الأخبار

ماذا يحدث في بغداد؟!..إنتشار أمني يشبه ما يحدث في الإنقلابات العسكرية؟!

3591 10:34:46 2014-08-11

تشهد العاصمة العراقية، بغداد، انتشارا أمنيا ملحوظا لقوات الجيش ومدرعات عسكرية على ضوء تفاقم الأزمة السياسية بشأن من يقود حكومة البلاد التي يواصل مقاتلو "تنظيم الدولة الإسلامية" "داعش  " سابقا تقدمهم نحو مدن بعد سيطرتهم على أخرى في هجوم مباغت بيونيو/حزيران الفائت، في تحرك اعتبره محللون إما خطوة احترازية استعدادا للتصدي لـداعش أو انقلاب عسكري.

وأوضحت مصادر أمنية عراقية لـ CNN عن نشر دبابات  في عدد من أحياء وسط بغداد، والمنطقة الخضراء المنيعة التعزيزات، التي تضم مقار حكومية وبعثات دبلوماسية، في تحرك تزامن مع مؤشرات عن رفض رئيس الوزراء، نوري المالكي، الرضوخ للضغوط الرامية إلى تخليه عن محاولته لرئاسة الحكومة لفترة ثالثة.

واتهم المالكي، في كلمة متلفزة الاحد، الرئيس، فؤاد معصوم بـ"مخالفة الدستور بعدم تكليف مرشح الكتلة البرلمانية الأكبر مضيفا: "سأقدم شكوى رسمية الى المحكمة الاتحادية ضد رئيس الجمهورية لارتكابه مخالفة دستورية صريحة من اجل حسابات سياسية وتغليبه مصالح فئوية على حساب المصالح العليا للشعب العراقي"، داعياً رئيس مجلس النواب الى "ضرورة قيام السلطة التشريعية بواجباتها الدستورية في مساءلة رئيس الجمهورية على خرقه الصريح للدستور ."

وتابع: الخرق المتعمد للدستور من جانب السيد رئيس الجمهورية ستكون له تداعيات خطيرة على وحدة وسيادة واستقلال العراق ودخول العملية السياسية في نفق مظلم ، كما ان انتهاكه للدستور يعني بكل بساطة ان لا حرمة ولا الزام للدستور في البلاد بعد اليوم."

ويقول ائتلاف دولة القانون، بزعامة المالكي،  إنه الكتلة الأكبر داخل البرلمان، لكن التحالف الوطني الذي ينضوي الائتلاف فيه يقول إنه هو الكتلة الأكبر، وساهم هذا الخلاف في تأخر تقديم مرشح لرئاسة الوزراء."

وفيما تم تعزيز نقاط التفتيش، كانت العاصمة خالية من المواطنين وخاصة قرب المراكز التجارية رغم تحسن درجات الطقس.

وأفاد مصدر أمني في وزارة الداخلية إن "العاصمة بغداد شهدت انتشارا أمنيا مكثفا وتعزيزا لنقاط التفتيش بالقوات الأمنية على خلفية ورود برقية من مكتب القائد العام للقوات المسلحة".

وأضاف المصدر الذي أشترط عدم الكشف عن أسمه، أن "حالة الإنذار التي تم تعميمها بحسب البرقية للأجهزة الأمنية كانت بدرجة عالية تصل إلى 100%"، لافتا إلى أنه "تم إغلاق بوابات الدخول إلى المنطقة الخضراء".

في جانبي الكرخ والرصافة من العاصمة بغداد شهدت الشوارع العامة زحاما شديدا، لاسيما قرب نقاط التفتيش التي ركزت الأجهزة الأمنية فيها على توجيه الأسئلة لأصحاب المركبات عن مكان توجههم والمكان الذي قدموا منه، فضلا عن طلب الأوراق الثبوتية للعجلات، وشوهد أيضا إعدادا كبيرة من قوات الجيش والشرطة وهي تتواجد قرب نقاط التفتيش إلى جانب مفارز المرور، كما شوهد أيضا اتخاذ الأجهزة الأمنية وضع الاستعداد.

أغلب مناطق العاصمة بغداد من المواطنين وخاصة قرب المحال التجارية رغم تحسن حالة الطقس بانخفاض الحرارة مقارنة بالأيام الماضية.

وبالعودة إلى الانتشار الأمني المكثف بالعاصمة العراقية، الذي لم تتضح أسبابه بعد، اعتبره المحلل العسكري بالشبكة، العميد المتقاعد ريك فرانكونا: كنذر شؤوم عن رفض رئيس الوزراء العراقي تسليم السلطة."

وأضاف: "والآن حرك ليس فقط القوات الامنية الموالية له، بل وحدات من الجيش في الشوارع، اغلقت بعض الجسور.. تبدو كمحاولة لإغلاق المدينة كنوع من المواجهة مع الرئيس.. لذلك لا تبدو مؤشرات جيدة."

ومن جانبه رأي الجنرال المتقاعد، جيمس ويليامز، التعزيزات العسكرية كرد على تقدم مليشيات "داعش" في البلاد، وتابع: "قد يكون استعراضا للقوة.. إذا تحدثنا عن حماية المقار الحكومية ربما هناك اعتقاد  بأن قوات "داعش" أقرب بكثير من التصورات.. الأمر برمته يعتمد على ما يحدث خلف الكواليس ببغداد حاليا، لكنه مؤشر قلق بالغ.. أو قد يكون مؤشرا آخرا مقلق  وهو تحضير لانقلاب." .

30/5/140811

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1351.35
الجنيه المصري 74.52
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.78
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
مهيمن سامي العيبي : السلام عليكم كنت سابقن في لواء علي اكبر تحت قيادة لواء عبد الكريم الحسناوي في بيجي معارك ...
الموضوع :
تشكيل لواء علي الأكبر والبطولات التي سطرها ضد كيان “داعش” التكفيري
جاسب علي : وهناك سفارات تحوي على عدد من ازلام السابقين واتباع صدام كانوا يخدمون في المخابرات مثل المخضرم علي ...
الموضوع :
طلب برلماني بغلق السفارات والبعثات للدول التي ليس لديها تمثيل دبلوماسي في العراق
قاسم محمد : المحافظات المسموح بها التظاهر والتخريب هي محافظات الوسط والجنوب اما غيرذلك فغير مسموح به ذلك قرار السفارة ...
الموضوع :
كيف أتفق متظاهرون على إقالة 9 محافظين من بغداد الى البصرة؟!  
قاسم محمد : الى السيد الكاتب المحترم مصطفى الكاظمي ليس من اهالي الكاظمية هو بالاصل من الناصرية مع احترامنا لكل ...
الموضوع :
إصبع على الجرح ـ ماذا يحصل ايها الكاظمي ..  
زيد مغير : استاذي الكريم مع اجمل تحياتي اليك وانا اقرأ مقالك الرائع مررت بالقائمة العراقية واتذكر موقف اياد علاوي ...
الموضوع :
عبيد صدام حقراء وأراذل القسمين الاول والثاني  
ضياء عبد الرضا طاهر : هذه المفاوضات هي لتثبيت العدوا الامريكي وحلفائه وهي نوع من انواع الخداع الذي يمارسه هذا العدوا المجرم ...
الموضوع :
المفاوضات الامريكية العراقية ملاحظات وحقائق  
عبدالله : خوش مقال👏 ...
الموضوع :
إغتيال الذاكرة الشيعية ..في العراق
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,,بارك الله فيك سيدنا المحترم ,,عن رسول الله صلوات الله عليه واله ...
الموضوع :
الشاهد الشهيد
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم نسألك ونتوسل اليك بحق الرسول ابو القاسم محمد والله الاطهار المطهرين ان تصلي على محمد وال ...
الموضوع :
مكتب الامام المفدى السيد علي السيستاني يوجه رسالة الى العراقيين بعد تزايد اعداد المصابين بكورونا
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,اللهم صل وسلم على الرسول الاعظم ابو القاسم محمد واله الاطهار المطهرين ...
الموضوع :
فتح جديد لايران!!  هسه ينجلط المضغوطين  
فيسبوك