الأخبار

نائبة: كتلة سياسية دفعت الملايين لنواب فاسدين لتبني حملة المطالبة بإلغاء مكاتب المفتشين


حذرت النائبة عن كتلة النهج الوطني علا الناشي، اليوم الأحد، من مغبة إلغاء مكاتب المفتشين العموميين، معتبرة تلك المكاتب "حائط الصد الأول" لعملية الفساد، فيما اتهمت كتلة سياسية بدفع "ملايين الدولارات لنواب فاسدين" من أجل تبني حملة المطالبة بإلغاء المكاتب والتأثير على النواب الآخرين من اجل إقناعهم بالتصويت على ذلك.

وقالت الناشي في بيان إن "قناة فضائية معينة تابعة إلى كتلة سياسية معروفة تروج منذ مدة حملة المطالبة في إلغاء مكاتب المفتشين العموميين"، مضيفةً أن "نفس الكتلة السياسية التي لديها وزراء بالحكومة الحالية قامت بدفع ملايين الدولارات إلى نواب فاسدين من أجل تبني حملة المطالبة والتأثير على النواب الآخرين من اجل إقناعهم بالتصويت على إلغاء المكاتب".

وتابعت، أن "هناك العديد من العوائق التي أثقلت عمل المكاتب المفتشين العموميين الا أن معظمها استطاعت التصدي إلى ملفات مهمة وخطيرة وإحالتها إلى الجهات المعنية والقضائية المختصة، وكذلك ساهمت بشكل فعال في استجوابات البرلمان في الدورات السابقة وكشف ملفات خطيرة أطاحت بوزراء فاسدين في المرحلة السابقة".

وأشارت الناشي، إلى أن "النواب الوطنين الشرفاء ضد فكرة إلغاء المكاتب ويسعون جاهدين لتشريع قانون يعزز عمل المكاتب واستقلالها عن الوزارت لكي تقوم بأداء مهامها بالشكل الفعال للحد من الفساد المستشري في دوائر الدولة".

وأضافت، أن "دولاً متقدمة ومؤشرات النزاهة لديها عالية نجدها تمتلك عدة أجهزة رقابية قد تصل إلى العشرات، في حين أن العراق الذي يعاني من مستويات فساد خطيرة لا توجد فيه سوى ثلاثة أجهزة رقابية فقط، والفاسدين ومن وراءهم يسعون جاهدين إلى إلغاء الجهاز الرقابي الوحيد الذي يعمل في داخل الوزارت وهو مكاتب المفتشين العموميين التي تعتبر حائط الصد الأول لعملية الفساد".

ولفتت إلى أن إلغاء مكاتب المفتشين العموميين "سيؤثر سلباً على سمعة العراق الدولية في مجال مكافحة الفساد ويخل كذلك بالاتفاقيات الدولية التي أبرمها العراق مع المنظمات الدولية المعنية في مكافحة الفساد ويقلل من مستواه الدولي في النزاهة".

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 75.13
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 316.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
ابو نور الفاضلي : جزاكم الله خيرا رزقنا الله واياكم ولايتها في الدنيا و شفاعته في الاخرة بحق محمد وآل محمد ...
الموضوع :
سيده في ذمة الخلود  
ضياء حسين عوني محمد : بسم الله الرحمن الرحيم اني مواليد ١٩٥٩ طبيب بيطري استشاري تمت احالتنا للتقاعد بموجب التعديل الاول لقانون ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى امريكا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
بومبيو يهاتف الكاظمي: واشنطن ستمضي باعفاء العراق من استيراد الطاقة الايرانية 120 يوما
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى بريطانيا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
بريطانيا: نتطلع للعمل مع حكومة مصطفى الكاظمي
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى امريكا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
المبعوث الأميركي السابق للتحالف الدولي ضد "داعش : أتمنى لصديقي مصطفى الكاظمي التوفيق في دوره الجديد كرئيس وزراء العراق"
زيدمغير : إعدام المجرمين المحكومين في السجون هو ضربة لداعش المدعوم صهيونيا وعربيا . متى يوقع رئيس الجمهورية قرارات ...
الموضوع :
اهداف ومدلولات الهجمات الارهابية على صلاح الدين
Nagham alnaser : احسنت على هذا المقال الي يصعد معنوياتنا من كثرة الاشاعات ...
الموضوع :
هل توجد معطيات ميدانية لانهيار الدولة العراقية بحجة عدم تمرير المُكلَّف؟!  
مرتضى : هية ماخلصت الموجة الاولى بعد .. الله اليستر على بلاد المسلمين كافة.. اللهم انت ملجأنا الوحيد من ...
الموضوع :
الصحة العالمية تحذر من موجة ثانية "لا مفر منها" لجائحة كورونا
فيسبوك