي.
من عبيرها الفواح.
ومن عذاباتها وإرهاصاتها .
وآلام ناسها وآمالهم.
من إشراقات وجعك.
ستولد براعم الأمل.
وأناشيد الحرية. 
وأغاني الوجد لوطن الرافدين .
في كل ذرة من كيانك.
حب جارف للعراق.
ولأنك معجون من جمار نخل العراق.
ومن طين دجلة والفرات.
فلم تستطع أية قوة باغية في الأرض.
إنتزاعك منها أبدا.
إنها أرض أجدادك من سالف العصور.
وستبقى أرضك وأرض أحفادك .
مثلما كانت أرض أجدادك. 
مادام في الأرض عرق ينبض بالحياة.
أما أعداء الإنسان.
من عشاق أقبية الظلام.
والموت والجريمة والدم.
وسارقي الوطن.
فسيسقطون في مزابل التأريخ.
ومهما طال الظلام والقتل والغدر.
فلن يطفئوا جذوتك الوهاجة.
ولن يخنقوا صوتك.
ولن يقهروا إرادتك.
أيها الفيلي ياقاهر الظلام.
كأني أسمع وجيب قلبك.
يقول للقتلة المتمرسين في مضغ لحوم الفقراء.
ياذئاب البعث الفاشي الغادر.
يامن غيبتم أبنائي وأحفادي.
لقد صهلت خيول الفجر.
ونفض نخيل العراق عن كاهله 
غبار السنين العجاف.
مهما عوت شراذمكم الضالة.
المتمرغة بعار التهافت على السلاطين.
ستظل غارقة في عارها وشنارها الأبدي .
****************************************** 
أيها العراقي الأصيل .
الثابت في أرضك إلى الأبد.
كم أنت مخلص ونقي ووفي.
المجد لك أيها الفيلي البهي.
من إشراقات وجعك سيولد فجر الحرية. 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاكثر مشاهدة في (الشعر)
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1724.14
الجنيه المصري 93.02
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.82
التعليقات
رسول حسن نجم : يقول الامام الحسين ع(ان الله ليعطي على النيه مالايعطي على العمل) فصبرا حتى يقضي الله وعدا كان ...
الموضوع :
الحمد لله الذي خلق الحسين..
رسول حسن نجم : لماذا هذا الخلط بقائمه هي موجوده اساسا في العمليه السياسيه منذ٢٠٠٣ وبين المتطوعين الذين هم من الجماهير ...
الموضوع :
انتخب الحشد وكن من الشجعان ولا تكن من الغمان!
رسول حسن نجم : بتقسيم ١٣٠ مليار دولار على ٤٠مليون(عدد سكان العراق) يكون الناتج٣٢٥٠(ثلاثة الاف ومئتان وخمسون) دولار وليس ثلاثة ملايين ...
الموضوع :
الاقتراض الاضطراري
رجب سلمان ثجيل : المشكلة ليست بالمسكين صاحب نظرية (غلس وانته ما تدري)...المشكلة بالذيول والمطبلين واللوكيه الذين يتحلقون حول المشعول( طبعا ...
الموضوع :
غلّس وإنت ما تدري ..!
مقيم في ايران : اجمل الحوارات التي اانس بها حوار السفارة العراقية في ايران الكاتب ينتقدهم لتأخير معاملة ايرانية زوجها عراقي ...
الموضوع :
أسلاك شائكة في طريق زوجات العراقيين من أصول ايرانية
منير حجازي : سحب رتبة الضباط ، القائهم في التوقيف ومحاكمتهم وادانته وزدهم في السجن. غير ذلك لا ينفع اي ...
الموضوع :
’هددوا الشاب بأخواته وأمه’ ’سايكوباثيون’ يعششون داخل أجهزة الأمن العراقي.. لا استقالات ولا إقالات بعد فضيحة بابل
رسول حسن نجم : هذا من ضمن الاحقاد الدفينه على سماحة الشيخ الصغير من قبل الزمر البعثيه ومن تبعهم جهلا او ...
الموضوع :
بالصور .... جزء من الحملة المستمرة للافتراء على سماحة الشيخ جلال الدين الصغير
رسول حسن نحم : في رأيي القاصر يجب الرجوع الى مدارس الموهوبين لاختيار مجموعه منهم ممن له الرغبه في التحقيق في ...
الموضوع :
’هددوا الشاب بأخواته وأمه’ ’سايكوباثيون’ يعششون داخل أجهزة الأمن العراقي.. لا استقالات ولا إقالات بعد فضيحة بابل
رسول حسن نجم : اذن باختصار شديد.. كل الدول تبحث عن مصالحها الا الحكام العرب يتوسلون لهذه الدول بالمال وماء الوجه(ان ...
الموضوع :
أميركا وروسيا كما بريطانيا وفرنسا وجهان لعُملَة صهيونية واحدة
رسول حسن نجم : لم تبارك المرجعيه لاسابقا ولاحاضرا لحد الان اي قائمه انتخابيه بل كانت بياناتها هي (الوقوف على مسافه ...
الموضوع :
الحشود لاختيار الفتح..!
فيسبوك