الأخبار

الاحرار تهاجم المالكي وتحمله مسؤولية سقوط الموصل و"الفتنة الطائفية"

1351 17:49:18 2015-06-13

عدت كتلة الاحرار النيابية، اليوم السبت، ان تصريحات المالكي التي وصفت ما يحصل في العراق بانه "ثورة طائفية" ضد الشيعة جاءت بسبب الإشارات الكثيرة لأعضاء اللجان التحقيقية التي اعتبرته الطرف الرئيس بسقوط الموصل ومجزرة سبايكر، وفيما وصفت ما تحدث به المالكي بغير المعقول، اكدت ان ماشهده العراق في حزيران العام الماضي مؤامرة خارجية اشتركت فيها اطراف سياسية.

وقال النائب عن كتلة الاحرار عبد العزيز الظالمي في حديث صحفي ان "ما يتحدث به المالكي الان لا يعقله اي عراقي، كون ما حصل من فشل في العملية السياسية والفتنة طائفية كان هو السبب الرئيس بها".

واضاف الظالمي، "اذا ما كان المالكي يلمح خلال تصريحات للتيار الصدري، فنحن من دعونا وندعو لتوحيد الصف وقلنا السنة انفسنا وكنا مع المرجعية في هذا النهج، الذي يحث ابناء البلد على التكاتف ونبذ الارهاب، في وقت كان هو ومن معه يعتبرون ابناء المحافظات الغربية هم ضد الحكومة ويريدون اسقاطها".

واستدرك الظالمي، ان "الكل يعرف ان ما حصل من دخول لداعش الارهابي وسقوط للموصل، ما هو الا مؤامرة من خارج الحدود اشتركت بها اطراف سياسية، وكانت حكومة المالكي من الاسباب الرئيسة التي هيأت لوجود مثل ما يسمى بداعش".

وتابع الظالمي، اننا نعيش اليوم النتائج السلبية للأخطاء التي ارتكبت بسبب حكومته، وحديثه اليوم جاء بسبب الاشارات الكثيرة والتصريحات والتلميحات لأعضاء اللجان التحقيقية بشأن قضايا سقوط الموصل و سبايكر، والتي اعتبرت المالكي وحكومته طرفا مهما في الانتكاسة".

وواصل الظالمي القول، بـ"التأكيد هناك اجراءات ستتخذ بحق كل من تورط في السماح بدخول داعش ومن اعطى اوامر الانسحاب للقطعات العسكرية، واذا كان المالكي يريد بهذه التصريحات تضليل الراي العام بان القتال الحاصل انما هو سني شيعي فهي مغالطة، والشعب العراق سيحاسبه وامثاله على كل سياساتهم الخاطئة التي ازمت الوضع في العراق".

وكان نائب رئيس الجمهورية نوري المالكي، اشار، اليوم السبت، الى ان، ما يحصل في العراق "ثورة طائفية" للسنة ضد الشيعة، وأكد أن سقوط الموصل والأنبار "مؤامرة"، وفيما هاجم البرلمان السابق، اشار إلى أن "اوساطا شيعية تأثرت بأفكار البعثيين والتكفيريين".

وكان المجلس الأعلى الإسلامي بزعامة السيد عمار الحكيم، رد، اليوم السبت، على تصريحات نائب رئيس الجمهورية نوري المالكي بشأن وجود "ثورة طائفية" للسنة ضد الشيعة، محملاً سوء إدارته للملف السياسي خلال الفترة السابقة مسؤولية ما يحصل الآن، داعياً اياه إلى الاعتراف بالتسبب في "ضياع العراق ومجزرتي سبايكر وبادوش.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
التعليقات
المهاجر
2015-06-14
لماذا لايحاسب المالكي والكل يعرف انه هو من باع العراق هل القانون يطبق فقط على الضعفاء وين الذين ينادون في الوطنيه والمرجعيه ام هيه سفقات سياسيه على حساب دماء الشعب الفقير لعن الله كل من يتاجر بدم الشعب العراقي والساكت عن الحق شيطان اخرس والظاهر الكل شياطين لكم يوم تندمون على كل شئ وانتم تسيرون على نهج صدام الملعون وبأسم الدين كلكم تتكلم شكل وتققررون شكل الى متى تحمون المالكي من القضاء ان وعد الله قريب ولك يوم ولكم ايضا
احمد حسن الموصلي
2015-06-13
الا يكفي ما وصل اليه العراق بسبب ناس جهلة أمثال المالكي الفاشل وبطانته الحرامية الذين نهبوا ثروات العراق وتحت انظاره ماذا فعل الفاشل ؟؟؟ هل حاسبهم اين الاموال واين المشاريع واين الكهرباء والماء واين واين امور كثيرة ولكنه كان مندمجا بالسرقات ونهب أموال العراق دون ان يحاسبه احدا على تصرفاته بل كانوا خائفين منه لانه من حزب الدعوة ،،، لعنة الله على حزب يخدم مصالح ايران وغير ايران ويترك العراق فهل هذه هي الوطنية يتركون العراق بلدهم ويخدمون ايران وقد استلمت ايران من المالكي مليارات الدولارات لماذا ومن خوله بذلك ؟؟؟ اذا كان رئيس جمهوريتنا كردي فاقرأ السلام على العراق ،،،،. الاعدام للمالكي وبطانته وكل من سرق أموال العراق ،،،،،
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 75.19
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 316.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
ابو نور الفاضلي : جزاكم الله خيرا رزقنا الله واياكم ولايتها في الدنيا و شفاعته في الاخرة بحق محمد وآل محمد ...
الموضوع :
سيده في ذمة الخلود  
ضياء حسين عوني محمد : بسم الله الرحمن الرحيم اني مواليد ١٩٥٩ طبيب بيطري استشاري تمت احالتنا للتقاعد بموجب التعديل الاول لقانون ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى امريكا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
بومبيو يهاتف الكاظمي: واشنطن ستمضي باعفاء العراق من استيراد الطاقة الايرانية 120 يوما
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى بريطانيا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
بريطانيا: نتطلع للعمل مع حكومة مصطفى الكاظمي
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى امريكا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
المبعوث الأميركي السابق للتحالف الدولي ضد "داعش : أتمنى لصديقي مصطفى الكاظمي التوفيق في دوره الجديد كرئيس وزراء العراق"
زيدمغير : إعدام المجرمين المحكومين في السجون هو ضربة لداعش المدعوم صهيونيا وعربيا . متى يوقع رئيس الجمهورية قرارات ...
الموضوع :
اهداف ومدلولات الهجمات الارهابية على صلاح الدين
Nagham alnaser : احسنت على هذا المقال الي يصعد معنوياتنا من كثرة الاشاعات ...
الموضوع :
هل توجد معطيات ميدانية لانهيار الدولة العراقية بحجة عدم تمرير المُكلَّف؟!  
مرتضى : هية ماخلصت الموجة الاولى بعد .. الله اليستر على بلاد المسلمين كافة.. اللهم انت ملجأنا الوحيد من ...
الموضوع :
الصحة العالمية تحذر من موجة ثانية "لا مفر منها" لجائحة كورونا
فيسبوك