الأخبار

القدس العربي لا زالت تحرض على الارهاب الطائفي وتبرر لجيش طائفي لقتل الشيعة في بغداد

2285 21:28:00 2006-04-01

نشرت جريدة القدس العربي لصاحبها البعثي المرتزق عبد الباري عطوان تقريرا عن جيش يجري تشكيله من قبل من سمتهم بعشاير سنية لقتل الشيعة في بغداد، ومحاولة ابعاد هذا الجيش عن بعض حاضنات الارهاب البعثي الطائفي، وإذ ننشر نص تقريرها السمج إنما نريد أن يعي القراء تداعيات ايقاع لعبة جديدة قديمة وفيما يلي نص:

بغداد ـ القدس العربي من ضياء السامرائي:

علي اثر تداعيات تفجير قبة الامام علي الهادي علية السلام في سامراء، وتزايد اعمال العنف الطائفية، اعلن ثلاثة شيوخ لـ القدس العربي عن نيتهم في انشاء جيش من شباب اهل السنة بعيدا عن هيئة علماء المسلمين والحزب الاسلامي واي تنظيم سياسي.

وقال ابو فاروق العبيدي وهو من وجهاء عشائر العبيد التي تعتبر ثالث اكبر عشيرة سنية في العراق وحيث ينتسب اليها قرابة مليون ونصف المليون شخص والذي يسكن احد مناطق شمال بغداد: اننا ضقنا ذرعا من التصرفات التي تحصل لاهل السنة في بغداد خاصة وبعض المدن حيث ان الاعدامات والاعتقالات تحدث علنا بحق اهلنا. مؤكدا ان هذه التصرفات لا تسمي غير استهتار واضح وانتهاك بحق اهل السنة. واكد ابو فاروق ان الاجتماعات تمت في احدي مدن اهل السنة لوضع صيغة ترجع ماء وجة اهل السنة التي مرغت في التراب بسبب موقف هيئة علماء المسلمين والحزب الاسلامي الصامت والذي لا يتعدي اكــثر من التنديد.

من جانبه قال ابو صخر وهو احد وجهاء عشائر الدليم في محافظة الانبار غربي بغداد ان العدة والعدد جاهزة الا ان التنظيم لا يزال في بدايتة وهو يحتاج لوقت لان التنظيم العسكري يحتاج اعتماد الخبرات العراقية ومن ثم يتم تعميمها علي عناصره كون ان هذا الجيش لا يأتي بواقع اقتحام عدو منذ البداية بل سيقوم بوظائف استخباريه تعمل علي الحفاظ علي سلامة اهل السنة من خلال رصد وتحديد تحركات من يقوم بالجرائم ضدهم والتأكد من كل ذلك قبل الشروع بالعمل المسلح.

ومن ثم يأتي الحل المسلح للقضاء علي المجرمين تحت اي مسمي كانوا. واضاف انه في حال اعلان هذا الجيش ستعطي مهلة لمن انتهك دم اهل السنة بتسليم نفسه الي جهات قضائية تقام من قبل قضاة عراقيين شرعيين وينفذ القصاص العادل. والا فان العقاب شديد وقاس واكد بان العدة والعدد متوفران.

واضاف ابو صخر، وهو احد ضباط الجيش العراقي السابق ومسؤول التدريب والتعبئة: لا يمكن لاحد ان يعلم ما مدي قوة هذا الجيش الجديد سوي الذي سيعمل به. واشار انه لم يعد يتحمل رجالا يرتدون ملابس وزارة الداخلية والدفاع ويقتلون فلان لانه تاجر وعلان لانه رجل دين ولكنه من طائفة معينة . واضاف لماذا يتجاهل المجرمون الذين تلبسوا بلباس حكومي ان اغتيال شخص من عشيرة سنية ما في بغداد بان ليس لديه من ياخذ له الثأر في مدن اخري تلك التي جعلت ارضها محرقة تحت اقدام الاحتلال واعوانه. هل يعقل ان تبقي بنادقنا صامتة ضد هؤلاء المجرمين الذين قدموا تحت مظلة الاحتلال .

واكد ابو صخر ان التنظيم ليست له علاقة بأي تنظيم جهادي ومقاومة ولكنه يعترف بهم كمجاهدين يرغبون بطرد محتل غاز لارض العراق وهدفه واضح. كذلك ان تمويله يأتي من العشائر العراقية وان عناصرة لا تحتوي اي عنصر اجنبي في جميع مفاصلة. وهو جيش محدد المهمات ولا يتدخل في شؤون الجماعات المسلحة بل مختص بالاقتصاص وارجاع الحق الي اهله مهما كلف من تضحية وبنفس الوقت هو ليس ضد طائفة ما بل هو ضد الاجرام والمجرمين وان كانوا من اقربائي وابناء طائفتي فالعدل هو اساس عملنا.

اما ابو صهيب الحمداني والذي ينتمي الي احدي عشائر السنة الكبيرة في الموصل ثاني اكبر مدن العراق وهو يعمل علي ترؤس القسم الاعلامي للجيش، فيقول من جهته ان الجيش الجديد ستكون له قواعد عشر في عشر مدن رئيسة في العراق من بينها العاصمة بغداد، وسيكون تنظيمه عاليا جدا من حيث العمل التكتيكي بحيث يقوم برصد الحركات المشبوهة.

وأكد علي ضرورة فهم عمل هذا الجيش الذي سيكون قوة رادعة بوجه من يحاول ايقافه محذرا بذلك جيش الاحتلال بان التعرض له سيواجهون 20الف مقاتل من الذين لم ينخرطوا في صفوف المقاومة الباسلة بل هم من اولئك الراغبين بوضع حل شامل لانهاء الحيف والضيم عن اهل السنة. مؤكدا في نفس الوقت دعوته الي لم الشمل بين افراد الشعب العراقي. ولم يستبعد ابو صهيب ان تكون هناك عمليات استشهادية يقوم بها عناصر الجيش لان الدين الاسلامي اباح حماية الدين والارض والدماء البريئة عن طريق التضحية بالنفس من اجل ذلك.

وحذر ابو صهيب من تورط عناصر الاجهزة الامنية العراقية في اغتيالات ابناء السنة مؤكدا بان سرية وفوجا ولواء يقوم عناصره باغتيال احد ابناء السنة واختطافه فانه سيكون تحت المطرقة وستكون اشد من مطرقة تنظيم القاعدة وغيرها من التنظيمات داعيا الي اعتقال هذه العناصر التي قامت بالاغتيالات المجرمة وطردها من قوات الامن العراقية. محذرا من الكيل بمكيالين خاصة وان الاعمال التي يقوم بها تنظيم مسلح ما فالرد يجب ان لا يكون علي اهل السنة تحت حجة الانتماء الطائفي، مشددا ان رجال الجماعات المختلفة لا يحتاجون الي اي مساعدة تذكر من باقي التنظيمات، وهم دائما علي استعداد للمواجهة كل علي حدة وبلا خوف اي ان عمل اغلب التنظيمات يكون مستقلا.

وعلي العناصر الامنية والتي يطلقون علي انفسهم هذه التسمية ان يكونوا حريصين علي اجتثاث الارهاب الدولي الذي استشري في البلد من دول مجاورة للعراق وعدم التغاضي عن ما يحصل من تفجيرات تطال الابرياء من جراء ما تخطط له تلك الدولة التي تكني نفسها بالاسلامية والاسلام براء من حكامهم.

وكالة انباء براثا ( واب )

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 0
يورو 0
الجنيه المصري 0
تومان ايراني 0
دينار اردني 0
دينار كويتي 0
ليرة لبنانية 0
ريال عماني 0
ريال قطري 0
ريال سعودي 0
ليرة سورية 0
دولار امريكي 0
ريال يمني 0
التعليقات
مهدي اليستري : السلام عليك ايها السيد الزكي الطاهر الوالي الداعي الحفي اشهد انك قلت حقا ونطقت صدقا ودعوة إلى ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
ابو محمد : كلنا مع حرق سفارة امريكا الارهابية المجرمة قاتلة اطفال غزة والعراق وسوريا واليمن وليس فقط حرق مطاعم ...
الموضوع :
الخارجية العراقية ترد على واشنطن وتبرأ الحشد الشعبي من هجمات المطاعم
جبارعبدالزهرة العبودي : هذا التمثال يدل على خباثة النحات الذي قام بنحته ويدل ايضا على انه فاقد للحياء ومكارم الأخلاق ...
الموضوع :
استغراب نيابي وشعبي من تمثال الإصبع في بغداد: يعطي ايحاءات وليس فيه ذوق
سميرة مراد : بوركت الانامل التي سطرت هذه الكلمات ...
الموضوع :
رسالة الى رئيس الوزراءالسابق ( الشعبوي) مصطفى الكاظمي
محمد السعداوي الأسدي ديالى السعدية : الف الف مبروك للمنتخب العراقي ...
الموضوع :
المندلاوي يبارك فوز منتخب العراق على نظيره الفيتنامي ضمن منافسات بطولة كأس اسيا تحت ٢٣ سنة
محمود الراشدي : نبارك لكم هذا العمل الجبار اللذي طال إنتظاره بتنظيف قلب بغداد منطقة البتاويين وشارع السعدون من عصابات ...
الموضوع :
باشراف الوزير ولأول مرة منذ 2003.. اعلان النتائج الاولية لـ"صولة البتاوين" بعد انطلاقها فجرًا
الانسان : لانه الوزارة ملك ابوه، لو حكومة بيها خير كان طردوه ، لكن الحكومة ما تحب تزعل الاكراد ...
الموضوع :
رغم الأحداث الدبلوماسية الكبيرة في العراق.. وزير الخارجية متخلف عن أداء مهامه منذ وفاة زوجته
غريب : والله انها البكاء والعجز امام روح الكلمات يا ابا عبد الله 💔 ...
الموضوع :
قصيدة الشيخ صالح ابن العرندس في الحسين ع
أبو رغيف : بارك الله فيكم أولاد سلمان ألمحمدي وبارك بفقيه خراسان ألسيد علي ألسيستاني دام ظله وأطال الله عزوجل ...
الموضوع :
الحرس الثوري الإيراني: جميع أهداف هجومنا على إسرائيل كانت عسكرية وتم ضربها بنجاح
احمد إبراهيم : خلع الشيخ خليفة بن حمد آل ثاني لم يكن الاول من نوعه في الخليج العربي فقد تم ...
الموضوع :
كيف قبلت الشيخة موزة الزواج من امير قطر حمد ال ثاني؟
فيسبوك