الأخبار

تقرير أميركي يحذّر: ما زالت مفخخات وقناصة في الفلوجة ورصد لاتصالات لاسلكية

1138 09:07:28 2016-06-20

على الرغم من إعلان رئيس الحكومة العراقية، حيدر العبادي، تحرير مدينة الفلوجة، غرب العاصمة بغداد، من قبضة تنظيم داعش، إلا أن أصوات الانفجارات بالسيارات المفخخة ورصاص القناصة من عناصر التنظيم ما يزالان يؤخران تقدم تلك القوات، بحسب صحيفة الواشنطن بوست الأمريكية، التي رصدت في تقرير لها آخر تطورات معركة الفلوجة.
وتشير الصحيفة إلى أن القوات العراقية تمكنت من استعادة مستشفى الفلوجة العام الذي كان يستعمل سابقاً قاعدة لعناصر التنظيم، غير أن الحرب "لم تنته هناك بعد”، فقد رصدت مكالمات لا سلكية بين عناصر التنظيم تشير إلى أن مقاتليه لديهم نية المقاومة.
ومن بين المكالمات التي رصدت مكالمة تحدث فيها أحدهم مع من يبدو أنه قائده الميداني، يؤكد له وجود 20 عربة "همفي” بالقرب من مطعم حجي حسين، حيث تلقى أمراً بالهجوم على الرتل بسيارة مفخخة.
وفي مكالمة أخرى تم رصدها، تحدث أحد المقاتلين مع شخص آخر قائلاً له: "اذهب، الله معك”.
لكن رصد مثل هذه المكالمات لم يحل دون وقوع الهجوم الذي نفذه أحد مقاتلي التنظيم على الرتل العراقي؛ ممّا أدى إلى وقوع قتلى وجرحى.
وبرغم المقاومة التي يبديها التنظيم إلا أن القادة العسكريين يؤكدون أن الدفاعات الأساسية للتنظيم انهارت، وأن العلم العراقي تم رفعه فوق مبنى المجلس المحلي للمدينة.
وتمثل خسارة الفلوجة لطمة كبيرة للتنظيم؛ لما للمدينة من رمزية كبيرة كونها المدينة التي شهدت أعنف مواجهات مع القوات الأميركية عقب غزوها للعراق في 2003، ناهيك عن قربها للعاصمة العراقية بغداد حيث تبعد قرابة 62 كيلو متر.
ويقول العميد حيدر العبيدي، قائد القوات الخاصة، إن التنظيم يعد الفلوجة عاصمة له، مبيناً أن مايسمون انفسهم بالجماعات الجهادية ومنذ احتلال العراق عام 2003 تعد الفلوجة قاعدة لها.
كلفة حرب الفلوجة مرتفعة كثيراً، إضافة إلى الخسائر التي منيت بها القوات العراقية منذ انطلاقة المعركة قبل نحو 25 يوماً، فإن أهالي المدينة النازحين شكلوا صدمة كبيرة للمتابعين بسبب أعدادهم الكبيرة التي بدأت تخرج على شكل أفواج بشرية هائلة.
الفريق عبد الواهب الساعدي، قال إن عناصر التنظيم "مازالوا يختبئون بين شوارع المدينة كما أن العديد من القناصة ينتشرون على عدة مباني، في حين مازال سلاح السيارات المفخخة فاعلا لدى التنظيم”.
الساعدي توقع أن يتم الاستيلاء على جميع أرجاء المدينة قريباً، من دون أن يحدد سقف زمني محدد، مشيراً إلى أن الموصل "سوف تكون المحطة المقبلة للقوات العراقية”.
الصحيفة الأميركية أشارت إلى أنه وبرغم إعلان العبادي هزيمة تنظيم الدولة في الفلوجة، إلا أن العديد من أحياء المدينة، "مازالت في قبضة التنظيم”.
ومنحت معركة الفلوجة وما تحقق فيها متنفساً لرئيس الحكومة حيدر العبادي الذي كان يعاني من ضغوط سياسية مطالبة بالإصلاحات.
 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 74.07
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.77
التعليقات
قحطان عبد سلمان : السلام عليكم اني خريج منذ 2003 بكلوريوس تعليم تكنلوجي/قسم الهندسه الميكانيكيه ورب اسره مكونه من 7 اشخاص ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
احمد : عدلو رواتب الموظفين وخاصتا موظفين الصناعة والمعادن ...
الموضوع :
تعرّف على ما سيتقاضاه النواب والرئاسات وفقا لقانون إلغاء الامتيازات
علي الجبوري : احسنت استاذ وضعت يدك على الجرح النازف استمر رجاءا ...
الموضوع :
تهديم الدولة بجيوش الكترونية - الحلقة الاولى
علي عبدالله عبدالامير : أنا ابن الشهيد عبدالله عبدالامير شهيد المقابر الجماعيه وأنا اقدم ع وظيفه وماكو وماخليت مكان ماقدمت بي ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
almaliky1990 : عندي مجموعة من الاسئلة اريد طرحها على سماحة الشيخ الصغير اعزه الله تتعلق بالشأن المهدوي فهل هناك ...
الموضوع :
بالفيديو .... الاسرائليون يعتبرون الامام المفدى السيد علي السيستاني بالعدو الخفي او الشبح
محمد : أفضل حل اعلان حكومة طوارئ برئاسة السيد عادل عبد المهدي مده 6 سنوات تجمد الدستور وتكتب دستور ...
الموضوع :
رسالة الى السيد عادل عبد المهدي
فاطمة خالد جواد : يسقط محمد بن سلمان وأبوه الفاسق الفاجر اليهود ي عبيد نتنياهو الدجال ويسقط الطغاة وتحيا دماء الشهداء ...
الموضوع :
نصح بن سلمان فمات في سجون السعودية !
أبو علي القره غولي : أحسنتم وفقكم الله تعالى أرى أننا اليوم قد مررنا بمحطة واحدة من محطات الإبتلاء والغربلة والتمحيص، ولابد ...
الموضوع :
(هل تكون قناة الشرقية اليهودية ملهمة الحراك في العراق)
رعد الموسوي : اخواني رجاءا توضيح ،،من هم الحواسم ؟ وهل هؤلاء خطرين ؟ انا اعيش في الخارج واحد الاخوان ...
الموضوع :
‏عبد الكريم خلف يعاتب أبناء الوسط والجنوب لمشاركتهم في حملة ضده ويؤكد: لن نسمح للحواسم بالعودة!
علي الجبوري : اروحنا فداء للسيد السيستاني هبة الله لاهل العراق في زمن عز فيه الناصر والمعين وكثر فيه العدو ...
الموضوع :
المرجعية ومعركة سرقة الفوضى !
فيسبوك