الأخبار

وزارة العدل تؤكد استعدادها للتعاطي مع الأجهزة الرقابية وتأسف لإطلاق التهم لغرض "الظهور الإعلامي"


ردت وزارة العدل، الخميس، على تصريح أدلى به أحد النواب دعا من خلاله هيئة النزاهة إلى متابعة ملفات عدة في الوزارة بينها ملفا التعيينات وإطعام السجناء، وفيما أكدت استعدادها للتعاطي مع جميع الأجهزة الرقابية والتدقيقية وبشكل "شفاف"، أعربت عن أسفها لإطلاق التهم "جزافا" لأغراض "الظهور الإعلامي" وعدم سلوك الطرق القانونية.

وقالت الوزارة في بيان إنها مستعدة "للتعاطي مع جميع الاجهزة الرقابية والتدقيقية وبشكل شفاف"، لافتا الى أن تلك الاجهزة "مواكبة لجميع مجريات العمل في الوزارة وعلى اطلاع تام بما تقوم به الوزارة من تعاملات وتعاقدات وتدقق ابواب الصرف والانفاق الاصولية فيها".

وأضاف البيان أن "الوزارة تعرب عن أسفها لاطلاق التهم جزافا لاغراض الظهور الاعلامي وعدم سلوك الطرق القانونية وتقديم الادلة المزعومة الى الوزارة"، مبينا أنه "في حال عدم التعاطي معها فلأصحابها الحق بالذهاب باتجاه الاجهزة الرقابية والتدقيقية الرصينة لتقديم الدليل على الادعاءات بشكل قانوني".

وتابع أن "هناك اتهاما بصدور قرارات غير قانونية من المعهد القضائي، علما أن المعهد هو مؤسسة تدريسية تعنى بالمناهج وتطوير الدراسة القضائية فقط ولا تصدر منه قرارات الا قرارات مجلس المعهد"، مشيرا الى أن "ذلك يدل على عدم وضوح الرؤيا لدى النائب وعدم معرفة القانون الذي يدار به المعهد اصلا، واذا توجد اتهامات فستكون موجهة لمجلس المعهد وليس الى وزارة العدل وهذا تناقض في الاقوال".

وبشأن دائرة التسجيل العقاري، أكد البيان أن "الوزارة ماضية بالتعاون مع مكتب المفتش العام وهيئة النزاهة في مكافحة شبهات الفساد والحد من التلاعب وعقوبة المفسدين واحالتهم للمحاكم وحسب القانون، ولديها مشاريع استراتيجية منها ما تم تنفيذه مثل حفظ الارشيف الالكتروني الكامل لكل اصول العقارات في البنك المركزي، فضلا عن حل مشكلة تزوير عقارات الاخوة المسيحيين"، موضحا أنه "سيتم قريبا إصدار بطاقة العقار الالكترونية وصولا الى مكننة الاجراءات بشكل كامل بإذن الله".

ونوه الى أن "الدور الرقابي الجاد لا يتنافى مع تكامل وتنسيق الجهود مع الوزارة، وهو ما يقتضي تجنب الاثارة الاعلامية واعتماد التحقق والتدقيق من الاتهامات قبل اطلاقها، وخصوصا في هذا الوقت والظرف الصعب الذي يمر به بلدنا العزيز وانتهاز الفرصة من قبل وسائل الاعلام المغرضة لاثارة الفتن والشائعات وكان آخرها اشاعة اطلاق سراح ازلام النظام البعثي المباد وغيرها".

وكان النائب عن كتلة الحزب الديمقراطي الكردستاني ماجد شنكالي دعا، أمس الأربعاء (19 نيسان 2017)، هيئة النزاهة إلى متابعة ملفات التعيينات وإطعام السجناء في وزارة العدل، فيما بين أن "تجاوزات كبيرة وهائلة" تحصل في مديرية التسجيل العقاري التابعة للوزارة.

 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1388.89
الجنيه المصري 66.49
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 325.73
ريال سعودي 315.46
ليرة سورية 2.3
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.74
التعليقات
Arabic : انتة علي محسن راضي اكبر كذاب وملعون وثق عندما أرى ما تكتب تذكرني بجيش عمر بن سعد ...
الموضوع :
تقارير تتحدث عن وجود اشتباكات بين قائمة سائرون التابعة للتيار الصدري وعدد من الناخبين
سعد المحمد : سماء الدواعش في مدينة الموصل ناحية القيارة مزهر سليمان ذهبان واولاده وعبدالحميد طعمة واولاده وفرحان خضير وعزاوي ...
الموضوع :
مصدر : تعيين شقيق والي داعش الارهابي في البعاج كـعضو بمجلس نينوى
مقىرئ التقي الخاشع المتقن الحسن الصوت استاذ النغمات الشيخ المنشاوي : سلام عليكم ارجو مصادر التي نقلتم (قيل ان الشيخ محمد صديق المنشاوي كان يتعبد بالمذهب الجعفري) ايضا ...
الموضوع :
محمد صديق المنشاوي صوت خشعت لخشوعه القلوب
منتسب مرور : بدأ الاستقطاع من شهر نيسان وتم تقسيم المبلغ مائة ألف كل شهر وهذا الاستقطاع هو لمبالغ أعطتها ...
الموضوع :
العبادي يوضح أنباء إستقطاع مخصصات القوات الامنية
احمد حسان : السلام عليكم اني خريج كلية التقنيات الصحية والطبية في بغداد وعند ذهابي الى الكلية لغرض طلب وثيقة ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
سامي جواد : يجب اجابة من قد لايؤمن بمعاجز رسول الله صلى الله عليه واله اما انا وانتم فنعلم من ...
الموضوع :
يقولون لِمَ لم يرجع الحسين (ع) لما علم باستشهاد مسلم (ع) !!!
حسين علي حسين : الســـــــــــــــــــيد الا مين العام لمجلس الوزراء المحترم م/ شكوى تحية طيبة نود اخباركم بحصول حالة فساد اداري ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
المشكله ليست في خطاب المرجعيه ولكن بالشعب العراقي الجاهل : بسمه تعالى انا والعياد منهوى نفسي ومن ابليس ثانيا ارى ان المرجعيه مطالبه بتوضيح اكثر لاءنها خلطت ...
الموضوع :
خلصنا من المجرب لايجرب والان المسافة الواحدة والتفسير القاصر لها
فيسبوك