الأخبار

رئيس الجمهورية: قمة بغداد مؤشر على ان استقرار العراق مصلحة اقليمية مشتركة


أكد رئيس الجمهورية، برهم صالح، السبت (20 نيسان 2019)، أن قمة بغداد مؤشر على أن استقرار العراق مصلحة إقليمية مشتركة.

وقال صالح في تغريدة على حسابه في "تويتر"، إن "قمة برلمانات دول الجوار في بغداد مؤشر على ان استقرار العراق مصلحة مشتركة، ومن الضروري ان يكون عمادا لمنظومة إقليمية تستند الى الأمن المشترك والتكامل الاقتصادي، وننتصر بها معا لمجابهة التطرف والعنف".

وأضاف أن "شعوبنا  تستحق تعاونا وتنسيقا مستداماً بین دولنا لتأمين السلام والحياة الحرة الكريمة".

وعقب انطلاق قمة بغداد لبرلمانات دول جوار العراق، دعا رئيس مجلس النواب، محمد الحلبوسي، السبت (20 نيسان 2019)، دول جوار العراق لإصدار تشريعات تدعم الاتفاقات الثنائية امنياً واقتصادياً واجتماعياً.

وقال الحلبوسي: إنه "ليوم تاريخي حافل بالفخر والاعتزاز، ان يشرفنا ضيوفنا العرب، فأهلا وسهلا بكم في ارض الرافدين، مهبط الأنبياء، وموطن الأولياء، والادباء والشعراء، والشهداء، وبلد الأفكار والفن الثقافة".

وأضاف: "الاخوة الأعزاء، ها هو العراق يقف مجدداً، شامخاً عزيزاً، بعد أن قاتل قتال الابطال نيابة عن جيرانه، وحقق الفضل العظيم بفضل قتال شعبه، ودعم المرجعيات الدينية، وترابط عشائره وقومياته".

وأشار الى ان "الشعب العراقي، قد عانى كثيرا، و تمثلت معاناته بملايين النازحين، والشهداء، والجرحى، وها هو اليوم يقدم الشكر لجميع أصدقائه وشركائه وجيرانه، الذين وقفوا معه في الظروف الصعبة، ولا زالوا يقفون ليعود العراق امنا مستقراً، من اقصى شماله الى اقصى شماله، ليعود النازحون الى مناطقهم، بعد اعمارها".

ورأى أن "ما يربطنا بجيراننا، هو الترابط الجغرافي المشترك، والروابط الدينية والاجتماعية، وفي الوقت الذي يوقع فيه تفاهمات مع ايران، فإنه يوقع أخرى مع السعودية، ويحتفظ بعلاقات طيبة مع الكويت، ويتمتع بعلاقات ممتازة مع تركيا، ولديه خطط تتقدم بشكل دقيق وطريق مرسوم، إضافة الى توقيع اتفاقيات مع الأردن وسوريا، وكل ذلك يجري بتوازن تام، بيننا وبين جيراننا".

وشدد الحلبوسي على وجوب ان يتحرك دول جوار العراق لإصدار تشريعات تدعم الاتفاقات الثنائية امنياً واقتصادياً واجتماعياً.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1785.71
الجنيه المصري 93.02
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2083.33
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 2.85
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
فيصل الخليفي المحامي : دائما متألق اخي نزار ..تحية من صنعاء الصمود . ...
الموضوع :
الغاضبون لاحراق قناة دجلة..؟
سعدالدين كبك : ملاحظه حسب المعلومات الجديده من وزاره الخارجيه السيد وزير الخارجيه هو الذي رشح بنفسه وحده سبعين سفيرا ...
الموضوع :
بالوثائق.. توجيه برلماني بحضور وزير الخارجية الى المجلس في الجلسات المقبلة
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم اللهيبارك بيك ويرحم والديك وينصرك بح سيدنا و حبيبنا نبيى الرحمة ابو القاسم محمد واله ...
الموضوع :
هيئة الحشد الشعبي تبارك للقائد ’المجاهد أبو فدك’ ادراجه على لائحة العقوبات الأميركية
زيد مغير : مصطفى مشتت الغريباوي بدون أي استحياء منح منصب وزير الدفاع لشخص بعثي نتن له اخوين داعشيين ومنصب ...
الموضوع :
عضو بالامن النيابية يرد على مستشار الكاظمي بشأن سليماني ويطالب باقالته فورا
مازن عبد الغني محمد مهدي : نسال الله عز وجل ان يحفظ السيد حسن نصر الله و يحفظ الشعب اللبناني الشقيق ويحفظ الشعب ...
الموضوع :
سماحة السيد حسن نصر الله: لا يمكن للعراقيين أن يساووا بين من أرسل إليهم الانتحاريين ومن ساعدهم
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد وال محمد وعجل فرجهم الشريف ونسالك يالله يا عظيم يا ذو الفضل العظيم ...
الموضوع :
40 مطلوباً من 6 دول متورطون باغتيال سليماني والمهندس
سليم الياسري : كان مثالا للمجاهد الحقيقي. متواضع الى درجة كبيرة فلم يهتم بالمظاهر لم يترك خلفه الا ملابسه التي ...
الموضوع :
بطل من اهوار العراق
Jack chakee : اويلي شكد مظلوم الرجال العراقي ويموت على جهاله مو واحدكم يرشي القاضي علمود لا ينطيها نفقة لو ...
الموضوع :
النظر في قانون الاحوال المدنية وكثرة الطلاق في العراق
البزوني : القتل لنا عادة وكرامتنا من الله الشهادة سوف تبقى دماء الشهداء السعداء الحاج قاسم سليماني وابو مهدي ...
الموضوع :
أول تعليق أميركي على إمكانية محاكمة ترامب بجريمة المطار الغادرة الجبانة
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد واله الاطهار والعن الدئم على الظالم البعثي الجديد محمد إبن سلمان لا تستغرب ...
الموضوع :
رسالة إلى خليفة الحجاج بن يوسف الثقفي؟
فيسبوك