الأخبار

خبير: تحالف إلغاء الانتخابات لن يكتب له النجاح ولن يتعدى الاحاديث الاعلامية


عد الخبير السياسي واثق الهاشمي، الثلاثاء، تحالف العاشر من حزيران المنادي بإلغاء الانتخابات بأنه "مجرد حديث اعلامي" لن يكتب له النجاح، فيما اشار الى أن القرار الحاسم "بيد" المحكمة الاتحادية.

وقال الهاشمي في حديث صحفي إن "هناك اكثر من صراع يجري بالساحة السياسية بين صراع تشكيل الكتلة الاكبر برلمانيا، يقابلها صراع اخر لإعادة الانتخابات"، موضحا أن "جميع هذه الصراعات تحسمها الايام المقبلة وقرار المحكمة الاتحادية والقضاة المنتدبون للاشراف على العد والفرز اليدوي اضافة الى كشف خفايا حريق مخازن الرصافة".

واضاف الهاشمي، أن "الانتخابات الاخيرة كانت الاسوأ بتاريخ العراق سواء من ناحية حجم التزوير او عزوف الشعب العراقي من المشاركة فيها، وحريق الرصافة هو تتويج لهذا الصراع، واي اعادة لها سيجعلها مقاطعة بشكل كامل من الشعب"، لافتا الى أن "الكتل السياسية لم تطبق أي شيء من ميثاق الشرف بل قامت الكتل بالعمل بعكس هذا الميثاق".

وبين الهاشمي، أن "الحديث عن تحالف العاشر من حزيران لإلغاء الانتخابات فهو أمر لا جدوى منه، ومجرد تصريحات اعلامية لن يكتب لها النجاح"،

موضحا أن "اياد علاوي له خطاب من عشر سنوات وبعد كل انتخابات يطالب بحكومة طوارئ، وسليم الجبوري تعجّل كثيرا في حديثه عن إلغاء الانتخابات ولا نعلم إن كان فائزا فهل سيطالب بإلغاء الانتخابات، وبكل بساطة فالخاسرون يطالبون بإلغاء الانتخابات والفائزون لايريدون الغاؤها".

وشدد الهاشمي على أن "القرار الحاسم بيد المحكمة الاتحادية، وهي المعنية بهذا الامر من خلال نظرها بالطعون المقدمة لديها، وبدراسة مدى التزوير الحاصل بالانتخابات بعد ان يستكمل القضاة العد والفرز اليدوي".

وكان مصدر مسؤول كشف، الثلاثاء (12 حزيران 2018)، ان هناك مساع لتشكيل تحالف "6/10" يدعو الى الغاء الانتخابات، واجراء جديدة تكون مع انتخابات مجالس المحافظات.

ودعا رئيس ائتلاف الوطنية اياد علاوي، امس الاثنين، الى اجراء استفتاء شعبي لتحديد المضي بالانتخابات المطعون بها او تبني جديدة، مشددا على ضرورة إيجاد صيغة تعيد للشعب العراقي ثقته بالعملية السياسية والانتخابية.

يذكر ان رئيس مجلس النواب سليم الجبوري اعتبر، اول امس الاحد، أن احراق المخازن الخاصة بصناديق الاقتراع في منطقة الرصافة "فعل متعمد وجريمة مخطط لها"، داعيا الى اعادة الانتخابات التشريعية النيابية على خلفية الحادثة.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1369.86
الجنيه المصري 66.53
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3030.3
ريال قطري 325.73
ريال سعودي 315.46
ليرة سورية 2.3
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.74
التعليقات
سلامه عباس عينه الورفريار : انسجنت عائلتي كلها وقضينا في السجن خمسه اشهر ومن عوائل الشهداء ثلات اخوتي معدومين وقابلت اللجنه الخاصه ...
الموضوع :
شمول وجبات جديدة من السجناء السياسيين بالامتيازات خلال الاشهر المقبلة
بغداد : في الصميم والاسوء ان المتسبب تراه يصرح ...
الموضوع :
انفجار مدينة الصدر والخوف من الرفيق ستالين!!
ام فاطمة : احسنتم...ذكرتم ما يختلج في انفسنا ...
الموضوع :
جلال الدين الصغير لم يعد فردا بل اصبح ملهما وقائدا
المهندسة بغداد : الاخوة الاكارم المفهوم في غاية الاهمية وللاسف ان المحاضرة لاتظهر فاذا تيسر ترسلوها بصورة كتبية او بصيغة ...
الموضوع :
كيف نحقق العزة الاجتماعية للامام المهدي (ع) الجلسة 23 في الثالث والعشرون من شهر رمضان 1439 الموافق لـ 8-6-2018
بغداد : نعم ان القبلة الاولى للمسلمين محتلة ولقد حرمنا الصلاة في تلك البقعة القدسية ولكن هل قبلتنا الثانية ...
الموضوع :
لدينا أدلة قوية على قدسية يوم القدس العالمي! 
بغداد : ملاحظة : الصورة وهو ديوان في غاية الروعة هل هو من ديوان من العراق واين يقع ؟ ...
الموضوع :
عن مكان قديم في الأمكنة وزمان سحيق في الأزمنة..!
بغداد : مقالة في الصميم ... كما هي اغلب كتاباتكم معكم في اننا لانعي اننا امتداد 7 الاف سنة ...
الموضوع :
عن مكان قديم في الأمكنة وزمان سحيق في الأزمنة..!
بغداد : رجل فاهم في بلد يقدر الجهلة ...
الموضوع :
السيد عادل عبد المهدي يطرح مقترحات لمعالجة شحة المياه
وجدان القزويني : السلام عليك سيدي ومولاي وأمامي موسى بن جعفر.....يا باب الحوائج....يا شفيعا عند الله اقضي حاجة كل مهموم ...
الموضوع :
صلاة الإمام موسى بن جعفر الكاظم (عليه السلام) لقضاء الحوائج
نجاه سمير هاشم : انا خريجة كلية العلوم /جامعة بغداد/ قسم علوم الحياة ابحث عن وظيفه ...
الموضوع :
المالية تطلق استمارة التعيين على موقعها الالكتروني
فيسبوك