الأخبار

رئيس سيمنز الألمانية: ترامب حرمنا من صفقة كهرباء العراق


كشف الرئيس التنفيذي لشركة "سيمنز" الألمانية، جو كيزر، إن ترامب لعب دوراً في محاولة عرقلة اتفاق الشركة الألمانية مع الحكومة العراقية والدفع في اتجاه منح الصفقة بالكامل لشركة جنرال إلكتريك الأميركية. 

وقال كيزر، في مقابلة خاصة أجرتها معه قناة "دويتشه فيله" اليوم الخميس، ، إن الرئيس الأميركي دونالد ترامب مارس ضغوطاً كبيرة على العراقيين لمنح شركة جنرال إلكتريك الأميركية صفقة تطوير قطاع الكهرباء في العراق.

وأشار إلى توقيع الشركة الألمانية مؤخراً على مذكرة تفاهم لتطوير قطاع الكهرباء بالعراق.

وأضاف أنه "من الواضح أن هناك قوى غير عادية تدخلت في الصفقة"، وتابع قائلاً إن "شركة سيمنز تتمتع بقوة هائلة في الولايات المتحدة حيث تقوم بتوظيف 60.000 شخص وتخلق 150.000 وظيفة أخرى بشكل غير مباشر، لذا فنحن نعد أيضاً شركة أميركية، وأعتقد أننا نستحق الاحترام والمساواة في مجال العمل". 

وقع الاتفاقية عن الجانب العراقي وزير الكهرباء قاسم محمد الفهداوي ورئيس مجلس إدارة شركة سيمنز جو كيزر، والذي غرد بعدها قائلاً:"هذه خطوة فارقة على طريق العراق الجديد، حيث قمنا بتوقيع اتفاقية تفاهم مع الحكومة العراقية لاستكشاف كيفية تنفيذ خارطة الطريق. الأمر يتعلق بتوصيل الكهرباء إلى كل منزل وتوفير الوظائف، والرعاية الصحية وتطوير المهارات وأكثر من ذلك. إن التزامنا تجاه الشعب العراقي لم يفتر". 

وكانت وزارة الكهرباء العراقية قد أعلنت في وقت سابق عن إبرام اتفاقيتين بشكل منفصل مع شركتي سيمنز الألمانية وجنرال إلكتريك الأميركية لتطوير قطاع الطاقة الكهربائية في البلاد.

وتهدف الاتفاقية إلى حل أزمة الكهرباء في العراق من خلال عقود واتفاقات ستتم بلورتها لاحقاً بهدف إعادة تأهيل وحدات توليدية وتحويل عدد آخر إلى دورات مركبة فضلاً عن تجهيز محطات توليدية جديدة لإنتاج الطاقة الكهربائية ومحطات أخرى تحويلية مختلفة السعات في مواقع منتخبة إلى جانب تحسين شبكات نقل الطاقة وتوزيعها.

ويعاني قطاع إنتاج وتوزيع الطاقة الكهربائية في العراق من مشاكل كبيرة منذ أكثر من 15 عاما.

وتأثرت صادرات ألمانيا أكبر اقتصاد في أوروبا بالحرب التجارية ومحاصرة ترامب لها، إذ انخفضت الصادرات بشكل غير متوقع في أيلول الماضي، مسجلة نهاية ضعيفة للربع الثالث، الذي شهد ركوداً اقتصادياً للمرة الأولى في نحو 3 أعوام.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1351.35
الجنيه المصري 69.16
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
ابو غايب : اغلب ما قاله كاتب المقال صحيح لكن المشكله اليوم ليست قناة فضائية فقط ،، هل نسيتم محلات ...
الموضوع :
هنيئا لكم يا عراقيين، فإننا نتجه نحو عصر عراق الـ  mbc..!
Mohamed Murad : الخزي والعار لشيعة السبهان الانذال الذين باعوا دينهم لابن سلمان بحفنة من الريالات السعودية القذرة ...
الموضوع :
هل ان الشهيد المنحور زكريا الجابر رضوان الله عليه هو غلام المدينة المقتول المذكور في علامات الظهور؟
ابو سجاد : السلام عليكم موضوع راقي ولكن....احب ان انوه بان التسلسل رقم 14 هو محطة كهرباء الهارثة (بالهاء)وليس محطة ...
الموضوع :
الكتاب الأسود للكهرباء: من الألف الى الياء  
منى رحيم : هل يحق لزوجة الشهيد الموظفة منح الزوجية مع وجود تقاعد لبناتها القصر فقط تقاعد ابوهن الشهيد ...
الموضوع :
نص قانون التعديل الاول لقانون رواتب موظفي الدولة والقطاع العام رقم (22) لسنة 2008
Yasir Safaa : السلام عليكم زوجتي معلمه عدهه خدمه 14 سنه وتركت العمل كانت تتمتع باجازه سنتين بدون راتب وبعد ...
الموضوع :
قانون التقاعد الجديد يمنح الموظفة حق التقاعد بغض النظر عن الخدمة والعمر
عباس فاضل عبودي : السيد رئيس الوزراء المحترم م/ طلب تعين أني المواطن ( عباس فاضل عبودي ) ادعو سيادتكم لنضر ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
Mohamed Murad : اوردغان يبحث عن اتباع وليس عن حلفاء ... ...
الموضوع :
بغداد وانقرة .. تصحيح المسارات وترتيب الاولويات
Mohamed Murad : كل من يحاول ان ينال من الحشد الشعبي فهو يكون ضمن المشروع الامريكي السعودي الصهيوني ....#بخور_السبهان ...
الموضوع :
العصائب تهدد بمقاضاة قناة تلفزيونية تابعة لعمار الحكيم بتهمة "القذف"
سعد السعداوي : كيف تطلب مؤسسة تقاعد النجف الوطنية شهادة حياة المغترب والموجود حاليا في المحافظة. فلماذا لا يحضر المتقاعد ...
الموضوع :
هيئة التقاعد الوطنية في النجف الاشرف تعاني من ضيق المكان
فيسبوك