الشعر

قصيدة هجيرُ الرزايا

598 00:02:18 2014-04-05

أحاطت بنفسيَ أحزانُـــــها *** وضجّت بِقلبيَ أشجانُها 
هجيرٌ حياتي تَشبُ اضطراما *** لتبقى بصدريَّ نيرانُها 
أعيشُ وحولي من الموجعات *** رُسمنَ ودمعيَ ألوانُها 
كأن الحشاشةُ لها في الإخاء *** جميعَ المآسيَ إخوانُها
وحتى ابتسامي اذا ما لقيتَ *** فذاكَ اصطناعيَ نسيانها 
ثيابي همومي وحزني القديمُ *** كستني بجلبابِ مرانها 
وغيري يطاردُ سِحرَ الخيالِ *** طروبُ القريحةِ جذلانها 
تراهُ مُكباً على الغانيّاتِ *** ترجى ليحظى أحسانها 
أناْ الشِعّرُ عندي هو التُرجمانُ *** لروحي الهضيمة ديوانُها 
يُريكَ القوافيَ وجهُ البكاءِ *** عَبوسُ المحيّا غضبانها 
لها في حياتي وبعدَ المماتِ *** جَعلتُ ولائيَ عنوانها 
********
الا كيفَ صبري وضلعُ البتولِ *** لأوجاعِ ذاتيَ كينونها
مُديمُ النيّاحة أبقى عليهِ *** والعنُ من أنكرت شأنها 
فلو يُكشفُ العينَ منها الغطاءُ *** أسالت عبيط الدّمِ أجفانُها 
لها الخطبُ يبقى عظيماً نراهُ *** أهدَّ السماءَ واركانَها 
الا ويحَ تيمٍ وويحَ عَــــدِّيٍ *** عــــلى آل طه عدوانُها 
فلم يستكينوا بفقدِ الرسولِ *** بل اشتدتِ القومُ أضغانُها 
فأن رمت سَرداً لذاكَ المصابِ *** سيتلوه بالدمعِّ سلمانُها
سراجُّ القداسةِ مهدُ الجلالِ *** تجلى بأمرِ اللهِ برهانُها 
أتضربُ في العينِ يال السماءِ *** ويهوي على الارضِ كيوانُها
غدى البابُ سِتراً لها إذ تلوذُ ***وصفّت لها الدارُ بنيانَها 
فلم يرقب الوغدُ فيها الالهَ *** وتِلكَ المواثيقَ قد خانها 
أتى قاصداً حرق بيتِ الرسولِ *** ويدري بمن خَلفَ جدرانها 
بركلٍ وضربٍ على البابِ مِنهُ *** أكبَ ليقُتلَ ريعـــانها 
فهبت زفيراً هناك الجحيمُ *** ومدت له النارُ أعنانها 
بنفسي الوديعةُ ما بينهم *** قليلٌ كما الطفِّ أعوانها 
كمالُ العبادةِ ,عرشُ الجليلِ *** وروحُ التقى والعلا زانها 
وخيرُ النساءِ بنصِّ الحديثِ *** جميعُ الخليقةِ هم دونها 
عليها استطالت شِبهُ الرجالِ *** يريدون تحريفَ قرآنها 
يريدون أطفاءَ نورِ الالهِ *** وكان أبنُ صهاك شيطانُها 
لدى الحربِ كانوا ضِعاف النفوسِ *** على بيت فاطم شجعانها
هوت وهي ترنو لقبرِ النبيِّ *** تناجيه بالدمعِ أجفانُها 
بضلعي وعيني سآتي أليكَ *** وكلٌ كما النزفِ الوانُها 
عن الحقِ ضحت بوجهِ الطغاةِ *** وراحت شهيدةُ أيمانها 
فمنها الدماءُ وضلعٌ كسيرٌ *** غدت للرسالاتِ شريانُها 
وصوتُ الحقيقةِ في العالمينَ ***يدوي به الحقُ أزمانها 
ليفضح للناسِّ زيفَ النفاقِ *** ومَنْ للرذيلةِ قدْ عانها 
وكيفَ قريشُ بعدَ الرسولِ *** الى الجاهليــةِ تحنانُها 
فكم اشبعَ الحقدُ منها النفوسَ *** فصارت لأهل العجل اقرانُها 
********
فيا أولَ الجرح بابَ الرسولِ *** ومنه الدخولُ الى كوفانها
فجعنا وكانت جسّامُ الخطوبِ *** رزايا الطفوفِ واحزانُها 
هي الامةُ النكراءُ مذ خالفت *** وصايا النبيِّ وقرآنها 
على آلِ بيتٍ هداةٍ كرامٍ *** أتت بالفظائعِ أضغانها 
فما قد أتى به الأقدمـــونَ *** يفجرُ في النفسِّ بركانها 
ليمضي الى الوعد ثأر الأباةِ *** الى من سينسفُ أوثانها 
بسيفِ انتقامٍ يبيدُ العتاةَ *** يزيحُ عن الخلقِ أدرانها 
فلا بوركت أمةٌ حكمت *** يزيدَ الفسوقِ ومروانها
**********
بقلم 
عمار جبار خضير 
الجمعة 04/جمادى الآخرة/1435هـ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
التعليقات
lمن السويد يجول
2014-04-09
فداء لذكرك يا فاطم ومنك علا الشرع بنيانها فهل عجب صرت أعلى النساء وتــيجانـها فديتي الشريعة لم تأبهي وقدمتي للعز أخـيارها بنينا تساموا بطهر الأله لتبقى شريعة أحمد أضوائها فلم لم يكن لها الشبرين وتسعة نسل الحسين أطهارها لبانت برجس يزيد ومن خلفوا لهدم الشريعة بنيانها فسرك سر علمنا بعضه وما فاتنا كنهه زاننا لهذا رضاك رضا للأله ومن أغضبوك فبهتانها فأف السلام عليك أيا فاطم وودك في القلب أنسامها بنهجك بنت الرسول العظيم سنسمو الجنان وأعنانها فودك بلسم طهر القلوب منال جزاء أبيك تيجانها
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1351.35
الجنيه المصري 69.16
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.77
التعليقات
ابو غايب : اغلب ما قاله كاتب المقال صحيح لكن المشكله اليوم ليست قناة فضائية فقط ،، هل نسيتم محلات ...
الموضوع :
هنيئا لكم يا عراقيين، فإننا نتجه نحو عصر عراق الـ  mbc..!
Mohamed Murad : الخزي والعار لشيعة السبهان الانذال الذين باعوا دينهم لابن سلمان بحفنة من الريالات السعودية القذرة ...
الموضوع :
هل ان الشهيد المنحور زكريا الجابر رضوان الله عليه هو غلام المدينة المقتول المذكور في علامات الظهور؟
ابو سجاد : السلام عليكم موضوع راقي ولكن....احب ان انوه بان التسلسل رقم 14 هو محطة كهرباء الهارثة (بالهاء)وليس محطة ...
الموضوع :
الكتاب الأسود للكهرباء: من الألف الى الياء  
منى رحيم : هل يحق لزوجة الشهيد الموظفة منح الزوجية مع وجود تقاعد لبناتها القصر فقط تقاعد ابوهن الشهيد ...
الموضوع :
نص قانون التعديل الاول لقانون رواتب موظفي الدولة والقطاع العام رقم (22) لسنة 2008
Yasir Safaa : السلام عليكم زوجتي معلمه عدهه خدمه 14 سنه وتركت العمل كانت تتمتع باجازه سنتين بدون راتب وبعد ...
الموضوع :
قانون التقاعد الجديد يمنح الموظفة حق التقاعد بغض النظر عن الخدمة والعمر
عباس فاضل عبودي : السيد رئيس الوزراء المحترم م/ طلب تعين أني المواطن ( عباس فاضل عبودي ) ادعو سيادتكم لنضر ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
Mohamed Murad : اوردغان يبحث عن اتباع وليس عن حلفاء ... ...
الموضوع :
بغداد وانقرة .. تصحيح المسارات وترتيب الاولويات
Mohamed Murad : كل من يحاول ان ينال من الحشد الشعبي فهو يكون ضمن المشروع الامريكي السعودي الصهيوني ....#بخور_السبهان ...
الموضوع :
العصائب تهدد بمقاضاة قناة تلفزيونية تابعة لعمار الحكيم بتهمة "القذف"
سعد السعداوي : كيف تطلب مؤسسة تقاعد النجف الوطنية شهادة حياة المغترب والموجود حاليا في المحافظة. فلماذا لا يحضر المتقاعد ...
الموضوع :
هيئة التقاعد الوطنية في النجف الاشرف تعاني من ضيق المكان
فيسبوك