الأخبار

وزير التربية السابق يصدر تعليقا على احالته للنزاهة من قبل العبادي


نفى وزير التربية السابق محمد تميم ،اليوم الثلاثاء، مسؤولية الوزارة ازاء التلكؤ الحاصل في بناء المدارس عامي 2011 و 2012.

وقال تميم في منشور على صفحته بالـ "فيسبوك" انه "في عامي 2011 و 2012 كان في الموازنة مادتان، المادة 36 بالنسبة لعام 2011 والمادة 29 بالنسبة لعام 2012، هذه المواد تلزم دوائر الدولة بمفاتحة الشركات العامة الحكومية لغرض تنفيذ ما لديها من اعمال وبعد ان تعتذر بالإمكان الذهاب للقطاع الخاص".

واضاف ان "الذي حصل ان شركات وزارة الاسكان وشركات وزارة الصناعة وقبل ان نفاتحها هي من طلبت ان تقوم ببناء المدارس واحيلت لها اعمال البناء من قبل مجلس الوزراء والتربية بموجب القانون وليس وفقا لرغبة شخصية اطلاقا".

وتابع تميم ان "عقود بناء المدارس كانت جميعها لدى الشركات الحكومية التابعة لوزارتي الاسكان والصناعة ولم يكن لدينا الخيار بغير ذلك وفقا لقانون الموازنة، لكن الذي حصل ان بعض الشركات العامة كانت شركات خاسرة ولا رواتب لديها واستعملت بعض الاموال كرواتب لموظفيها بسبب التاخير في فحوص التربة والبناء، وبعض الشركات تعاقدت من الباطن مع شركات خاصة نحن غير مسؤولين عنها اي ان من قام بالتعاقد من الباطن هي الشركات ولا علم لنا بها وهنا حدثت المشكلة وبدوري عندما كنت وزيرا في تلك الفترة كتبت لمجلس الوزراء وللنزاهة لغرض المتابعة، ومجلس الوزراء عاقب مدراء الشركات كلهم وتابع الاموال معهم اي ليس لدينا اي اشكالية تعاقدية او خلل، وانما الخل في قانون الموازنة وعدم كفاءة الشركات الحكومية وبالمناسبة هذه الاشكالية تكررت مع وزارة الزراعة في القرى العصرية وكذلك مع التعليم العالي ومع النقل حيث ان الشركات العامة تلكأت ايضا وبقيت مشاريعهم لحد الان حالها حال المدارس".

واشار وزير التربية السابق الى انه "نتيجة لذلك وفي 2013 اعتذرت ان تكون لوزارة التربية موازنة لبناء المدارس بسبب التجربة السيئة مع القطاع العام التي لا ذنب لي بها وطلبت تخويلا من مجلس الوزراء لنقل الاموال المخصصة لبناء المدارس الى المحافظات وبالفعل نقلت مبالغ بناء المدارس الى المحافظات وفقا لعدد السكان ايمانا مني بان المحافظة ادق وبإمكانها ان تبني افضل من الوزارة وافضل من الشركات العامة، واذا كان في نيتي كما يهمز له البعض حول اصراري على تحويل نقل الاموال الى المحافظات، فهذا التحويل كان جوازا وليس وجوبا، لكن من اليوم الاول لإقرار الموازنة نقلت الاموال الى المحافظات".

واختتم تميم حديثه قائلا انه "في عامي 2011 و 2012 التربية لا تتحمل المسؤولية وانما الذي يتحمل المسؤولية الشركات العامة وقد يسال احد لماذا اعطيتموهم العمل، اقول ان قانون الموازنة ملزم لذلك انا مستعد للمواجهة وبالوثائق ولم اتصرف خارج القانون اطلاقا وزارة التربية جهة مستفيدة من المشروع وليست منفذة".

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 69.93
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
ناديا : لدي اخ اسمه ( صباح سوري جعاز جياد المحمداوي) فقد في السعوديه منذ عام 1998 ولم نسمعه ...
الموضوع :
اسماء عراقيين قطعت روؤسهم و اخرى تنتظر قطع راسها في السعودية
sara : مقاله في الصلب ...
الموضوع :
فلذاتُ أكبادنا الى أين؟
عباس : كل التوفيق والنجاح استاذ حيدر ...
الموضوع :
التنظيم وبناء الأحزاب السياسية
Saffa abdul aziz hamoud al-maliky : السلام عليكم. انا احد. مشاركين الانتفاضة الاشعبانية خروجي. الى السعودية. عام. 1991 بعدها تم قبولي الى امريكا. ...
الموضوع :
ملبورن| محتجزي رفحاء : كيف احصل على أوراق ثبوتية؟ Bookmark and Share
ابو حسنين : للاسف الشديد نحن فالحين بالخطاب الانشائي فقط ونتبجح بثورة العشرين وعرين الامام (ع) ومدينة المرجعيه والحوزات وغير ...
الموضوع :
لكي تعلموا من هي النجف الاشرف ؟
عبدالباسط شكر محمود الربيعي : السيد رئيس مجلس الوزراء المحترم . تم الاستيلاء على قطعة الارض العائدة لي في منطقة الفضيلية في ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
Bashar : نعم كلنا مع قدسية مدينة امير المؤمنين علي بن ابي طالب عليه السلام كما نطالب تطبيق العقوبة ...
الموضوع :
لكي تعلموا من هي النجف الاشرف ؟
احسنت النشر وفقك الله اخي الكريم الع : احسنت النشر وفقك الله اخي الكريم ...
الموضوع :
ماهو الفرق بين ليلة المبعث النبوي و ليلة الاسراء والمعراج
ثوره هاشم علي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته السيد رئيس مجلس الوزراء المحترم رسالتي مستمده فقره من الدستور العراقي والذي ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
فيسبوك