الأخبار

المالكي للقادة الأمنيين: سامراء ستكون محطة للانطلاق نحو كل شبر دنسته أقدام الخونة

677 16:05:32 2014-06-14

اعلن رئيس الحكومة العراقية نوري المالكي، اليوم السبت، أن مدينة سامراء ستكون محطة للانطلاق نحو "كل شبر دنسته أقدام الخونة"، واكد أن عقوبات "قاسية تصل إلى الاعدام ستطبق بحق الجنود الفارين في حال عدم عودتهم للجيش"، وفيما عدّ انسحاب الجيش من مدينة الموصل "خدعة ومؤامرة شارك فيها "داعشيو السياسة"، لفت إلى أن "الازمة لن تطول وستنتهي خلال ساعات".

وقال نوري كامل المالكي في كلمة له خلال اجتماع مع قادة الاجهزة الامنية في سامراء  انه "أقف أمامكم شاكرا مشيدا بمواقفكم وبما تحملون من همة عالية وإرادة صلبة لمواجهة عصابات الغدر والى الذين يقفون بجانبهم سيما وانتم تدافعون في هذه المدينة المقدسة عن المقدسات فيها وعلى أهلها الطيبين، مبينا أن "هذا ليس هو خط الدفاع الأخير إنما ستكون سامراء هي محطة تجميع للانطلاق إلى كل شبر دنسته أقدام هؤلاء الخونة والذين لم يكن الذي كان".

وأضاف المالكي، أن "الداعشيين السياسيين حينما اتهموا الجيش ان مهمته مهمة طائفية حينما دافعوا عنهم ولم يتقدموا يوما في بيان وموقف لإدانتهم، كانوا دائما الى جنبهم في كل مرفق من مرافق الدولة في البرلمان في المؤسسات في الوزارات الجيش كانوا الى جانبهم"، مشيرا إلى أن "الذي حصل مؤخرا لم يكن نقصا بالسلاح وإنما كانت خدعة وكانت مؤامرة وكان تواطؤاً، حينما صدرت أوامر من جهة نعرفها بانسحاب بعض القطعات او بعض من منتسبي الوحدات مما سبب إرباكاً، يعز علينا ان يحصل الذي حصل في صفوف القوات العسكرية ما عرف عن الضابط العراق او الجندي العراقي انه ينهزم او يترك مواقعه أبدا".

وتابع المالكي أن "الذين تسببوا والذين كان لهم دور بالذي حصل في الموصل وبمناطق أخرى لا بد من ان يحاسبوا او يعاقبوا ولابد من الجزاء ، وحتى الذين تخاذلوا وبكل صراحة الذين تركوا مواقعهم ولا يتصورا أنهم لاذوا في بيوت أهلهم وأمهاتهم لا بد ان يكونوا أمام القضاء أمام القانون الذي سيتخذ بحقهم الإجراءات الرادعة القاسية، موجهين لهم إنذاراً ان يلتحقوا بوحداتهم او بأقرب وحدة من وحداتهم ومن لم يتدارك نفسه سيكون فارا من الزحف وستنطبق عليه أقسى القوانين التي تصل عقوبتها الى الإعدام".

وأكد المالكي، أن "ما يحصل اليوم ردة فعل حقيقية تعبر عن إرادة الشعب العراقي حينما توافدوا بالآلاف وأصبحنا لا نستطيع استيعاب الذين تطوعوا ولا نستطيع ان نجهز ونجند بسرعة إلى من تصدوا الى هذا التنظيم الحاقد أقولها وبكل عزم وجدية"، لافتا إلى أنه "إذا كانت المعركة البسوها ثوبا طائفيا فلن نلبسها إلا ثوبا وطنيا إسلاميا وحدويا نشترك به جميعا".

وشدد المالكي على أن "الازمة لن تطول ولا أريد ان أقول أياماً او أسابيع او شهوراً"، معربا عن امله بأن "تكون ساعات لا يمكن ان يهدأ لنا بال او يستقر لنا حال وهؤلاء يتمكنون هنا ويتمكنون هناك".

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1388.89
الجنيه المصري 74.46
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.33
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
زيد مغير : نفهم من هذا الموضوع أن هناك نية لتبرية المجرم الذي باع الموصل اثيل النجيفي . العيساوي امس ...
الموضوع :
الداخلية: إطلاق سراح مهدي الغراوي بكفالة والقضية ستتابع من قبل المحاكم المدنية
عبد الله : مع الاسف يا شيخ حينما قرأت بداية المقال لفت نظري جراتك على قول كلمة الحق بوجه المرأة ...
الموضوع :
دور المراة في تزييف الحجاب الشرعي
المهدي : المقال جميل سلم يراعي أيها الفاضل حتى الحيوان يعلمنا الحكمة نأخذ منه العبرة ...
الموضوع :
البقرة العطشى  
Nacem : الموضوع وعن علاقة الثورة الاسلامية في ايران مما اثار المجرم فأمر جلاوزته بتعذيب السيد الشهيد تعذيباً قاسياً ...
الموضوع :
من هي  الشهيدة آمنة الصدر بنت الهدى؟!
أمير الخياط : الحمد لله الذي اكحل عيوننا بالنظر إلى إعدام الطاغية اللعين صدام وأعوانه ...
الموضوع :
حقيقة رسالة آية الله الشهيد السيد محمد باقر الصدر إلی صدام!
هادي محمد حسبن : يبدو من المقطع والتوضيح الرسمي عدة أمور.. منها. من يسمح له بدخول السيارات إلى المدرج وقرب الطائرة.. ...
الموضوع :
توضيح رسمي لتأخر إقلاع طائرة عراقية ساعتين "بسبب عائلة مسؤول"
مازن : معالي لوزير التعليم العالي والبحث العلمي المحترم ملحوظة جنابك الكريم يعلم بان القوانين والانظمة الادارية الخاصة بالجان ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
زيد مغير : سألوا المرحوم المقدم ق خ وفي العميدي الذي اعدمه المجرم عدنان خير الله بأمر من الجبان صدام ...
الموضوع :
لمن لا يعرف سلطان هاشم.. وبط.. ولاته  
أبو علي : االشهيدان قاسم سليماني وابو مهدي المهندس قتلا بواسطة طائرة مسيرة إنطلقت من القاعدة الأمريكية في قطر وبعد ...
الموضوع :
ايران: الانتقام المؤلم للشهيد قاسم سليماني ورفاقه لم ينته بعد
عدي محسن الجبوري : ان حالات الاصابة كبيرة الا انه لا توجد مصداقية تامة وشامله في هذا الوباء فسابقا كانت حالات ...
الموضوع :
الصحة: تسجيل 1927 حالة شفاء ووفاة 96 مصاباً واصابة 2553 خلال الـ24 ساعة الماضية
فيسبوك