الأخبار

ازالة ام رفع التجاوزات؟!


 

محمد فخري المولى ||

 

تطبيق القانون تفصيل مهم لامضاء قوة الدولة لان قوتها بقوة تطبيق القانون .

لذا عندما تبدأ بفرض وتطبيق قوة القانون سيكون هناك امتعاض وقد يصل إلى ما يحمد عقباه ، طبعا هناك مثال قريب حادثة عبير الخفاجي في كربلاء .

نحاول الآن بمنظور الأحداث الجارية تركيز النظر على موضوع الساعة حملة ازالة التجاوزات .

نتيجة الأحداث كربلاء ، أخذت دوائر البلدية في بغداد والمحافظات بحملة لإزالة التجاوزات ، لنشدد ما يحدث  أمر كان يجب أن تقوم به هذه البلديات منذ فترة بعيدة .

لكن لناتي لأسئلة مهمة

١. هل ما يحدث ردت فعل او منهج عمل

٢. أيهما البداية

الرصيف ام السكن

٣. هل ما يحدث ازالة ام رفع .

لنحاول الاجابة على الأسئلة :

السؤال الاهم هل ما يحدث ازالة ام رفع ، إن رددنا رفع فهذا يعني هناك عودة لما سبق  لذا نتمنى ان تكون حملة ازالة اي إنهاء او بداية إنطلاق لإزالة التجاوزات .

لناتي للجزء الاهم ،

رصيف ام سكن .

ازالة كافة اشكال التجاوزات  من مسقفات اللوحات الضوئية واللوحات الاعلانية المشوهة للمشهد البصري طريق لازالة كافة اشكال التجاوزات والتي ادت بمجملها الى إنهاء وجود الأرصفة .

الرصيف جزء من الأرض تعتبر محرم او منطقة امام العمارات او المحلات ليتحرك المواطن بحرية وامان درا لمخاطر السير بالشوارع العامة وايضا لحرية الحركة للتسوق او غيره ، لكن ما حدث بعد غياب قوة القانون تم التجاوز على الأرصفة بل تحويلها الى تفاصيل كثيرة اخرها أن تكون لسير المواطن بامن وأمان .

خطوة ازالة التجاوزات عن الأرصفة خطوة مهمة ويجب أن تستمر مهما كانت الظروف والضغوطات ، لكن موضوع السكن وتهديم او ازالة الدور فالأمر كان الاصح والادق أن يكون بمرحلة لاحقة .

الجميع مع رفع كل التجاوزات الموجودة في جميع المحافظات العراقية ، لكن يجب توفير البديل المناسب للمتجاوزين ، لانه لو نظرنا بعمق وبتروي للأمر ، لكان السؤال الاهم من أعطى الأرض وكيف تم بيعها ومن خلف الأحداث منذ التوزيع الى البناء .

ليبقى السؤال الذي يثير الاهتمام والفضول .

الإزالة لكل مرفق كان هدفه اما تسهيل حركة المواطن او رفع التجاوزات عن مرافق الخدمات العامة كحدائق ومتنزهات ، كيف سيتم التعامل مع الأمر ، ومن ينظر أثناء التنقل بين الشوارع والمحلات والازقة يعلم جيدا عدم وجود لهذه المرافق العامة ( ليست الخاصة ) .

لننتقل بعد ئذ لمرحلة ثالثة

على السلطة التنفيذية عندما بدأت بهذا الأمر أن تأخذ به بأول سلم الأولويات وذلك في تنفيذ امر ( إزالة التجاوزات )  البدء بإزالة تجاوزات المسؤولين ، سواء أولئك الذين يقطعون الطرق بالكتل الكونكريتية ، أو من يتجاوز على أراضي الدولة .

لننتهي بمساءلة بناء المولات ولها وقفة لها اول وليس لها آخر .

الإزالة ما دامت بداءت بقاعدة الهرم المواطن يجب ان تنتهي

 بقمة الهرم .

لانه اذا وصلنا قمة الهرم وتوقفنا ، هذا ايذان للقاعدة

أن تعود بشكل أقوى بكثير مما سبق ، لأنها ببساطة مشروع للتدمير وشرعنه للتجاوز وليس للتصحيح بازالة الاخطاء  السابقة .

 الامن متعض ومستمع ومتعلم

حفظكم الباري ورعاكم جميعآ

تقديري واعتزازي

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1639.34
الجنيه المصري 92.85
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.95
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
عبد الله ضراب : ذلُّ السّؤال في أهل اليراع بقلم الشّاعرعبد الله ضراب الجزائري إلى الشّعراء والكتّاب والشّيوخ الذين كرّسوا ذلّهم ...
الموضوع :
كلمات إلى زينب سليماني
مواطن : مع هذا القرار ....... انتشر اخيرا فيديو لطفل في الاول الابتدائي والمعلمة اثرت تصويره على تهدئته لم ...
الموضوع :
التربية تبحث جملة موضوعات "مهمة"
مواطنة : عظم الله اجوركم ...
الموضوع :
ألقاب الزهراء(ع) تعكس مكانتها وتبيِّن تقصيرنا!
اياد عبدالله رمضان حسين علي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ابي موظف عنده خدمه بالخمس وثلاثين سنه قبل داعش طلع للتقاعد وكان ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
رسول حسن نجم : ليتنا نستفيد من التجربه الايرانيه وليت سياسيينا ومنظرينا يأخذوا هذه المسأله بجد ولا يألوا جهدا فيها لان ...
الموضوع :
إيران صراع مع الاستكبار لَن ينتهي، وضمانات البقاء هيَ القوٍَة
رسول حسن نجم : توضيح اكثر من رائع.. فعلا مشكلتنا الان هو عدم تمييز العدو من الصديق من قبل الكثيرين مع ...
الموضوع :
خذ الحكمة ولو من أفواه المنافقين..!
رسول حسن نجم : والله كلامك هذا في وسط الهدف ولم ارى فيه حرفا واحدا زائدا او انشاء وهي والله الحقيقه ...
الموضوع :
امريكا دولة مارقة لاتسمح باستقرار البلد !!!
الدكتور مسلم شكر : بارك الله فيك اجدت واصبت كبد الحقيقه ...
الموضوع :
كذبة حب الوطن..!
علي عبدالامير : الذي ينكر ما ورد بالمقالة عليه ان يقراء التاريخ ويدرس الجغرافية … اما تقول ان العراقيين اكديين ...
الموضوع :
من هم عرب العراق الحقيقيون
رسول حسن نجم : لافض الله فاك وجزيت خيرا.. فالشهادات(لاسيما في عراقنا الجريح) اصبحت مكمله للبدله الراقيه وباقي مستلزمات القيافه ولقد ...
الموضوع :
الشهادة العلمية والفخرية..هوس وموضة وأبتزاز 
فيسبوك