الأخبار

تقرير أميركي يحذّر: ما زالت مفخخات وقناصة في الفلوجة ورصد لاتصالات لاسلكية

1912 09:07:28 2016-06-20

على الرغم من إعلان رئيس الحكومة العراقية، حيدر العبادي، تحرير مدينة الفلوجة، غرب العاصمة بغداد، من قبضة تنظيم داعش، إلا أن أصوات الانفجارات بالسيارات المفخخة ورصاص القناصة من عناصر التنظيم ما يزالان يؤخران تقدم تلك القوات، بحسب صحيفة الواشنطن بوست الأمريكية، التي رصدت في تقرير لها آخر تطورات معركة الفلوجة.
وتشير الصحيفة إلى أن القوات العراقية تمكنت من استعادة مستشفى الفلوجة العام الذي كان يستعمل سابقاً قاعدة لعناصر التنظيم، غير أن الحرب "لم تنته هناك بعد”، فقد رصدت مكالمات لا سلكية بين عناصر التنظيم تشير إلى أن مقاتليه لديهم نية المقاومة.
ومن بين المكالمات التي رصدت مكالمة تحدث فيها أحدهم مع من يبدو أنه قائده الميداني، يؤكد له وجود 20 عربة "همفي” بالقرب من مطعم حجي حسين، حيث تلقى أمراً بالهجوم على الرتل بسيارة مفخخة.
وفي مكالمة أخرى تم رصدها، تحدث أحد المقاتلين مع شخص آخر قائلاً له: "اذهب، الله معك”.
لكن رصد مثل هذه المكالمات لم يحل دون وقوع الهجوم الذي نفذه أحد مقاتلي التنظيم على الرتل العراقي؛ ممّا أدى إلى وقوع قتلى وجرحى.
وبرغم المقاومة التي يبديها التنظيم إلا أن القادة العسكريين يؤكدون أن الدفاعات الأساسية للتنظيم انهارت، وأن العلم العراقي تم رفعه فوق مبنى المجلس المحلي للمدينة.
وتمثل خسارة الفلوجة لطمة كبيرة للتنظيم؛ لما للمدينة من رمزية كبيرة كونها المدينة التي شهدت أعنف مواجهات مع القوات الأميركية عقب غزوها للعراق في 2003، ناهيك عن قربها للعاصمة العراقية بغداد حيث تبعد قرابة 62 كيلو متر.
ويقول العميد حيدر العبيدي، قائد القوات الخاصة، إن التنظيم يعد الفلوجة عاصمة له، مبيناً أن مايسمون انفسهم بالجماعات الجهادية ومنذ احتلال العراق عام 2003 تعد الفلوجة قاعدة لها.
كلفة حرب الفلوجة مرتفعة كثيراً، إضافة إلى الخسائر التي منيت بها القوات العراقية منذ انطلاقة المعركة قبل نحو 25 يوماً، فإن أهالي المدينة النازحين شكلوا صدمة كبيرة للمتابعين بسبب أعدادهم الكبيرة التي بدأت تخرج على شكل أفواج بشرية هائلة.
الفريق عبد الواهب الساعدي، قال إن عناصر التنظيم "مازالوا يختبئون بين شوارع المدينة كما أن العديد من القناصة ينتشرون على عدة مباني، في حين مازال سلاح السيارات المفخخة فاعلا لدى التنظيم”.
الساعدي توقع أن يتم الاستيلاء على جميع أرجاء المدينة قريباً، من دون أن يحدد سقف زمني محدد، مشيراً إلى أن الموصل "سوف تكون المحطة المقبلة للقوات العراقية”.
الصحيفة الأميركية أشارت إلى أنه وبرغم إعلان العبادي هزيمة تنظيم الدولة في الفلوجة، إلا أن العديد من أحياء المدينة، "مازالت في قبضة التنظيم”.
ومنحت معركة الفلوجة وما تحقق فيها متنفساً لرئيس الحكومة حيدر العبادي الذي كان يعاني من ضغوط سياسية مطالبة بالإصلاحات.
 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1639.34
الجنيه المصري 92.85
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
صوة العتره : بحث مفصل عن ذرية السيد محمد سبع الدجيل ابن الإمام علي الهادي عليهم السلام/السادة ال البعاج ذرية ...
الموضوع :
29 جمادي الثانية 252هـ وفاة السيد محمد سبع الدجيل السيد محمد ابن الإمام الهادي (ع)
رسول حسن نجم : كلام جنابك في صميم (الجاهليه العربيه وجماهيرهم من الصنف الثالث حسب تصنيف الامام علي عليه السلام) وكذلك ...
الموضوع :
لا يمكن أن تقع الحرب ما بين الدول الكبرى..
الدكتور فاضل حسن شريف : استدلال منطقي ...
الموضوع :
من هم عرب العراق الحقيقيون
رسول حسن نجم : نحن في زمن انقلاب المقاييس وكما قال امير المؤمنين عليه السلام يعد المحسن مسيء هذا في زمنه ...
الموضوع :
المثليون والبعثيون ربما هم الأخيار..!
أقبال احمد حسين : اني زوجة الشهيد نجم عبدالله صالح كان برتبه نقيبمن استشهد ب2007 اقدم اعتراظي لسيادتكم بان الراتب لايكفي ...
الموضوع :
الأمن والدفاع تحدد رواتب منتسبي الداخلية وتؤكد قراءتها الأولى بالبرلمان
رسول حسن نجم : ان التعمق في الكتب المختصه وعمل البحوث النظريه من خلال نصوصها ومن ثم استخلاص النتائج وفقا لتلك ...
الموضوع :
شيعة العراق: فاضل طينة آل محمد 
ابو حسنين : للاسف الشديد والمؤلم انك تمجد وتعظم شخصيه وضيعه وانتهازيه مفرطه ومنحرفه غالب الشابندر راكب الامواج ومتقلب المواقف ...
الموضوع :
بماذا نفسر ما قام به غالب الشابندر في القناة الرابعة؟!
زيد مغير : اللهم العن من قتله ومن شارك بقتله ومن فرح لمقتله ...
الموضوع :
أنا رأيت قاسم سليماني..!
عبد الله ضراب : ذلُّ السّؤال في أهل اليراع بقلم الشّاعرعبد الله ضراب الجزائري إلى الشّعراء والكتّاب والشّيوخ الذين كرّسوا ذلّهم ...
الموضوع :
كلمات إلى زينب سليماني
مواطن : مع هذا القرار ....... انتشر اخيرا فيديو لطفل في الاول الابتدائي والمعلمة اثرت تصويره على تهدئته لم ...
الموضوع :
التربية تبحث جملة موضوعات "مهمة"
فيسبوك