بريد الزائرين

المواطنون الشيعة بكندا يحيون مراسم عاشوراء في مأتم "البتول"

3888 08:56:00 2013-11-19

 

أحيا الطلبة الشيعة مراسم عاشوراء الإمام الحسين (ع) للسنة الثالثة على التوالي في مأتم "البتول" بمدينة أوشاوا الكندية، وسط تفاعل بحضور مجموعة من طلبة المدن الأخرى بالإضافة لبعض الجاليات المقيمة في المقاطعة.

وابتدأ البرنامج بالأمسية الشعرية الرثائية "كلمات في الحسين «2»" والتي شارك بها مجموعة من الطلبة الشعراء ايذانًا ببدء برنامج عاشوراء لهذا العام.

وتميز البرنامج بتنوع فقراته ومشاركيه حيث شارك في فقرة القرآن الكريم 9 من الطلبة المشاركين، كما شارك في الفقرة الأدبية 7 من الطلبة الشعراء على مدى الليالي.

وقدم المحاضر «علي الشيخ» سلسلة بحثية متنوعة تمازجت بين محور عاشوراء وأهداف الإمام الحسين (ع) وبين مواضيع اجتماعية ودينية وفقهية تلامس حاجات الطلبة في بلاد الإغتراب.

وشارك في مجلس المراثي والمصارع الحسينية الرادود الحسيني «السيد أحمد الهاشم» حيث قدم مجموعة متنوعة من المراثي والقصائد تنوعت بين القديم والحديث، كما شارك كل من الشاعر «محمد المحمد علي» والراود الحسيني «علي الكعيبي» بالكلمة ومجلس المراثي في الليلة الثانية عشر.

وقاد مجلس العزاء كل من الرادودين الحسينيين «محمد أبو سلطان» و«علي الكعيبي» حيث قدموا مجموعة من القصائد واللطميات التي تنوعت بين المدرسة العراقية والبحرانية والقطيفية القديمة.

وشارك في في فقرة الزيارة أكثر من 8 من الطلبة القراء حيث شاركوا بقراءة زيارة وارث وعاشوراء على مدى ليالي الإحياء.

وعرضت اللجنة الإعلامية 9 فيديوهات قصيرة حاكت مصائب عاشوراء وذلك بشكل ليلي.

يذكر أن المأتم استضاف راية قبة أبي عبدالله الحسين (ع) والتي أهدتها العتبة الحسينية لأحد وجهاء الجالية العراقية في كندا وقد تشرف الحضور بملامسة الراية ليلة السابع بعد أن لامسوا راية قبة العباس (ع) في العام الماضي.

واستمر مضيف "أبو الفضل العباس" في خدمة ضيوف أبي عبدالله الحسين (ع) بقسميه الرجالي والنسائي، كما قامت اللجنة النسائية هذا العام بعمل مجسمات فنية تحاكي مشاهداً من مصائب عاشوراء.

ويستأنف المأتم جميع برامجه الدينية والأكاديمية ابتداء من برنامج لقاء الدراسة، والذي يتيح للطلبة استخدام قاعات المأتم للمذاكرة الفردية والجماعية، بالإضافة إلى برنامج دروس التقوية والتي يقدمها أحد أساتذة قسم الهندسة في الجامعة، كما يستمر المأتم في إحياء البرنامج الديني والفقهي ليالي الجمع بعد قراءة دعاء كميل.

................

17/5/131119

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 73.91
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
قحطان عبد سلمان : السلام عليكم اني خريج منذ 2003 بكلوريوس تعليم تكنلوجي/قسم الهندسه الميكانيكيه ورب اسره مكونه من 7 اشخاص ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
احمد : عدلو رواتب الموظفين وخاصتا موظفين الصناعة والمعادن ...
الموضوع :
تعرّف على ما سيتقاضاه النواب والرئاسات وفقا لقانون إلغاء الامتيازات
علي الجبوري : احسنت استاذ وضعت يدك على الجرح النازف استمر رجاءا ...
الموضوع :
تهديم الدولة بجيوش الكترونية - الحلقة الاولى
علي عبدالله عبدالامير : أنا ابن الشهيد عبدالله عبدالامير شهيد المقابر الجماعيه وأنا اقدم ع وظيفه وماكو وماخليت مكان ماقدمت بي ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
almaliky1990 : عندي مجموعة من الاسئلة اريد طرحها على سماحة الشيخ الصغير اعزه الله تتعلق بالشأن المهدوي فهل هناك ...
الموضوع :
بالفيديو .... الاسرائليون يعتبرون الامام المفدى السيد علي السيستاني بالعدو الخفي او الشبح
محمد : أفضل حل اعلان حكومة طوارئ برئاسة السيد عادل عبد المهدي مده 6 سنوات تجمد الدستور وتكتب دستور ...
الموضوع :
رسالة الى السيد عادل عبد المهدي
فاطمة خالد جواد : يسقط محمد بن سلمان وأبوه الفاسق الفاجر اليهود ي عبيد نتنياهو الدجال ويسقط الطغاة وتحيا دماء الشهداء ...
الموضوع :
نصح بن سلمان فمات في سجون السعودية !
أبو علي القره غولي : أحسنتم وفقكم الله تعالى أرى أننا اليوم قد مررنا بمحطة واحدة من محطات الإبتلاء والغربلة والتمحيص، ولابد ...
الموضوع :
(هل تكون قناة الشرقية اليهودية ملهمة الحراك في العراق)
رعد الموسوي : اخواني رجاءا توضيح ،،من هم الحواسم ؟ وهل هؤلاء خطرين ؟ انا اعيش في الخارج واحد الاخوان ...
الموضوع :
‏عبد الكريم خلف يعاتب أبناء الوسط والجنوب لمشاركتهم في حملة ضده ويؤكد: لن نسمح للحواسم بالعودة!
علي الجبوري : اروحنا فداء للسيد السيستاني هبة الله لاهل العراق في زمن عز فيه الناصر والمعين وكثر فيه العدو ...
الموضوع :
المرجعية ومعركة سرقة الفوضى !
فيسبوك