الأخبار

الصحة تحدد شرطاً لفرض حظر التجوال


وجهت وزارة الصحة والبيئة، الثلاثاء، رسالة للمواطنين بشأن المتحورات الجديدة لكورونا، فيما حددت شرطاً واحداً لفرض حظر التجوال.

وقال مدير الصحة العامة في وزارة الصحة رياض عبد الأمير، لوكالة الأنباء العراقية، إن “السبيل الوحيد لمقاومة اي متحورات قادمة، هو الالتزام بالاجراءات الوقائية والاسراع بتلقي اللقاح”، مبينا أن “متحور اوميكرون لا يعرف لحد الان مدى خطورته وانتقاله سريع جدا، لذلك السبيل الوحيد لمقاومة هذا المتحور هو اللقاح”.

وشدد على “ضرورة زيادة نسبة الملقحين”، لافتا الى “اهمية الالتزام بالاجراءات الوقائية عبر ارتداء الكمامة والتباعد البدني وغسل اليدين”.

وأضاف، أن “المراكز التلقيحية عديدة ومتوفرة وتعمل بنظام الشفتين الصباحي والمسائي واللقاح متوفر، لذلك نتمنى من المواطنين الاسراع بتلقي اللقاح، ولا يوجد مبرر من التلكؤ والتأخير في تلقي اللقاح”، مشيرا الى أن “كل الادلة تدعم الآن الملقحين، فإذا أصيبوا بفيروس كورونا تكون اصابتهم خفيفة، ونادراً جدا أن تكون الاصابة ثقيلة وشديدة، واللقاح هو الامان الوحيد”.

وبشأن الاجراءات التي ستتخذها الوزارة بشأن المتحور الجديد، ذكر أن “الوزارة ستتخذ اجراءات تساعد في منع دخول السلالة الجديدة المتحورة من فيروس كورونا الى العراق منها تقييد السفر من والى الدول التي سجلت اصابات بهذه السلالة”، لافتا الى أن “اوروبا سجلت اصابات بالمتحور الجديد معظمها أتت من دول افريقية”.

وتابع أنه “لا يوجد الان مبرر لايقاف الدوام الحضوري في المدارس تحسبا لدخول السلالة”.

وبشأن امكانية فرض حظر للتجوال، لفت عبد الامير إلى أن “الحظر يعتمد على الوضع الوبائي وليس على المتحورات، فإذا دخل هذا المتحور وأصبحت هنالك زيادة في نسبة الاصابات، سنلجأ الى اتخاذ اجراءات احترازية وهي نفس الاجراءات التي اتخذت سابقا منها حظر التجوال وغلق المولات والأماكن المزدحمة”.

وأعلنت وزارة الصحة والبيئة، في وقت سابق، أن نسبة التلقيح في البلاد بلغت 30% من الفئة المستهدفة، مؤكدة أن العراق يمتلك مختبرات متطورة قادرة على تشخيص متحور كورونا الجديد “أوميكرون”، فيما أشارت إلى أن هنالك مقررات جديدة ستصدر من اللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية بشأن متحور أوميكرون.

بدورها أكدت منظمة الصحة العالمية، في وقت سابق، أن اللقاحات المضادة لفيروس كورونا فعالة ضد جميع المتحورات، وفيما أشارت إلى أن اوميكرون سريع الانتشار ولديه 3 جينات، دعت العراقيين لاتباع 4 أساليب للوقاية منه.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1639.34
الجنيه المصري 92.85
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
محمد الهندي : هم من يحكم العراق ويسرقه بالاتفاق مع الاخوه الاعداء وساستنا تبارك لهم ذلك ...
الموضوع :
العرداوي: ترشيح زيباري لرئاسة الجمهورية تجاوز على القانون والدستور
ابو محمد : احسنت واجدت فقرة مرض الولد عشتها شخصيا قبل ايام وكما وصفت بالضبط والحمد لله على كل حال. ...
الموضوع :
من قال أن الرجال لا يبكون .؟!
احمد سواعد : يعطيكم العافيه ...
الموضوع :
وفاة أم البنين (عليها السلام )
حسن : السللم على الحسين وعلى علي بن الحسين وعلى أولاد الحسين وعلى أصحاب الحسين السلام على أبا الفضل ...
الموضوع :
من كرامات الإمام الحسين صلوات الله عليه: اين ذهبت الغدة السرطانية؟قصة معاصرة حقيقية بكل حرف من حروفها
الحاج هادي العكيلي : السلام عليكم .. بالنظر لاهمية محاضرة الشيح جلال الدين الصغير في توضيح الامور وخاصة من الجانب السياسي ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يتحدث عن سنة صاخبة تتماوج بين الاحداث وآثارها وبين علامات الظهور ودورها
ابن الاعظمية : الكابتن الاسطورة حسين سعيد ابن الاعظمية البار فهو من مواليد الاعظمية وجاري تبا وتعسا وبغضا لمن يعاديه ...
الموضوع :
حسين سعيد الفلسطيني البعثي ماذا لو كان عراقياً
مازن : إلى جهنم و بئس المصير لعنه الله على كل البعثيين و الصداميين الاوباش ...
الموضوع :
وفاة ابن خالة الطاغية المقبور صدام حسين ومرافقه الاقدم المجرم ارشد ياسين
كرار حسان : عشيرة بيت عوفي وهي عشيرة من أحد عشائر البوبخيت المهمة يراسها في الوقت الراهن الشيخ حسن ناجي ...
الموضوع :
«مسلم» الوحيد بين 600 طفل من «بيت عوفـي» فـي البصرة يقطع 15 كلم ليواصل تعليمه
محمد سعيد : مقالكم جميل حياكم الله ووفقكم أتمنى لكم دوام التوفيق ...
الموضوع :
هل ينجحون اليوم بما فشلوا به في الأمس..
Majeda Khalil : رحم الله والديكم والله يقضي حوائجكم بحق صاحب السجدة الطويله الامام موسى بن جعفر الكاظم عليه السلام ...
الموضوع :
صلاة الإمام موسى بن جعفر الكاظم (عليه السلام) لقضاء الحوائج
فيسبوك