الأخبار

طهران: شعبا العراق وسوريا هم من الحق الهزيمة بداعش بدعم من إيران وروسيا


أكد وزير الدفاع الايراني العميد امير حاتمي، الاثنين، أن القوات المسلحة وشعبي العراق وسوريا هم من الحق الهزيمة بالإرهابيين التكفيريين في المنطقة بدعم من إيران وروسيا

ونقلت وكالة "فارس" عن حاتمي في ردّه على التصريحات التدخلية لهذا المسؤول الأوروبي في مؤتمر المنامة، إن "المستعمرين السابقين الذين كانوا يصولون في المنطقة قبل حوالي قرن واضطروا للمغادرة بعد المقاومة الشعبية، لكنهم اليوم يحلمون للعودة إليها، ويريدون الحصول على حصة من البقرة الحلوب التي عرّفها ترامب، ولكن عليهم أن يدركوا أن شعوب المنطقة يتسمون بالوعي ولم ينسوا اضطهادهم وقسوتهم ونهبهم ولايستطيعون ممارسة الاثارة عبر الخطابات الجدلية".

وأضاف أنه "ممّا لا شك فيه تراجع القوّتين الخشنة والناعمة الأميركية في العالم (وهو ما أشار إليه وزير الدفاع الفرنسي بطريقة ما) وهو لا يعني أن المنطقة مستعدة لاستبدالها بقوة استكبارية أخرى، وعلى وزير الدفاع الفرنسي الاهتمام بعدد الرعايا الفرنسيين المنضمين الى تنظيم داعش ودورهم في الجرائم المرتكبة في سوريا والعراق بدلاً من ممارسة التسقيط واطلاق التصريحات الاستفزازية الهادفة إلى تحقيق فوائد مادية لبلاده، وإيضاح دور بلاده في محاربة ارهابيي داعش التكفيري في العراق وسوريا؟"

وأوضح حاتمي، أن "القوات المسلحة وشعبي العراق وسوريا هم من الحق الهزيمة بالإرهابيين التكفيريين في المنطقة بدعم إيران وروسيا ، فيما لم تفعل القوى الغربية شيئا، بما في ذلك اميركا وغيرها، سوى بذل الجهود الرامية لتوجيه هذه الجماعات لصالحهم".

ووصف وزير الدفاع الإيراني، المقترحات الغربية، بما في ذلك وزير الدفاع الفرنسي بمزاعم ارساء الأمن الإقليمي، بأنها "بمثابة أساليب استعمارية جديدة وغير مسؤولة"، مؤكداً أن "تواجد الغربيين وتدخلاتهم سيؤدي الى المزيد من تعقيد الوضع الأمني في المنطقة بعد زيادة تعقيداتها جراء تجاوزات اميركا والكيان الصهيوني، ونصحهم بالتخلي عن المخططات التدخلية والهيمنة بل التركيز على معالجة الموت الدماغي في مؤسساتهم الأمنية".

وأشار إلى اسقاط "الطائرة الأميركية المسيرة"، موضحاً ان "القوات المسلحة الإيرانية نجحت في حماية أراضي البلاد واجوائها خلال السنوات الأخيرة وبذلت كل جهد ممكن للحفاظ على الاستقرار والأمن في المنطقة وستواصل في تعزيز دفاعاتها واستمرار تقديم الدعم في إرساء الأمن في المنطقة بناءً على توجيهات الإسلام والسياسات الأساسية للنظام الإسلامي".

وخاطب حاتمي، حكومات المنطقة بالقول:" أن القوى من خارج المنطقة وتدخلاتها لتحقيق اهدافها النفعية هي السبب الرئيسي لعدم الاستقرار وتقويض الأمن في المنطقة ، ولدى دول المنطقة القدرة على تأمين المنطقة في إطار تعاوني دون تدخل القوى الأجنبية وينبغي تركيز الجهود في هذا الاطار".

وكان وزير الدفاع الفرنسي فلورنس بارلي قد انتقد اميركا يوم السبت الماضي، لـ "فشلها في الرد على الهجمات التي تعرض لها الخليج الفارسي خلال الأشهر الأخيرة"، محذرا من "انخفاض قوة الردع الأميركية في هذه المنطقة الغنية بالنفط".

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 75.64
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.77
التعليقات
محمد : يالله وينكم بس تحچون اتفاقية الصين واتفاقية الصين وكل شي ماكو والصين جاهزين ١٠٠ بالمية اي وينكم ...
الموضوع :
بالفيديو .... الشيح علي الكوراني يدعو رئيس الوزراء الى تفعيل الاتفاقية مع الصين
Mohamed Murad : ماهذا ...؟؟ هذه وصمة عار ...اين اهل الناصرية ؟؟ كيف يسكتون على هولاء الشاذين وابناء البغايا ... ...
الموضوع :
صدامات بين العشائر ومجاميع الجوكر بالناصرية بعد محاولة المجرمين منع تشييع جثمان الشهيد القائد ابو مهدي المهندس
ام فاطمة : لوانت فقير وماعندك شلون هيج بنات ..فدوة ...مرتبات وتعبانات بالجنط المدرسية تجيبهن؟؟ هذا يستهزأ بعقول الناس ...
الموضوع :
فضيحة ... السفارة البريطانية تجلب شخص ينتحل صفة متظاهر في ساحة التحرير يبيع بناته بكل وضاعة
احمد : لا تقولوا حشد شعبي إنما من الشعب من قلب غير صاف من الكادورات بل قولوا الحشد المقدس ...
الموضوع :
الحشد الشعبي يصدر بيان "العهد والوفاء" للمهندس
حسن : لما خرج هذا الاحمق الجاهل الجائع من العراق عام واحد وتسعون ليس هاربا من بطش النظام البائد ...
الموضوع :
بعد تصويت البرلمان ... العميل المرتزق الوضيع عدنان الزرفي : خسرنا حليفاً مفيداً وربحنا عدواً يخشاه الجميع
حيدر زهيره : تربطنا بالتراب علاقة وثيقة فمنه خلقنا كسائر البشر لكننا تفوقنا باتباعنا ابي تراب ...
الموضوع :
بالفيدو .... الشهيد القائد ابو مهدي المهندس ينفض التراب عن احد مقاتلي الحشد الشعبي
احمد : لعنة الله عليهم والملائكة والناس أجمعين الجوكر مثل الإعلام الأموي اوهم الناس ان علي امير المؤمنين عليه ...
الموضوع :
اكاذيب الجوكر
احمد : اللهم عجل لوليك الفرج اللهم فرقهم تفريقا ومزقهم تمزيقا واجعلهم طرائق قددا بحرمة اسمك الشريف الأعظم وصل ...
الموضوع :
فوكس نيوز: استقالة مدير مكتب وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر
احمد : الطرفين خارج والعراق حر ولا الجبناء الذين تترتعد فرئصهم خوف وجبن من اسم اميركا من أراد الحرب ...
الموضوع :
حرب نفسية يقودها الجوكر الإلكتروني ضد طرد الامريكان
فيسبوك