الأخبار

حزبان كرديان يحملان أطرافا سياسية كردية مسؤولية \"خطورة\" الوضع في كردستان


حذرت الجماعة الإسلامية الكردستانية وحركة التغيير الكردية، الخميس، من أن اقليم كردستان سيواجه "مخاطر جدية تفقده المكتسبات المتحققة"، وفيما عزتا سبب ذلك الى القرارات "الخاطئة" لأحزاب تهدف لتحقيق مصالحها الشخصية، حملتا قيادة تلك الأحزاب مسؤولية "أي خطر أو تهديد" يواجه الكرد.

وقالت حركة التغيير في بيان صحافي مشترك مع الجماعة الإسلامية الكردستانية،  إن "شعبنا في اقليم كردستان يواجه مخاطر جدية قد يؤدي الى فقدان مكتسباته التي حققها بدماء وتضحيات آلاف المناضلين"، موضحة أن "سبب تلك المخاطر هي القرارات الخاطئة بهدف تحقيق المصالح الشخصية والحزبية، وعدم الأخذ بالمخاطر ومنها رفض مبادرات المجتمع الدولي والمحاولات الداخلية لتأجيل الإستفتاء في الظرف الحالي".

وأضافت الحركة، أن "اتخاذ القرارات من قبل بعض الأحزاب الكردستانية دون الإهتمام بوحدة الصف الوطني والمصلحة القومية العليا خطوة خطيرة على مستقبل شعبنا"، مشيرة الى أن "هذه الخطوة تسببت في تهميش المؤسسات الشرعية الكردستانية".

وتابعت الحركة، أن "هدف تفعيل البرلمان، بعد عامين من منع ممارسة مهامه، هو لتأجيل الإنتخابات العامة في الإقليم، واستخدام البرلمان لشرعنة القرارات الشخصية والحزبية وخرق مبادئ الديمقراطية وحقوق المواطنين"، معتبرة هذه الخطوة بأنها "ستشكل ضربة قاتلة أخرى لأهداف شعبنا".

وبينت حركة التغيير، أن "حركة التغيير والجماعة الإسلامية الكردستانية تشكلان ثلث البرلمان الكردستاني، كما نمثل نسبة كبيرة من مواطني كردستان"، محملة قيادة تلك الأحزاب "مسؤولية أي خطر أو تهديد يواجه أهالي كردستان نتيجة قرارها الخاطئ".

ودعت حركة التغيير الحكومة العراقية الى "عدم إتخاذ أية خطوة تسبب عدم الإستقرار وسفك الدماء"، مؤكدة أن "الحوار كفيل بمعالجة المشاكل بين الإقليم وبغداد".

وكان رئيس الوزراء حيدر العبادي دعا، اليوم الخميس، إلى غلق مخيمات النازحين وإعادة كل مواطن لبيته في أقرب وقت، وفيما جدد تأكيده على عدم خوض حرب ضد المواطنين الكرد، شدد على ضرورة الحفاظ على وحدة العراق.

وكانت حكومة إقليم كردستان اتهمت، أمس الأربعاء، العبادي بالتهديد لشن هجوم على الإقليم، محملة إياه مسؤولية حدوث أية "فوضى" أو تهديد لاستقرار المناطق المتنازع عليها، فيما أكدت ضرورة البدء بحوار حكومي وسياسي بين بغداد وأربيل لحل المشاكل.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1470.59
الجنيه المصري 67.29
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.78
ريال عماني 3030.3
ريال قطري 325.73
ريال سعودي 315.46
ليرة سورية 2.3
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.74
التعليقات
ابو الهدى الساعدي : ونار لو نفخت بها أضاءت .....ولكن أنت تنفخً في رماد في ظلال الحرية الممنوحة ...خرج علينا أمعات ...
الموضوع :
رشيد الخيون ينتقد العبادي لانه لا يحب الغناء
اني المواطن من حي الاعظمية : السيد وزير الداخليه المحترم اني المواطن من حي الاعظمية انتشرت في مدينة الاعظمية مؤخراً العشرات من بيوت ...
الموضوع :
وزارة الداخلية تخصص رقم هاتف جديد للشكاوى
العراقي : يفضل توزيع الرواتب حسب البصمة الإليكترونية عبر البطاقات الإلكترونية ليتم مقاطعة تلك المعلومات من قبل الحكومة الاتحادية ...
الموضوع :
العبادي : نعتزم اطلاق اجراءات خاصة للتعامل مع مستحقات موظفي كردستان
ايناس فالح عبد الحسن ناجي : سلام عليكم كنت انا وعائلتي في سجن رفحاء السعوديه عام 1991 وحالياً ابي قدم لنا معامله لأجل ...
الموضوع :
نص الوثيقة الهامة التي سلمت إلى الامم المتحدة ومنظمة الصليب الأحمر الدولي ومفوضية غوث اللاجئين في جنيف بخصوص المعتقلين العراقيين في السجون السعودية
ايناس فالح عبد الحسن ناجي : سلام عليكم ممكن احصل على وثيقة تأييد من الامم المتحده اني كنت في مخيم رفحاء عام 1991 ...
الموضوع :
ملبورن| محتجزي رفحاء : كيف احصل على أوراق ثبوتية؟ Bookmark and Share
عبد الاحد متي دنحا : السلام عليكم سبق و ان تم احالتي الى التقاعد حسب الرقم التقاعدي 5280891004 والمؤرخ في 11/2/2018 .لي ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
تحسين امين احمد : سرقت الجنسيه البريطانيه في العراق ممكن مساعده من قلبلكم ...
الموضوع :
إطلاق موقع السفارة البريطانية في العراق – باللغة العربية
كرار علي محمد المشعشعي : تحية طيبة الى عمامي السادة المشعشعية في عموم العراق ...
الموضوع :
الدولة المشعشعية في اهوار الاحواز وجنوب العراق
العراقي : زين و980 مليار دولار وين راحت ؟؟ ...
الموضوع :
سياسي عراقي: أمريكا يجب أن تتحمل فاتورة تدمير بلادنا كاملة
حلال المشاكل : بما ان توجد شبكة انابيب تصل من محطة تصفية المياة الى البيوت الحل حفر ابار في كل ...
الموضوع :
النائب ناظم الساعدي يطالب العبادي بإجراء عاجل لإنقاذ العمارة من العطش
فيسبوك