الأخبار

الاحرار: اميركا تريد تقسيم العراق بأي ثمن وما تفعله غاية في الغباء

674 14:06:06 2015-04-30


أكد النائب عن كتلة الاحرار ضياء الاسدي، الخميس، أن الولايات المتحدة الاميركية تريد تقسيم العراق بأي ثمن، وفيما بين أنه من حق العراقيين التصدي لمشروع التقسيم، اشار الى أن ما تفعله اميركا هو غاية في "الغباء".

وقال الاسدي في حديث لبرنامج 10 لـ11 الذي يبث على قناة السومرية، إن "التيار الصدري والسيد مقتدى الصدر كانا منذ 2003 ولايزالان حتى اللحظة يشككان بالنوايا الاميركية التي دفعتها لاسقاط النظام السابق"، مبيناً أن "اميركا جاءت بمشروع التقسيم وليس امامها سيناريو سوى تقسيم العراق على اساس قومي وطائفي"

وأضاف أن "مشروع القرار في الكونغرس يشير الى النوايا الاميركية الحقيقية وان خالفت الادارة الاميركية هذه النوايا، ولكن هناك لوبيات ضغط تجعل السياسة الاميركية تصب باتجاه معين"، مشيرا الى أن "اميركا لا تهتم ان كان هذا القرار سيفضي الى حرب اهلية او عنف مسلح داخل العراق".

وتابع أن "البعض يعتقد ان الخطورة تكون على العراق تحديدا ولكن بالحقيقة هذه وصفة دمار للمنطقة برمتها"، لافتا الى أنه "من حق العراقيين التصدي لأي مشروع يهدف الى تقسيم العراق او اشعال حرب طائفية".

واكد الاسدي أن "ما تفعله اميركا اليوم هو غاية في التخبط والغباء وهو امعان في همجية اميركا في التصرف بالمنطقة كما يحلو لها"، موضحا ان "اميركا كانت تتفرج على الدمار الذي يحصل في العراق وكانت سبباً اساسياً فيه، وتريد تقسيم البلاد بأي شكل وبأي ثمن".

وكانت الحكومة العراقية أعلنت، امس الأربعاء (29 نيسان 2015)، عن رفضها لمشروع القانون المقترح في الكونغرس الأميركي بشأن التعامل مع الكرد والسنة في العراق كـ"دولتين"، وفيما اعتبرت أنه سيؤدي إلى مزيد من الانقسامات في المنطقة، دعت إلى عدم المضي به.

فيما أكدت السفارة الأميركية في بغداد، أمس الاربعاء، أن سياسة الولايات المتحدة تجاه العراق لم تتغير، وفيما أبدت دعمها وتأييدها لعراق موحد، أشارت إلى أن المشروع المقدم لمجلس النواب الأميركي لا يستند إلى أية قوانين، ولا يعكس سياسية ومواقف أميركا.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 75.19
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 316.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
ابو نور الفاضلي : جزاكم الله خيرا رزقنا الله واياكم ولايتها في الدنيا و شفاعته في الاخرة بحق محمد وآل محمد ...
الموضوع :
سيده في ذمة الخلود  
ضياء حسين عوني محمد : بسم الله الرحمن الرحيم اني مواليد ١٩٥٩ طبيب بيطري استشاري تمت احالتنا للتقاعد بموجب التعديل الاول لقانون ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى امريكا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
بومبيو يهاتف الكاظمي: واشنطن ستمضي باعفاء العراق من استيراد الطاقة الايرانية 120 يوما
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى بريطانيا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
بريطانيا: نتطلع للعمل مع حكومة مصطفى الكاظمي
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى امريكا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
المبعوث الأميركي السابق للتحالف الدولي ضد "داعش : أتمنى لصديقي مصطفى الكاظمي التوفيق في دوره الجديد كرئيس وزراء العراق"
زيدمغير : إعدام المجرمين المحكومين في السجون هو ضربة لداعش المدعوم صهيونيا وعربيا . متى يوقع رئيس الجمهورية قرارات ...
الموضوع :
اهداف ومدلولات الهجمات الارهابية على صلاح الدين
Nagham alnaser : احسنت على هذا المقال الي يصعد معنوياتنا من كثرة الاشاعات ...
الموضوع :
هل توجد معطيات ميدانية لانهيار الدولة العراقية بحجة عدم تمرير المُكلَّف؟!  
مرتضى : هية ماخلصت الموجة الاولى بعد .. الله اليستر على بلاد المسلمين كافة.. اللهم انت ملجأنا الوحيد من ...
الموضوع :
الصحة العالمية تحذر من موجة ثانية "لا مفر منها" لجائحة كورونا
فيسبوك