الأخبار

ائتلاف المالكي : متمسكون بالنظام النيابي والاصلاح المقبل لن يدمج الوزارات

1043 21:15:35 2016-02-28

علن القيادي في ائتلاف دولة القانون عباس البياتي، الاحد، عن تمسك ائتلافه بالنظام البرلماني في حكم البلاد، فيما اشار الى ان مرحلة الاصلاحات المقبلة لن تشهد دمج للوزارات وانما تغيير الوزراء .
وقال البياتي في تصريح تابعته وكالة انباء براثا أن" النظام البرلماني  يعد الانسب للبلاد باعتباره نظام يستند الى الدستور بالاضافة الى انه نظام يلائم طبيعة العراق المجتمعية من حيث تعدد الطوائف والفئات المختلفة".
واضاف ان"تحويل نظام الحكم في البلاد من برلماني الى رئاسي يعد امرا بعيد كونه يحتاج الى اعادة صياغة الدستور، كما ان الكتل السياسية لم تقترح تغيير النظام الى رئاسي".
وتابع البياتي ان" بعد تنفيذ عدة مراحل من الاصلاحات الحكومية والتي تضمن دمج وتعديل بعض الوزارات فان المرحلة المقبلة لن تشهد دمج للوزارات وانما تغيير الوزراء والوكلاء بالاضافة الى المدراء العامين". 
وكان  رئيس كتلة الفضيلة عمار طعمة  ، قد اكد في وقت سابق ، ان النظام البرلماني المعمول به حاليا في العراق هو النظام المناسب للحكم وان الاخطاء والاخفاقات التي حدثت في العملية السياسية ودفع ثمنها الشعب العراقي انما هي بسبب سوء تصرف القوى السياسية الحاكمة وعدم تطبعها بثقافة وسلوك الشراكة مع الاخر.
وقال في بيان ، ان التعددية في المجتمع العراقي على خلفيات دينية ومذهبية وقومية وسياسية ترجح خيار النظام البرلماني كونه يوفر ميدانا للشراكة في ادارة البلاد وحضورا لجميع المكونات الاجتماعية والسياسية والتأثير في صنع القرار واتخاذ المواقف بما يتناسب مع حجم تمثيل تلك المكونات السياسية .
واوضح ، ان اللجوء لنظام رئاسي فيه عدة محاذير ، اهمها ، عدم رسوخ الممارسة والثقافة الديمقراطية وخصوصا لدى النخب السياسية ، سيؤدي الى انحراف النظام الديمقراطي وتحوله لنظام شمولي في حال تبني النظام الرئاسي.
ولفت الى ، ان الرقابة في النظام البرلماني على السلطة التنفيذية اقوى واكثر تأثيرا منها في النظام الرئاسي ، موضحا ” ان نشوء التفرد غالبا ما يلازم ممارسات السلطة التنفيذية لانها بطبعها تربط اصدار القرارات بشخص واحد ، بينما في البرلمان وجود التنوع والتدافع السياسي يقلل فرص الاستئثار والتفرد.
 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1388.89
الجنيه المصري 75.41
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
زيد مغير : شجاع انت اخي نبيل ونبيلة من أسمتك نبيل رحمها الله بجاه موسى الكاظم عليه الصلاة والسلام ...
الموضوع :
" شنو لازم اصلك ايراني ؟ "
زيد مغير : لا أعرف كيف أصبح مصطفى الغريباوي. (الكاظمي) في يوم وليلة ولماذا أنكر اصله . واللي ينكر اصله ...
الموضوع :
الزيارة بيد الكاظمي .. من هوان الدنيا .
عراقي : الف شكر وتقدير على نشركم هذه الحقائق اتمنى من جميع الشباب قراءة هذه الاخبار لكي يكون عندهم ...
الموضوع :
هكذا يحتالون بإعلامهم .. لنكن أكثر حذراً
مها وليد : ياالله، بسم الله، كنت مع المشاركات تجربة جميلة 🕊️ اول مشاركة سلمت ورقه كتابة الخطبة ودرجتي 94 ...
الموضوع :
إعلان أسماء الفائزات في المسابقة الدولية الخاصة بحفظ خطبة السيدة زينب(ع)
سعد حامد : كيف ممكن ان نتواصل مع هذه المختبرات اريد عنوان بريدي لو سمحتم ...
الموضوع :
أمانة بغداد تفتتح اربعة مختبرات جديدة لفحص مياه الشرب
حسنين علي حسين : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته م/ تظلم ارجوا التفضل بالنظر الى حالتي ، في يوم السبت المصادف ...
الموضوع :
شكوى إلى مديرية مرور بغداد
فاطمة علي محمد : الابتزاز واحد اخذ صوري الخاصة يهدد بي ايريد مني فلوس 300 اني اريد ايمحسن صوري ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
حذيفة عباس فرحان : الله يرحمه ويغفر له ويسكنه فسيح جناته ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان الله يرحمك يا ابوي من ...
الموضوع :
اغتيال مرشح عن كتلة الإصلاح والتنمية في ديالى
علي : مقال رائع . ان الوهابيه والدواعش ينتهزون الفرص لابعاد الناس عن التشيع .بل ويعمدون ولو بالكذب الى ...
الموضوع :
عاشوراء: موسم لاختطاف التشيع
مازن عبد الغني محمد مهدي : بارك الله فيك على الموضوع ولكن هل هناك حاجة فعلية للصورة اخوك فى العقيدة والدين والخلق ...
الموضوع :
اكتشاف سر جديد من أسرار كربلاء..!  
فيسبوك