الأخبار

بعد تصويت البرلمان ... العميل المرتزق الوضيع عدنان الزرفي : خسرنا حليفاً مفيداً وربحنا عدواً يخشاه الجميع

73808 2020-01-05

بكل دناءة وصلف انتقد العميل والمرتزق الوضيع رئيس كتلة النصر في البرلمان المجرم عدنان الزرفي التصويت النيابي على انهاء الوجود الاجنبي في العراق، مشيرا الى "خسارة حليف مفيد وربح عدو يخشاه الجميع".

وقال هذا المجرم العفن الذي بانت عمالته في تغريدة له على موقع تويتر، إن إخراج ( جميع ) القوات الاجنبية ضرورة تفرضها ( الشعوب ) بذاتها إن تكاملت اركان الدولة.

واضاف هذا العفن  "شعبٌ غاضب ، حكومةٌ مستقيلة و نظام سياسي مُخترق لا تعني التكامل"، مضيفا "لم نخسر حليفاً مفيداً فقط إنما ربحنا عدواً يخشاه الجميع".

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
التعليقات
حسن
2020-01-08
لما خرج هذا الاحمق الجاهل الجائع من العراق عام واحد وتسعون ليس هاربا من بطش النظام البائد امنا طمعا بلقمة عيش في رفحا والارطاويه وفي غفلة من الزمن تدثر بمسوح المؤمنين وخلط جيفته بينهم وقبلوه على مضض عله يصبح منهم وقام بالمبالغه بالتمثيل وتقمص الدور فارتكب الفضائع في حق الهاربين من بطش النظام واسرف في قتلهم وسفط دمائهم وتقطيع اوصالهم فضن بعض الحمقى انه وفي للدين وهو القاتل المتربص المتسلق وبعد ان خلرج من المخيم بعد ان عاث في الارض فسادا وجد الغرب مكانا ائمن لممارسة تمثيله والتمتع بلقمة العيش الدسمه و وجد مجالا يسمح له بممارسة الفساد الاخلاقي في خلواته وعندما عاد للعراق وجدا منصب المحافظ مفصلا له على مقاس استه فلا غرابة ان يقول هكذا الكلام وهو الجائع الفاسد السافل الذي اصبح مليونيرا بربطة عنق لمغازلة الساقطات امثاله ولحيه مجهريه لاثبات ولائه للدين الخلاصه على المؤمنين ان يتوبوا ولايقربوا احدا الا بعد تجربته في الساحات والمعارك اذا مات استشهد وفاز بالجنه واذا انتصر يقعد على الكرسي ويلتزم بخدمة الناس مو كل واحد لواط اسمه على زرفه يقشمرنا ويغتني على اهات المؤمنين وبعدين بعد خراب البصره وتامين الحياة الشيطانيه في الخارج لنفسه من قوت الناس يكشف عن حقيقته الله لا يهنيه ابن النغل انشاء الله مرض عضال لا يشفى منه لا هو ولا عياله
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 0
يورو 0
الجنيه المصري 0
تومان ايراني 0
دينار اردني 0
دينار كويتي 0
ليرة لبنانية 0
ريال عماني 0
ريال قطري 0
ريال سعودي 0
ليرة سورية 0
دولار امريكي 0
ريال يمني 0
التعليقات
مهدي اليستري : السلام عليك ايها السيد الزكي الطاهر الوالي الداعي الحفي اشهد انك قلت حقا ونطقت صدقا ودعوة إلى ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
ابو محمد : كلنا مع حرق سفارة امريكا الارهابية المجرمة قاتلة اطفال غزة والعراق وسوريا واليمن وليس فقط حرق مطاعم ...
الموضوع :
الخارجية العراقية ترد على واشنطن وتبرأ الحشد الشعبي من هجمات المطاعم
جبارعبدالزهرة العبودي : هذا التمثال يدل على خباثة النحات الذي قام بنحته ويدل ايضا على انه فاقد للحياء ومكارم الأخلاق ...
الموضوع :
استغراب نيابي وشعبي من تمثال الإصبع في بغداد: يعطي ايحاءات وليس فيه ذوق
سميرة مراد : بوركت الانامل التي سطرت هذه الكلمات ...
الموضوع :
رسالة الى رئيس الوزراءالسابق ( الشعبوي) مصطفى الكاظمي
محمد السعداوي الأسدي ديالى السعدية : الف الف مبروك للمنتخب العراقي ...
الموضوع :
المندلاوي يبارك فوز منتخب العراق على نظيره الفيتنامي ضمن منافسات بطولة كأس اسيا تحت ٢٣ سنة
محمود الراشدي : نبارك لكم هذا العمل الجبار اللذي طال إنتظاره بتنظيف قلب بغداد منطقة البتاويين وشارع السعدون من عصابات ...
الموضوع :
باشراف الوزير ولأول مرة منذ 2003.. اعلان النتائج الاولية لـ"صولة البتاوين" بعد انطلاقها فجرًا
الانسان : لانه الوزارة ملك ابوه، لو حكومة بيها خير كان طردوه ، لكن الحكومة ما تحب تزعل الاكراد ...
الموضوع :
رغم الأحداث الدبلوماسية الكبيرة في العراق.. وزير الخارجية متخلف عن أداء مهامه منذ وفاة زوجته
غريب : والله انها البكاء والعجز امام روح الكلمات يا ابا عبد الله 💔 ...
الموضوع :
قصيدة الشيخ صالح ابن العرندس في الحسين ع
أبو رغيف : بارك الله فيكم أولاد سلمان ألمحمدي وبارك بفقيه خراسان ألسيد علي ألسيستاني دام ظله وأطال الله عزوجل ...
الموضوع :
الحرس الثوري الإيراني: جميع أهداف هجومنا على إسرائيل كانت عسكرية وتم ضربها بنجاح
احمد إبراهيم : خلع الشيخ خليفة بن حمد آل ثاني لم يكن الاول من نوعه في الخليج العربي فقد تم ...
الموضوع :
كيف قبلت الشيخة موزة الزواج من امير قطر حمد ال ثاني؟
فيسبوك