الأخبار

"أبو مازن" يعلن الانسحاب من تحالف السيادة


أعلن الأمين العام حزب الجماهير الوطنية، أحمد الجبوري (أبو مازن)، اليوم الجمعة، الإنسحاب من تحالف "السيّادة"، والعودة الى تحالف العزم.

وقال الجبوري في بيان إنه "كانَ ولا زَالَ حزب الجماهير الوطنية يَسعى إلى جَمعِ الفُرقاءِ السياسيين تَحتَ المظلَّةِ الوطنيةِ الجَامعة، والعملِ المُشتركِ الهَادف، كما يؤكد الحزب على وجوب احترامِ قراراتِ القضاء العراقي، وأنّهُ الحصن الأخير لتقويم العملية السياسية، وحماية العملية الديمقراطية".

وأضاف، "كُنّا في تحالفٍ قويٍّ متماسك، ولكن قرار السيّد مقتدى الصدر كان لهُ أثرٌ كبيرٌ في تغيير خارطة التحالفات، ولهذا نحترم قرارهُ، ويبقى السيّد الصَدر رَمزاً وطنياً عِراقياً لهُ مَكانتهُ في قُلوبنا وقلوبِ أتباعه، ولكن يمكنُ أن يَختلفَ الحلفاءُ في العمل السياسي الديمقراطي، وذلكَ ليسَ قطيعةً تامة، إنما محاولة للعملِ بوجهاتِ نَظرٍ مُختلفة".

وتابع أبو مازن "في أيِّ طريقٍ نكونُ فيه، نُؤكد على أنَّنا مُستمرون في العملِ الجادِ لإنقاذ مناطقنا من آثار الإرهابِ وحروبِ التحرير، وإعادة إعمارها من جديدٍ، وإيصال الخدماتِ لها، لتكونَ مُهيئة بشكلٍ كاملٍ أمام أهلها ولتعود كل العوائل النازحة بشكلٍ لائق، وخاصةً أهالي جرف الصخر والعوجة وبعض مناطق صلاح الدين، ولا يمكن أن ننسى دور قواتنا الأمنية من الجيش والشرطة والحشد الشعبي وفتوى المرجعية الرشيدة في تحريرها، كما نَسعَى لإقرارِ قانون العفو العام، وإنصاف الأبرياء، والكشف عن مصير المُغيبين والمختطفين".

وطالب الجبوري "الأُخوة الشركاء" بـ"التحرك الجادّ والمستمر لإنهاء عسكرة المُدن والسلاح المنفلت وإرجاع روح القانون إليها، وهو ما يجعلنا أنّ نؤكد أيضاً على دعمِ القضاءِ في أيِّ مَسعىً، ليُكونَ هو الفيصل الذي يحلُّ كلَّ ما يجري، بعَدالةٍ بعيداً عن التأثيرات السياسية".

وأردف "نَبحثُ بجدّية على أن تكون الحكومة القَادمة قوية تبدأ بعقد حوارٍ وطنيٍّ سياسي واقتصادي، والإستماع الى آراءِ المُختصين حول الإصلاح الاقتصادي وتثبيت العقود والاصلاح في مؤسسات الدولة".

وأكد أنه "من منطقِ الالتزامِ بهذهِ الأهدافِ ومُحاولةِ الاستمرارِ على تحقيقها، قررنا نحنُ في حزبِ الجماهير الوطنية: الإنسحاب من تحالف ( السيّادة )، والعودة الى تحالفنا السابق وهو تحالف ( العزم )، راجين من الله التوفيق لخدمة العراق وأهله".

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1492.54
الجنيه المصري 76.22
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
Mustafa : الى رحمة الله ربي يعوضه الجنة ويصبر اهله وينتقم من القتلة المجرمين ...
الموضوع :
تشييع المستشار في الداخلية اللواء سحبان الوائلي
حوبة : ونسمي نفسنا دولة !! ومن نذكركم انراعي الدبلوماسية ونختار عباراتنا بدقة لان ندري همجيتهم وين اتوصل !!!!! ...
الموضوع :
هكذا اصبح البرلمان العراقي بعد دخول اتباع التيار الصدري ( تقرير مصور )
مواطن : هو هذا مربط الفرس مشتت بي مكر البكر وشر صدام ...
الموضوع :
حركة حقوق: الكاظمي يخطط لتغييرات سياسية وأمنية بالتواطؤ مع الامريكان
eetbgfdf : الكاظمي شخص منافق وهو احد وكلاء ال سعود الارهابيين في العراق يهدف لتحقيق مآرب ال سعود في ...
الموضوع :
النائب عن صادقون علي الجمالي : الكاظمي مرفوض جملةَ وتفصيلاً ولن يتم التجديد له
ليا ديب : هذه القصيدة روووووعة عنجد كتيرر حلوة ...
الموضوع :
قصيدة من وحي كربلاء
رأي : قلم رصين ... يدعو للاصلاح والتنقيح وان علا موج الجهلة ...
الموضوع :
الدين الاجتماعي
ابو اية : إبداع مستمر العزيزة موفقة يااصيلة ياانيقه استمري رعاك الله ...
الموضوع :
شَـراراتُ الفِتَــنْ ..!
bwdtyhgg76 : ان اراد ساسة السنة والاكراد البرزانيين ابتزاز قادة الشيعة في تشكيل الحكومة وعرقلتها من اجل الحصول على ...
الموضوع :
الإطار التنسيقي يطالب حكومة تصريف الاعمال بإلغاء الاوامر الادارية والتعيينات الجديدة
حمزه المحمداوي : الكلاديو ...
الموضوع :
منظمة (الغلاديو) السرية تم تفعيلها في العراق..!
ابو حيدر العراقي - هولندا : بسم الله الرحمن الرحيم اللهم صل على محمد وال بيت محمد علي وفاطمة والحسن والحسين . ربما ...
الموضوع :
بالفيديو ... في حديث شيق الاستاذ في الحوزة العلمية بالنجف الاشرف الشيخ احمد الجعفري لا تنساقوا وراء القائد الجاهل
فيسبوك