الأخبار

مسؤول المكتب السياسي للصدر: لا تحالف مع المالكي وهو يتحمل ما جرى بالموصل


شدد المكتب السياسي لزعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، الاربعاء، أن التحالف مع زعيم ائتلاف دولة القانون نوري المالكي "أمر غير وارد"، فيما عزا السبب لتحمله "المسؤولية القانونية" عن سيطرة "داعش" الارهابي على الموصل وغيرها من المدن كونه كان القائد العام للقوات المسلحة عام 2014.

وقال مسؤول المكتب ضياء الأسدي في بيان صحفي إن "التحالف مع المالكي أمر غير وارد"، لافتاً إلى أنه "يتحمل مسؤولية قانونية عما جرى في الموصل وغيرها من مدن العراق كونه كان القائد العام للقوات المسلحة".

واضاف الأسدي، أنه "كانت هناك اكثر من محاولة موثقة ومشروع موثق قدمها السيد الصدر لبناء الدولة بناءً صحيحاً، لكن ذلك لم يؤخذ به بسبب الانانية الحزبية والسياسية وبسبب استحواذ المصالح الشخصية والحزبية والفئوية على قلوب وضمائر صناع القرار"، مشيراً إلى أن "واحدة من هذه الأمثلة التي قدمها الصدر كانت تشكيل لجنة مهنية من التكنوقراط المستقلين لاختيار وزراء يحلون محل الكابينة الوزارية للعبادي".

وبين الأسدي، أن "سائرون هو اسم تحالفنا الذي يضم حزب الاستقامة الوطني والشيوعيين والمدنيين والعلمانيين والليبراليين وبعض الكتل والشخصيات الوطنية ممن ليست لديهم أي انتماءات أيديولوجية"، موضحا "إننا تحالفنا مع كل هؤلاء لأننا نملك مشتركات وطنية كثيرة تجمعنا في كفاحنا من أجل الوطن والجماهير".

وأكد المكتب السياسي لزعيم التيار الصدري، أن "التحالف مع المالكي غير وارد، وكونه سيشغل كرسيا وزاريا أم لا، فلن يكون قرارنا بالتأكيد"، منوهاً إلى أن "ضوابط وآليات الاختيار هي التي تحتم ذلك".

وأعتبر الأسدي، أن "موضوع الموصل هو جرح عميق غائر سيظل ينزف في وجدان أي عراقي وطني"، مشددا أن "واحدة من مشاكلنا مع المالكي هي قضية الموصل وكونه بشكل أو آخر يتحمل مسؤولية قانونية عما جرى في الموصل وغيرها من مدن العراق كونه كان القائد العام للقوات المسلحة، وعليه أن يكشف عن المتورطين ويحاسبهم على دماء العراقيين التي أريقت وعلى أراضيهم التي احتلت وعلى مقدراتهم التي دمرت وعلى اعراضهم التي هتكت وانتهكت".

وكان زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر قد حدد، الخميس (10 ايار 2018)، عدة شروط لانهاء الخلافات مع نائب رئيس الجمهورية نوري المالكي، ومنها موافقة أهالي الموصل والانبار وباقي المناطق المغتصبة من قبل الاٍرهاب.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
التعليقات
مصطفى
2018-07-11
خطية بس المالكي يتحمل المسؤولية أنتم ما منعتم تسليح الجيش قبلها ما دمرتوا البلد ما منعتم اي شيء بي فائدة للعراق عندكم أكثر من 5 وزارة بحكومة المالكي ما هي إنجازتكم خلال هذه الوزارة ام استمريتم ب سرقة والفساد انا هنا لا أدافع على المالكي بل أقول كلكم تتحملون ما جرى في العراق خلال تلك الفترة حتى أنه طلب من البرلمان تنفيذ حالة الطوارئ ولم يوافق البرلمان حينها أنتم بالنجاح تشاركون مع المالكي الإنجازات و بالشفل لا تشاركونه
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1408.45
الجنيه المصري 66.58
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
شامل : اعتقد ان العملية السياسيه بالعراق تحتضر ولن تتم هذه الاربع سنوات لغة الحوار بين السياسيين وعمليات شراء ...
الموضوع :
الخزعلي يغرد: لا تستعجلوا ولا تفرحوا فان من يضحك اخيرا يضحك كثيرا
زينب : مرحبا اني طالبه سادس العام اجلت والسنه ماعجبني معدلي وردت اعيد بس كالولي الا مسائي زين ايحق ...
الموضوع :
التربية : يحق للطالب الراسب سنتين في المدارس النهارية ان يبقى سنة ثالثة فيها
أبو محمد : السلام عليك يا أبا الفضل العباس السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أريد الستر وحسن العاقبة وقضاء حوائج ...
الموضوع :
قصة جبل عباس علي في ألبانيا..!
سيف علي ساجت : هل الموظف الحكومي في الجيش العراقي مشمول بنوع من السلف لديكم ...
الموضوع :
المصرف العقاري في النجف الاشرف يباشر بتسليف المواطنين
عرفان اركان : الحمد لله والشكر العراق يتمتع بسيادة كاملة على ارضه ومياهه واجوائه والف مبروك انتصرنه كبرت الفرحة وكبرنه ...
الموضوع :
القوات الامريكية تطوق المنطقة الخضراء واجراءات امنية مشددة
ابو حسنين : نعم كل مافي هذا المقال مطابق للحقيقه تماما لاكن مبتور الاتهام لم يذكر فساد الخطباء الذين يعتلون ...
الموضوع :
أقتلوا الشعب فهو الملام..!
مواطن : بسم الله الرحمن الرحيم مدير هيئة النزاها ماتخلصونه من المحامي فراس زامل يتعامل وي فاضل راشد الي ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
بغداد : بت اتحسر على تلك الايام التي كان قلمكم يسطر لنا اوجاع الماضي لرسم خارطة المستقبل قلمكم الان ...
الموضوع :
نصيحة ناصح حر
مع محور المقاومة : تعسا للفاسدين والعملاء ...
الموضوع :
عاجل - معلومات مهمة وخطيرة عن تزوير الانتخابات
Bahia : نشكر اقلامكم الصريحة والمشخصة لمرض استفحل وطال امده نسال الله سبحانه ان يصلح بكم وبايديكم دمتم انوارا ...
الموضوع :
نتوسل لرفض استقالة ابليس..!
فيسبوك