منوعات

عدم حذف الوتس اب للتخلص من الذاكرة الممتلئة


 

ضياء ابو معارج الدراجي||

 

الكثير منا بل الاعم الاغلب مر بمشكلة الذاكرة الممتلئة في جهازه الذكي بسبب كثرة المجموعات ورسائل المرسلة عن طريق تطبيق المراسلة وتس اب والكثير منا يقوم بحذف التطبيق ويعيد تنصيبه من جديد ليحقق فراغ في ذاكرة جهازه النقال من خمس الى عشر كيكا بايت لكن في المقابل يخسر العديد من المجموعات المهمة التي كان مشترك بها وبعض تلك المجموعات تكون ذات أهمية وشعبية واسعة بحيث يتم ملئ فراغ الخارج منها بشخص اخر ولا يمكن ان يعود إليها الا بخروج اخر حيث حددت شركة الوتس اب عدد المشتركين في مجموعة واحده ب(٢٥٦) مشترك فقط بسبب المشاكل البرمجية.

يمكن التخلص من مشكلة خزن الفديوات والصور والبيانات تلقائيا على الجهاز عن طريق  الضغط على الاعدادات ثم البيانات والخزن وتحديدها لا وسائط  على الواي فاي او بيانات المحمول حيث لا يمكن بعدها  للفديو او الصورة او الملفات ان تخزن في الجهاز اذا لم يتم الضغط عليها كما يمكن مشاهدة الفديو داخل الوتس اب دون ان يتم خزنه على الهاتف عن طريق الاعدادات ثم الدردشات وقفل تنزيل الوسائط.

اما عملية مسح الرسائل لكافة تطبيق الوتس اب دون حذف الحساب فهناك عدة طرق منها ما يقوم به مشرف المجموعة بتحديد بقاء الرسائل في مجموعته لمدة اسبوع كامل ثم تحذف تلقائيا ومنها ما يقوم به المستخدم نفسه عن طريق اعدادات الوتس اب ثم الدردشات ثم حذف الدردشات او حذف جميع الرسائل حيث حدد له اختيارين في ذلك ويعملان نفس العمل لكن الاول يحذف جميع الدردشات ويصفر الوتس اب وسوف ستظهر المجموعات من جديد عند اول تعليق فيها او اول رسالة ترسل بعد الحذف اما الاختيار الثاني يبقي على كافة الدردشات لكن بدون رسائلها ولا فرق بينهما غير ذلك.

اما اذا اراد ان يبقي المستخدم على بعض الرسائل التي يعتبرها مهمة لبعض المجموعات او الدردشات هنا يمكنه ان يدخل على اعدادات المجاميع غير المهمة من داخل المجموعة نفسها وحذف كافة  رسائلها عن طريق الثلاث نقاط ثمن المزيد ثم حذف مسح محتوى الدردشة.

عن طريق ما ذكرناه اعلاه يمكن لمستخدم الوتس اب الحفاظ على سعة ذاكرة هاتفه الجوال دون الحاجة لحذف التطبيق واعادة تنصيبه وخسارة مجموعات مهمة يصعب الانضمام اليها فيما بعد.

ـــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1785.71
الجنيه المصري 92.42
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 2.84
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.82
التعليقات
فيصل الخليفي المحامي : دائما متألق اخي نزار ..تحية من صنعاء الصمود . ...
الموضوع :
الغاضبون لاحراق قناة دجلة..؟
سعدالدين كبك : ملاحظه حسب المعلومات الجديده من وزاره الخارجيه السيد وزير الخارجيه هو الذي رشح بنفسه وحده سبعين سفيرا ...
الموضوع :
بالوثائق.. توجيه برلماني بحضور وزير الخارجية الى المجلس في الجلسات المقبلة
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم اللهيبارك بيك ويرحم والديك وينصرك بح سيدنا و حبيبنا نبيى الرحمة ابو القاسم محمد واله ...
الموضوع :
هيئة الحشد الشعبي تبارك للقائد ’المجاهد أبو فدك’ ادراجه على لائحة العقوبات الأميركية
زيد مغير : مصطفى مشتت الغريباوي بدون أي استحياء منح منصب وزير الدفاع لشخص بعثي نتن له اخوين داعشيين ومنصب ...
الموضوع :
عضو بالامن النيابية يرد على مستشار الكاظمي بشأن سليماني ويطالب باقالته فورا
مازن عبد الغني محمد مهدي : نسال الله عز وجل ان يحفظ السيد حسن نصر الله و يحفظ الشعب اللبناني الشقيق ويحفظ الشعب ...
الموضوع :
سماحة السيد حسن نصر الله: لا يمكن للعراقيين أن يساووا بين من أرسل إليهم الانتحاريين ومن ساعدهم
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد وال محمد وعجل فرجهم الشريف ونسالك يالله يا عظيم يا ذو الفضل العظيم ...
الموضوع :
40 مطلوباً من 6 دول متورطون باغتيال سليماني والمهندس
سليم الياسري : كان مثالا للمجاهد الحقيقي. متواضع الى درجة كبيرة فلم يهتم بالمظاهر لم يترك خلفه الا ملابسه التي ...
الموضوع :
بطل من اهوار العراق
Jack chakee : اويلي شكد مظلوم الرجال العراقي ويموت على جهاله مو واحدكم يرشي القاضي علمود لا ينطيها نفقة لو ...
الموضوع :
النظر في قانون الاحوال المدنية وكثرة الطلاق في العراق
البزوني : القتل لنا عادة وكرامتنا من الله الشهادة سوف تبقى دماء الشهداء السعداء الحاج قاسم سليماني وابو مهدي ...
الموضوع :
أول تعليق أميركي على إمكانية محاكمة ترامب بجريمة المطار الغادرة الجبانة
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد واله الاطهار والعن الدئم على الظالم البعثي الجديد محمد إبن سلمان لا تستغرب ...
الموضوع :
رسالة إلى خليفة الحجاج بن يوسف الثقفي؟
فيسبوك