الأخبار

تعزية وكالة أنباء براثا بذكرى أستشهاد أمير المؤمنين الإمام علي بن أبي طالب عليه السلام

43826 18:32:37 2014-07-17

اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا مَنْ نَزَلَتْ في فَضْلِهِ سُورَةُ الْعادِياتِ،

اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا مَنْ كُتِبَ اسْمُهُ فِي السَّماءِ عَلَى السُّرادِقاتِ،

اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا مُظْهِرَ الْعَجائِبِ وَالاْياتِ

اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا اَميرَ الْغَزَواتِ،

اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا مُخْبِراً بِما غَبَرَ و بِما هُوَ آت،

اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا مُخاطِبَ ذِئْبِ الْفَلَواتِ،

اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا خاتِمَ الْحَصى وَمُبَيِّنَ الْمُشْكِلاتِ،

اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا مَنْ عَجِبَتْ مِنْ حَمَلاتِهِ فِي الْوَغا مَلائِكَةُ السَّماواتِ،

اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا مَنْ ناجَى الرَّسُولَ فَقَدَّمَ بَيْنَ يَدَيْ نَجْوهُ الصَّدَقاتِ،

اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا والِدَ الاْئمَّةِ الْبَرَرَةِ السّاداتِ وَرَحْمَةُ اللهِ وَبَرَكاتُهُ

السلام عليك يا ابا الاحرار

السلام عليك ياحامي الجار

السلام عليك ياحيدر الكرار

أُشدُدْ حيازيمك للموت فإنّ المـوتَ لاقيـكا

ولا تجزعْ مِن الموت إذا حـلّ بنـاديـكا

ولا تغترَّ بالـدهـر وإن كـان يُواتيـكا

كما أضحكك الدهـر كذاك الدهرُ يُبكيـكا

السلام عليك يا أمير المؤمنين ووالد السبطين الحسن والحسين ،السلام عليك يا وليد الكعبة وشهيد المحراب ،عظم الله لكم الأجر سادتي وموالي يا آل محمد عظم الله لك الأجر يا مولانا يا صاحب الزمان

عظم الله لكم الأجر أيها المسلمون الموالون في إمامكم أبو الحسن علي بن أبي طالب عليه السلام .

تتقدم أسرة تحرير وكالة أنباء براثا بخالص العزاء الى  ساداتنا وائمتنا آل محمد صلوات الله عليهم أجمعين لاسيما بقية الله في أرضه وحجته على خلقه الإمام المنتظر عجل الله فرجه الشريف، والى علمائنا الأعلام ومراجعنا العظام لاسيما الإمام السيستاني دام ظله الوارف

والى الأمة الإسلامية جمعاء وشيعة أهل البيت عليهم السلام، أعزهم الله بعزه ، ونصرهم بنصره، وايدهم بجنده، وقمع عنهم عدوهم، ورد كيده الى نحره.. بذكرى إستشهاد أمير المؤمنين وقائد الغر المحجلين وصي نبي أله العالمين الإمام علي عليه السلام..

فواصل متحركة استشهاد الامام 2013,فواصل

تهدمت والله أركان الهدى وانفضمت العروة الوثقى بمقتل أمير المؤمنين

ليلة غاب فيها القمر .. وتوارت النجوم نحو أفق مهيب ..

عمت الكون الظلمات .. وكيف لا تعم الظلمة وقد أُغمد سيف الغدر والخيانة

في جبين ولي الله ..أبن عم الرسول.. وزوج البتول..

لتضج السماء بهتافات الملائكة .. تهدمت والله اركان الهدى

لكن هيهات أن ينتصر الغدر.. لقد علت الأصوات لتعلن فوز الإمام..

أي والله ( فزت ورب الكعبة ) يا أمام ..

عظم الله لكم الأجر في وفاته .. وأحسن لكم العزاء .

ذكرى استشهاد شهيد المحراب عليه السلام

نكب الإسلام في مسجد الكوفة عام 40 للهجرة بأعظم  الأمة بعد رسول الله (ص) على الاطلاق فقد ضرب أحد أشقياء الخوارج عبد الرحمن بن ملجم بتشجيع من الأشعث أبن قيس (والد جعدة بنت الأشعث التي دست السم بعدها للإمام الحسن عليه السلام) الإمام علي بن أبي طالب وهو في المحراب ساجداً على رأسه بسيف مسموم ، وقد صاح الإمام بعدما ضربه الشقي " فزت ورب الكعبة "

فواصل متحركة استشهاد الامام 2013,فواصل

ونقل إلى بيته حيث مكث يومين بعدها واستشهد . وقد كان هم الإمام وهو يجود بنفسه أن تطبق أحكام العدالة بالشقي بن ملجم وفق ما تقره الشريعة وليس وفق ما تقره العصبيات ، فقد أوصى الإمام الحسن (ع) بالاعتناء بقاتله وعدم تعذيبه أو الضغط عليه من قبل أي رجل من صحابة أمير المؤمنين أو الهاشميين أبناء عمومته الذين غذت فيهم طريقة الاغتيال البشعة نزعة الانتقام فقد أوصى أمير المؤمنين بذلك قائلاً

لا ألفينكم تحوضون بعدي بدماء المسلمين تقولون قتل أمير المؤمنين ألا لا يقتلن بي إلا قاتلي ، أنظروا إن أنا مت ، فاضربوه ضربة بضربة وإياكم والمثلى بالرجل فقد سمعت رسول الله يقول

" إياكم والمثلى ولو بالكلب العقور "

البسي يا مهجتي ثوب السواد  فعلي الكرار قدآن الحداد

ضربة هدت أساقيف العماد أطفئوا بالحقد أنوار الرشاد

 مأجورين بمصابنا في أمير المؤمنين عليه السلام

 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
التعليقات
حميد من السويد وذكر ك يا علي علي
2014-07-19
بسم الله الرحمن الرحيم استشهاد أمير المؤمنين علي ابن أي طالب ع هــوت النــجــوم ورجــت الأكـــوان وترنحت فرحا بك الغرف العلى بجنان هـــل كـــان ســيف ردى أتــاك أم مفتاح فردوس ودعــوة ربــك الــمــنـان ولقدمررت بمحراب الوصي فخلته يـبــكي فـــراق عـليـيـه ويئن بالأحزان ويلوذ بالصمت الرهيب تــفــجــعـا من شـــقوة الأشـــقى مدى الأزمـــان سيف ابن ملجم قــد هــوى هدمت به أركان نور الهدي والأيمان أبكيك ياسيدي لا للجروح التي أدمــت مـااقــي أنســـها والجـان بل كيف يدنس وغد كنت أنت وليه يرزي بمقتلك الخليقة طرهاوملائك الرحمن وتركت بعدك أمة منكوبة تستفقد الأسلام لولا الشرعة الثقلان راحت تخـوض بكل نائبة عتت ولــــغ البغـاة بها دم الأوتـان وسبوا نساء الال يا ارض اندبي ذبح الولــيـد بـشــرعـــة الأوثــان ثم الأئــمــة بعدهم كانواالضحايا التي بجهاد أعتى الناكثين لشرعة الرحمن فالديــن لولاهم لكـــان قد انــمــحــــى وعفى عليه الدهر بالنسيان أيه رســــــول الله منـــك تصـــعـــــدت أنوار شرع الله عالت قلعة الأيمان وتـركــت بعـدك االــك الطـــهــر الأولي لولاهم عم الدجى بتزعزع البنيان صلى عليك الــلـــــه في مــلكـــوتـــــه وملائك الرحمن صلت في على الأكوان نمسي ونصبح ذكر نورك واجب لولاه لم تقبل صلاة ولا استوت بأذان وبذا أمرنا بالكتاب ونهجه ود الرسول وااله فرض من الرحمن لهفي بكائي لا بكاء تزلف وتصنع أن البكاء منفس الأشجان بغى سيف ابن ملجم أشقى الناس قاطبة على هام العلى يا طعنة الشيطان ويقطع الارجاس أذرع بدرها العباس ويضام عطشى الال والأعيان ثم الاولي بنوا التقاة بأجدر طغواهم أبد الزمان كلعىة الشيطان صعدوا منابر أحـمــد خير الورى وهم الضغائن ما ابتغوا ألا دنا الطغيان وأذا بغوا قالوا الشريعة هذه أفلا ترون بأننا ظل الى الرحمن ومصيــرنا للحشـــر نحــو قـــيــامـــــة فيها الحساب بدقة الميزان فيها يجـازى الظالمــون لطــغـــوهـــــم ويكافأ الأخيار خير منازل وجنان فالمتقون بطيبهم نحو الجنان مصيرهم والظالمون لحومة النيران وحبك يا علي ألى القلوب ربيعها فلأنت أنت ولينا في محكم المنان ولأنت أنت مقسم لجزائها هذا الى الجنات وذاك أى النيران وبذا تداولت الطهور روائها أهم بشرعة أحمــــد خير الورى أم هم بشرعة رجسها الشيطان
غير مع
2014-07-18
مأجور
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1587.3
الجنيه المصري 48.88
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
مبين الموسوي : كلمات خطت بعقليه متنيرة بنزاهه رغم اننا ومهما كتبنا لا نوافي حق الابطال والشهداء أحسنت استاذ علي ...
الموضوع :
محمد باقر الحكيم ..انتصارات قبل العروج
بغداد : رحمه الله فقد كبير في ساحة البلاغة القرانية هنيئا له اذ كرس حياته لخدمة العلوم القرانية والابحاث ...
الموضوع :
العلامة الصغير في سطور
اريج : اخي الكاتب مقالك جميل ويعكس واقع الحال ليس في العراق فقط وانما في جميع الدول العربية وربما ...
الموضوع :
لا أمل فيهم ولا رجاء ...
HAYDER AL SAEDI : احسنت شيخنا الفاضل ...
الموضوع :
المساواة بين الجنسين
حسن الخالدي : ماحكم ترك الأرض بدون بناء لاكثر من سنه وبعدها تم البناء....الخمس هنا يكون في وقت شرائها ام ...
الموضوع :
إستفتاءات ... للمرجع الأعلى السيد السيستاني حول تجاوزات المواطنين للاراضي التابعة للـدولة وكذلك عن الخمس للأراضي الميتة
محمد غضبان : هذا الخبر ان صح بل ان تم فهو من أهم الاخبار التي تخدم العراق واكيد احبس انفاسي ...
الموضوع :
البجاري: التعاقد مع "سيمنز" سيحرر العراق من الهيمنة الامريكية على قطاع الطاقة
ابراهيم الاعرجي : عزيزي صاحب المقال اتفق معك بان الايفادات معطلة على منتسبي الجامعات العراقية، لكن اصحح المعلومة، وانا استاذ ...
الموضوع :
لماذا الايفادات ممنوعة عن موظفي الجامعات؟
ر. ح : ماذا أُحدِّثُ عن صنعاء ياأبَتِ... لستُ رياضياً ولامحبا للرياضة، لكني كنت من المتابعين لمباراة الفريق العراقي مع ...
الموضوع :
سأغرد خارج السرب..!
علي : السلام عليكم في رأي من الواجب أولا بناء مطار جديد لأنه واجهة للمسافرين ونحن نحتاج طيران مباشر ...
الموضوع :
السوداني: نسعى لفتح خط طيران مباشر مع ألمانيا وتسهيلات استثمارية لشركاتها
فيسبوك