الأخبار

سليم الجبوري: داعش هرب الكثير من الآثار العراقية وباعها في أسواق سرية


اكد رئيس مجلس النواب سليم الجبوري، الاثنين، ان عمليات "التخريب المنظمة" التي مارستها الجهات الإرهابية نتج عنها تهريب للكثير من الآثار العراقية وبيعها في الأسواق "السرية" للآثار، فيما دعا الى المزيد من البحث والتقصي عن هذه القطع الاثرية.

وقال الجبوري في كلمة له خلال المؤتمر الخاص بتحديات ومعالجات الواقع السياحي والآثاري في البلد، والذي اقامته لجنة السياحة والاثار النيابية، "نحن نثمن جهود لجنة السياحة والاثار الكبيرة والتي تنطلق من الحرص الاكيد على مصلحة الوطن والمواطن من خلال تحشيد القدرات ‏الوطنية لدعم الاقتصاد العراقي بهدف تهيئة الفرص الجديدة من الاستثمارات السياحية بعد تراجع في هذا القطاع دام عقودا من الزمن".

واضاف الجبوري، في الكلمة التي نقلها مكتبه الاعلامي "نشد على أيدي الجهات التنفيذية ذات العلاقة بوضع خطط واعدة وطموحة لتطوير هذا القطاع إلهام والحيوي كواحد من الابواب ‏المستحدثة في تنويع وتعديد مصادر الدخل الوطني بعد ان جمدنا لفترات طويلة على المصدر النفطي الذي تسبب الاعتماد عليه بأزمات صعبة بسبب تراجع أسعاره العالمية".

وتابع الجبوري، "‏لقد تعرضت الأثار في العراق إلى عمليات تخريب ممنهجة من قبل الإرهاب ‏طالت الاماكن الدينية والتاريخية المهمة في المناطق التي احتلها داعش، وهو ما ينذر بخطر كبير ‏بإمكانية خراب هذه المواقع المهمة إذا لم يتم تدارك هذه المشكلة من خلال اعادة ترميمها بطرق احترافية ومن خلال جهات متخصصة وبدعم من المنظمات والجهات الدولية ذات العلاقة".

وبين الجبوري، "لقد نتج عن عمليات التخريب المنظمة التي مارستها الجهات الإرهابية تهريب للكثير من الآثار العراقية وبيعها في الأسواق السرية للآثار وهو ما يتطلب مزيدا من البحث والتقصي بالتواصل مع الجهات الأمنية الدولية ‏التي تراقب حركة الاثار والممتلكات العائدة للعراق".

يشار الى تنظيم "داعش"الارهابي  قام بتهريب العديد من القطع الاثرية ابان سيطرته على المناطق الاثرية في محافظة نينوى منذ 2014.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
التعليقات
علاء هاني
2017-05-15
قولوا للأرهابي سليم القذر يسأل جماعته في تركيا وقطر لكي يخبروه اين تباع هذه الأثار .
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1449.28
الجنيه المصري 67.11
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3030.3
ريال قطري 324.68
ريال سعودي 315.46
ليرة سورية 2.3
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.74
التعليقات
ابو الهدى الساعدي : ونار لو نفخت بها أضاءت .....ولكن أنت تنفخً في رماد في ظلال الحرية الممنوحة ...خرج علينا أمعات ...
الموضوع :
رشيد الخيون ينتقد العبادي لانه لا يحب الغناء
اني المواطن من حي الاعظمية : السيد وزير الداخليه المحترم اني المواطن من حي الاعظمية انتشرت في مدينة الاعظمية مؤخراً العشرات من بيوت ...
الموضوع :
وزارة الداخلية تخصص رقم هاتف جديد للشكاوى
العراقي : يفضل توزيع الرواتب حسب البصمة الإليكترونية عبر البطاقات الإلكترونية ليتم مقاطعة تلك المعلومات من قبل الحكومة الاتحادية ...
الموضوع :
العبادي : نعتزم اطلاق اجراءات خاصة للتعامل مع مستحقات موظفي كردستان
ايناس فالح عبد الحسن ناجي : سلام عليكم كنت انا وعائلتي في سجن رفحاء السعوديه عام 1991 وحالياً ابي قدم لنا معامله لأجل ...
الموضوع :
نص الوثيقة الهامة التي سلمت إلى الامم المتحدة ومنظمة الصليب الأحمر الدولي ومفوضية غوث اللاجئين في جنيف بخصوص المعتقلين العراقيين في السجون السعودية
ايناس فالح عبد الحسن ناجي : سلام عليكم ممكن احصل على وثيقة تأييد من الامم المتحده اني كنت في مخيم رفحاء عام 1991 ...
الموضوع :
ملبورن| محتجزي رفحاء : كيف احصل على أوراق ثبوتية؟ Bookmark and Share
عبد الاحد متي دنحا : السلام عليكم سبق و ان تم احالتي الى التقاعد حسب الرقم التقاعدي 5280891004 والمؤرخ في 11/2/2018 .لي ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
تحسين امين احمد : سرقت الجنسيه البريطانيه في العراق ممكن مساعده من قلبلكم ...
الموضوع :
إطلاق موقع السفارة البريطانية في العراق – باللغة العربية
كرار علي محمد المشعشعي : تحية طيبة الى عمامي السادة المشعشعية في عموم العراق ...
الموضوع :
الدولة المشعشعية في اهوار الاحواز وجنوب العراق
العراقي : زين و980 مليار دولار وين راحت ؟؟ ...
الموضوع :
سياسي عراقي: أمريكا يجب أن تتحمل فاتورة تدمير بلادنا كاملة
حلال المشاكل : بما ان توجد شبكة انابيب تصل من محطة تصفية المياة الى البيوت الحل حفر ابار في كل ...
الموضوع :
النائب ناظم الساعدي يطالب العبادي بإجراء عاجل لإنقاذ العمارة من العطش
فيسبوك