الأخبار

رئيس الجمهورية: قمة بغداد مؤشر على ان استقرار العراق مصلحة اقليمية مشتركة


أكد رئيس الجمهورية، برهم صالح، السبت (20 نيسان 2019)، أن قمة بغداد مؤشر على أن استقرار العراق مصلحة إقليمية مشتركة.

وقال صالح في تغريدة على حسابه في "تويتر"، إن "قمة برلمانات دول الجوار في بغداد مؤشر على ان استقرار العراق مصلحة مشتركة، ومن الضروري ان يكون عمادا لمنظومة إقليمية تستند الى الأمن المشترك والتكامل الاقتصادي، وننتصر بها معا لمجابهة التطرف والعنف".

وأضاف أن "شعوبنا  تستحق تعاونا وتنسيقا مستداماً بین دولنا لتأمين السلام والحياة الحرة الكريمة".

وعقب انطلاق قمة بغداد لبرلمانات دول جوار العراق، دعا رئيس مجلس النواب، محمد الحلبوسي، السبت (20 نيسان 2019)، دول جوار العراق لإصدار تشريعات تدعم الاتفاقات الثنائية امنياً واقتصادياً واجتماعياً.

وقال الحلبوسي: إنه "ليوم تاريخي حافل بالفخر والاعتزاز، ان يشرفنا ضيوفنا العرب، فأهلا وسهلا بكم في ارض الرافدين، مهبط الأنبياء، وموطن الأولياء، والادباء والشعراء، والشهداء، وبلد الأفكار والفن الثقافة".

وأضاف: "الاخوة الأعزاء، ها هو العراق يقف مجدداً، شامخاً عزيزاً، بعد أن قاتل قتال الابطال نيابة عن جيرانه، وحقق الفضل العظيم بفضل قتال شعبه، ودعم المرجعيات الدينية، وترابط عشائره وقومياته".

وأشار الى ان "الشعب العراقي، قد عانى كثيرا، و تمثلت معاناته بملايين النازحين، والشهداء، والجرحى، وها هو اليوم يقدم الشكر لجميع أصدقائه وشركائه وجيرانه، الذين وقفوا معه في الظروف الصعبة، ولا زالوا يقفون ليعود العراق امنا مستقراً، من اقصى شماله الى اقصى شماله، ليعود النازحون الى مناطقهم، بعد اعمارها".

ورأى أن "ما يربطنا بجيراننا، هو الترابط الجغرافي المشترك، والروابط الدينية والاجتماعية، وفي الوقت الذي يوقع فيه تفاهمات مع ايران، فإنه يوقع أخرى مع السعودية، ويحتفظ بعلاقات طيبة مع الكويت، ويتمتع بعلاقات ممتازة مع تركيا، ولديه خطط تتقدم بشكل دقيق وطريق مرسوم، إضافة الى توقيع اتفاقيات مع الأردن وسوريا، وكل ذلك يجري بتوازن تام، بيننا وبين جيراننا".

وشدد الحلبوسي على وجوب ان يتحرك دول جوار العراق لإصدار تشريعات تدعم الاتفاقات الثنائية امنياً واقتصادياً واجتماعياً.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1408.45
الجنيه المصري 74.57
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.33
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
زيد مغير : نفهم من هذا الموضوع أن هناك نية لتبرية المجرم الذي باع الموصل اثيل النجيفي . العيساوي امس ...
الموضوع :
الداخلية: إطلاق سراح مهدي الغراوي بكفالة والقضية ستتابع من قبل المحاكم المدنية
عبد الله : مع الاسف يا شيخ حينما قرأت بداية المقال لفت نظري جراتك على قول كلمة الحق بوجه المرأة ...
الموضوع :
دور المراة في تزييف الحجاب الشرعي
المهدي : المقال جميل سلم يراعي أيها الفاضل حتى الحيوان يعلمنا الحكمة نأخذ منه العبرة ...
الموضوع :
البقرة العطشى  
Nacem : الموضوع وعن علاقة الثورة الاسلامية في ايران مما اثار المجرم فأمر جلاوزته بتعذيب السيد الشهيد تعذيباً قاسياً ...
الموضوع :
من هي  الشهيدة آمنة الصدر بنت الهدى؟!
أمير الخياط : الحمد لله الذي اكحل عيوننا بالنظر إلى إعدام الطاغية اللعين صدام وأعوانه ...
الموضوع :
حقيقة رسالة آية الله الشهيد السيد محمد باقر الصدر إلی صدام!
هادي محمد حسبن : يبدو من المقطع والتوضيح الرسمي عدة أمور.. منها. من يسمح له بدخول السيارات إلى المدرج وقرب الطائرة.. ...
الموضوع :
توضيح رسمي لتأخر إقلاع طائرة عراقية ساعتين "بسبب عائلة مسؤول"
مازن : معالي لوزير التعليم العالي والبحث العلمي المحترم ملحوظة جنابك الكريم يعلم بان القوانين والانظمة الادارية الخاصة بالجان ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
زيد مغير : سألوا المرحوم المقدم ق خ وفي العميدي الذي اعدمه المجرم عدنان خير الله بأمر من الجبان صدام ...
الموضوع :
لمن لا يعرف سلطان هاشم.. وبط.. ولاته  
أبو علي : االشهيدان قاسم سليماني وابو مهدي المهندس قتلا بواسطة طائرة مسيرة إنطلقت من القاعدة الأمريكية في قطر وبعد ...
الموضوع :
ايران: الانتقام المؤلم للشهيد قاسم سليماني ورفاقه لم ينته بعد
عدي محسن الجبوري : ان حالات الاصابة كبيرة الا انه لا توجد مصداقية تامة وشامله في هذا الوباء فسابقا كانت حالات ...
الموضوع :
الصحة: تسجيل 1927 حالة شفاء ووفاة 96 مصاباً واصابة 2553 خلال الـ24 ساعة الماضية
فيسبوك